وزير العدل يهاجم الفيدرالية الديمقراطية للشغل ويعتبر اتهاماتها خطيرة
آخر تحديث GMT 07:54:34
المغرب اليوم -

على خلفية إعفاء الوزير لرئيس مصلحة كتابة الضبط في الوزارة

وزير "العدل" يهاجم الفيدرالية الديمقراطية للشغل ويعتبر اتهاماتها خطيرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير

الفيدرالية الديمقراطية للشغل
الرباط- علي عبد اللطيف

اتهم وزير "العدل والحريات" المصطفى الرميد، نقابة "الفيدرالية الديمقراطية للشغل" بكونها نسبت إلى وزارة "العدل" اتهامات "خطيرة"، موضحًا إلى أن الهدف من الاتهامات التي صاغتها النقابة في بيان ووجهتها إلى الوزارة هو "مغالطة الرأي العام".

وأضاف الرميدأن الواقفين وراء النقابة يسعون من وراء الاتهامات إلى تبرير تنظيمهم لمسيرة احتجاجية دعوا إليها يوم 16 أيار/مايو 2015 ستنطلق في اتجاه وزارة "العدل".

واتهمت النقابة، الوزارة في وقت سابق بكونها لم تحترم القانون في التقطيع الانتخابي الخاص بقطاع العدل، وأنها تضيق على الحريات النقابية بقطاع العدل بعدما عملت الوزارة على إعفاء رئيسي مصلحة في الوزارة، ما يصادر حق النقابات في الإضراب.

واعتبر الوزير الرميد أن هذا الكلام غير صحيح، وبين أن التقطيع الانتخابي الذي أجرته الوزارة في قطاع العدل تم في إطار احترام تام للمقتضيات القانونية المنظمة له، مضيفا أنه جاء تطبيقا لدوريات ومناشير الوظيفة العمومية المطبقة على جميع القطاعات دون استثناء.

وأكد أن الوزارة أتمت جميع الإجراءات والإعدادات الضرورية لتمر عملية انتخاب ممثلي الموظفين في أحسن الظروف وفي احترام تام لمبادئ الشفافية والنزاهة والمساواة بين الفرقاء الاجتماعيين دون تمييز.

وشدد الرميد على أن وزارته لم تضيق على الحريات النقابية، ونفى أن تكون قد أعفت أحد رؤساء مصلحة كتابة الضبط بسبب انتمائه إلى إحدى الفصائل النقابية، وأوضح أن "الوزارة تدحض بقوة كل ما جاء في بيان النقابة، وتؤكد على أن الإعفاء طال رئيسي مصلحة كتابة الضبط أحدهما لا انتماء نقابي له".

وأبرز أن الإعفاء كان بسبب "الاخلالات الإدارية والمهنية الجسيمة التي ارتكباها معا"، موضحا أنه "ثبت أنهما استغلا منصبيهما الإداريين للتأثير على مرؤوسيهما للانخراط في الإضراب، بالإضافة إلى أنهما لم يقوما بواجبهما في ضمان الحد الأدنى من الخدمات القضائية والإدارية التي لا تتحمل التأجيل، ومن ذلك انعقاد الجلسات المرتبطة بحريات المعتقلين وحقوق المتقاضين".
وتوعد الرميد بان وزارته "لن تتوانى في اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لضمان سير المرفق العمومي للقضاء بشكل عادي بدوام وانتظام، وتوفير الحد الأدنى من الخدمات الضرورية للحفاظ على حقوق وحريات المواطنين، وعدم تركها رهينة حسابات فئوية أو نقابية ضيقة"، كما أكد على أنه مستعد رغم ذلك للحوار والتشارك.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير العدل يهاجم الفيدرالية الديمقراطية للشغل ويعتبر اتهاماتها خطيرة وزير العدل يهاجم الفيدرالية الديمقراطية للشغل ويعتبر اتهاماتها خطيرة



ظهرت دون مكياج معتمدة تسريحة الكعكة وأقراط هوب ونظارات كبيرة

جينيفر لوبيز تتألق بإطلالة رياضية وترتدي حقيبة فاخرة تبلغ قيمتها 20 ألف دولار

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib