الأفافاس يفتح النار على  الحكومة ويُطالب باستقلالية القبائل ومُحاربة الفساد
آخر تحديث GMT 01:52:24
المغرب اليوم -

ذكر أنّ مشاركتهم من أجل إعادة بناء توافق وطني لتعزيز التغيير السلمي

"الأفافاس" يفتح النار على الحكومة ويُطالب باستقلالية القبائل ومُحاربة الفساد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جبهة "القوى الاشتراكيَّة" في الجزائر
الجزائر- سميرة عوام

أثار الملف الذي قدمته جبهة "القوى الاشتراكيَّة" في الجزائر، بزعامة الأمين أحمد بطاطاش والمتعلق  باستقلال القبائل ومحاربة الفساد والرشوة، حفيظة مدير ديوان رئاسة الجمهورية أحمد أويحي، والذي استقبل الجبهة ليفاجأ أنّ هذه الأخيرة ليس لها رغبة في مناقشة تعديل الدستور ودعم النظام "المتعفن"، وإنما لشرح بعض المساعي المتمثلة في بناء إجماع سياسي وطني من شأنه أن يخرج البلاد من الأزمة ويفتح الآفاق للجزائريات والجزائريين.
وأوضحت الجبهة أنّ لقاءها مدير ديوان الرئاسة نبع من "الانشغال العميق الذي يُخيّم على الشعب الجزائري بشأن مصير ثروات البلاد البترولية والغازية والمائية والشمسية"، ومن أجل "دق ناقوس الخطر بشأن الانتشار المقلق لظاهرة الفساد على كل مستويات المجتمع و تنامي الشبكات المافياوية في مجال الاستيراد على حساب الإنتاج الوطني المهدد بالزوال. وبالنسبة لجبهة القوى "فلسنا في حاجة إلى تعديل الدستور لتطهير الساحة من هذه الآفات".
و ذكّر الأفافاس خلال لقائه بأويحي أنه مازال متمسكًا بمبدأ إقامة دولة القانون التي تحترم الحريات الفردية والجماعية والذهاب نحو "دمقرطة" المؤسسات ويدعوها إلى عدم التهرب من مطالب التغيير. وتابع "عليكم أن لا تخافوا من التغيير، هو ليس ضدكم، بل سيتم معكم، لن يكون هناك مساس بالأملاك ولا بأمن الأشخاص ولا تصفية حسابات". ويشرح أن انخراط الحزب مع مساعي التغيير في إشارة إلى مشاركته في ندوة مزفران في 10 حزيران/يونيو، الهدف منه "إعادة بناء توافق وطني من أجل التغيير السلمي و لا يستهدف الإدارة المحلية والوطنية".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأفافاس يفتح النار على  الحكومة ويُطالب باستقلالية القبائل ومُحاربة الفساد الأفافاس يفتح النار على  الحكومة ويُطالب باستقلالية القبائل ومُحاربة الفساد



يمنح من ترتديه الشعور بالانتعاش مع مكملات موضة رقيقة وصغيرة الحجم

الفساتين القطن المميزة بتصميم مزركش لصاحبات الاختيارات العملية والموديلات المريحة

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 11:18 2014 الأحد ,21 أيلول / سبتمبر

الوراقون ينشرون العلم الشرعي في نجد قبل 500 عام

GMT 02:58 2018 السبت ,16 حزيران / يونيو

خواتم ذهب "لازوردي" من موضة 2018 تناسب كل الأذواق

GMT 05:48 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

علماء بريطانيون يكشفون سبب غزارة الدم أثناء الحيض

GMT 13:35 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

Falcon Films تروّج لفيلمها اللبناني "بالغلط"

GMT 16:50 2013 الإثنين ,13 أيار / مايو

أطفال القمر مرضى صغار تقتلهم الشمس
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib