علي لطفي ينادي بتعديل دستوري لبلورة النموذج التنموي في المغرب
آخر تحديث GMT 21:10:33
المغرب اليوم -

دعا إليه الملك محمد السادس في خطاباته الأخيرة

علي لطفي ينادي بتعديل دستوري لبلورة النموذج التنموي في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علي لطفي ينادي بتعديل دستوري لبلورة النموذج التنموي في المغرب

علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية
الرباط - المغرب اليوم

اعتبر علي لطفي، الكاتب العام للمنظمة الديمقراطية للشغل عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، أن النموذج التنموي الذي يتم الحديث عنه، والذي دعا الملك محمد السادس في خطاباته الأخيرة إلى بلورته، يتطلب عقدا اجتماعيا جديدا.

وبحضور زميله في الحزب صلاح الدين أبو الغالي، شدد علي لطفي، في ندوة عقدت مساء الأربعاء بالمركب الثقافي مولاي رشيد بالدار البيضاء أدارها الصحافي ناجي معدوم، على أن "النموذج التنموي يتطلب عقدا اجتماعيا جديدا، فإذا بقي النموذج بشكله الحالي سنظل تحت ضغط الفوارق الطبقية الاجتماعية".

ولفت لطفي، المستشار البرلماني بالغرفة الثانية، في مداخلته بهذه الندوة، إلى أن المنظمة الديمقراطية للشغل ترى أن النموذج التنموي الجديد الذي ستعكف عليه اللجنة التي يترأسها شكيب بنموسى، السفير المغربي بباريس، يجب أن "يحترم الديمقراطية وحقوق الإنسان الأساسية".

وأوضح الكاتب العام للمنظمة النقابية المحسوبة على حزب الأصالة والمعاصرة، في هذا السياق، أن تحقيق هذا الأمر يتطلب "تعديلا دستوريا تفاديا للفراغات الموجودة في الوثيقة الدستورية الحالية، وذلك حتى نصل إلى دولة الحقوق الأساسية وحقوق الإنسان".

وأورد لطفي أنه "لا يمكن الحديث عن نموذج تنموي دون الحديث عن توزيع الثروة الوطنية، حيث يستفيد حوالي 20% من ثمار النمو بينما البقية يوزع عليها الفتات"، على حد تعبيره، مؤكدا أنه "بدون عدالة اجتماعية لا وجود لنموذج تنموي".

وتحدث ابراهيم الإبراهيمي، الأستاذ الجامعي المتخصص في القانون الضريبي، في مداخلته على ضرورة "وضع نظام ضريبي جديد من أجل النموذج التنموي الذي يجب أن يكون مغربيا وبخصوصيات مغربية"، وفق تعبيره.

وأوضح الأستاذ الجامعي أن النموذج التنموي والاقتصادي الجديد "سيمر عبر المؤسسة التشريعية، ولذلك على البرلمانيين أن يكونوا يقظين لمناقشته والتفاعل معه ومع الاقتراحات التي ستأتي فيه".

وبعدما أكد ضرورة توسيع الوعاء الضريبي وإنهاء بعض الاعفاءات الضريبية في الأقاليم الجنوبية والمساواة بين جميع المناطق في هذا النموذج التنموي، دعا المتحدث نفسه النقابيين الحاضرين في الندوة إلى اليقظة بدورهم تجاه هذا النموذج.

ودعا المتدخلون من الحاضرين في هذه الندوة إلى ضرورة بلورة نموذج تنموي جديد قادر على استيعاب جميع المغاربة ووضع حدا للفوارق الاجتماعية، خصوصا وأن الهوة اتسعت بين طبقة الفقراء وطبقة الأغنياء، فيما صارت الطبقة الوسطى التي تعد عَصب المجتمع في خبر كان.

كما شددت بعض المداخلات على النهوض بالعنصر البشري باعتباره ركيزة أساسية في النموذج الجديد، إلى جانب تفعيل الجهوية المتقدمة، وتسهيل المساطر، والقطع مع التعقيدات الإدارية التي تؤثر بشكل مباشر على المواطنين.

قد يهمك أيضاً :
  رئيس مجلس النواب المغربي يدعو إلى تعزيز التعاون مع أميركا

سعد الدين العثماني يمثل أمام مجلس النواب المغربي في جلسة المساءلة الشهرية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علي لطفي ينادي بتعديل دستوري لبلورة النموذج التنموي في المغرب علي لطفي ينادي بتعديل دستوري لبلورة النموذج التنموي في المغرب



نجوى كرم تختار الزهري وسيرين عبد النور تفضّل الأحمر

فساتين سهرة فاخرة مع الأكمام المنسدلة اختيار النجمات العرب

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:29 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية
المغرب اليوم - تعرف على أفضل الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 05:26 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا
المغرب اليوم - 6 ألوان ديكور تبعثُ الدفء في منزلكِ وتُعطيه طابعًا فريدًا

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 17:06 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فريق رينجرز يهزم سيلتك 2 - 1 في ديربي اسكتلندا

GMT 14:41 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

إنييستا وفيا يقصان شريط افتتاح استاد طوكيو الأولمبي

GMT 01:54 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

سيد الأخرس يكشف سبب الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة

GMT 17:13 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد مويس يستعد لخلافة بيليجريني في تدريب ويستهام

GMT 01:27 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح المعرض الدولي والأشغال العمومية في الدار البيضاء

GMT 02:04 2015 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس عمر البشير يستقبل عائلة مخترع "الساعة القنبلة"

GMT 02:39 2015 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

حقائب اليد صغيرة الحجم رائعة موسم الحفلات الشتوي

GMT 08:05 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

وثيقة رسمية بخط يد الرئيس التونسي تحمل عدة دلالات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib