رئيس المكسيك يستغلّ عداءه مع الرئيس الأميركي لمصلحته السياسية
آخر تحديث GMT 14:26:21
المغرب اليوم -

شجب الجدار الحدودي وأدان اضطهاد العمّال المُهاجرين

رئيس المكسيك يستغلّ عداءه مع الرئيس الأميركي لمصلحته السياسية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس المكسيك يستغلّ عداءه مع الرئيس الأميركي لمصلحته السياسية

أندريس مانويل لوبيز أبرادور يحيي أنصاره بعد فوزه
لندن - ماريا طبراني

تمكّن اليسار المكسيكي من إخفاء أجندته المتطرفة مستخدما لغة برغماتية خلال الحملة الانتخابية، إذ وعد باحترام حقوق الملكية والحفاظ على الانضباط المالي، وحماية الديمقراطية، وبعد انتصار أندريس مانويل لوبيز أبرادور، هل بالفعل سيلزم بوعده، فهو اليساري المعجب بهوغو تشافيز، وفيدل كاسترو.

تعهد بالتصدّي لترامب طوال حملته الانتخابية

يوجد شيء واحد أكيد، فالسياسي الذي كان معروفًا بموقفه القومي قبل هذه الحملة بفترة طويلة والذي دافع عن فرض السياسات الاقتصادية والأمنية من الخارج، لن يتراجع عن المواجهة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

كان الخطاب واضحًا طوال الحملة، فقد كان له صدى لدى الناخبين الذين يطالبون برد أكثر قوة من رد الرئيس، إنريكي بينيا نييتو، على وجهة نظر الرئيس الأميركي بأن المهاجرين المكسيكيين هم تجار مخدرات ومغتصبون.

وبعد انتخاب ترامب، قام السيد لوبيز أوبرادور بجولة في البلاد للترويج لكتابه "Listen Up, Trump"، والذي شجب فيه الجدار الحدودي وأدان الجهود الأميركية لاضطهاد العمال المهاجرين، وفي مسيرته الانتخابية الأخيرة الأسبوع الماضي، وعد بأن البلاد لن تكون أبدا تابعة لأي حكومة أجنبية، ولكن الرسالة جاءت مع جرعة من البراغماتية.

الأمور تغيّرت بعد الفوز

وقدّم يد السلام إلى الولايات المتحدة بعد فوزه، حيث في مقابلة قال "ندرك ضرورة الحفاظ على علاقات جيدة مع الولايات المتحدة".

كانت هناك وعود للعمل مع الولايات المتحدة، كما أن آماله في إبرام اتفاقية تجارة حرة جديدة في أميركا الشمالية لزيادة الرواتب المكسيكية تتوافق بشكل جيد مع السيد ترامب، الذي يشعر بالغضب من العمالة الرخيصة التي تقوض العمال الأميركيين، وقد يوقف حتى تدفق المهاجرين عبر الحدود، إذا تمكن من ذلك، بالطبع.

ويعدّ التعامل مع المشاكل الداخلية في المكسيك أمرًا شاقًا، فإن الرجل الذي أُطلق عليه جيرمي كوربين المكسيكي وعد بتحويل المشاكل الاجتماعية التي تعود إلى القرون الماضية، والقضاء على الفقر وتعزيز الأجور من خلال الإنفاق الكبير على برامج الرعاية الاجتماعية، ومع ذلك فهو يخطط لتمويلها كلها دون زيادة الضرائب، وإيجاد المدخرات من خلال معالجة الفساد وحملة تقشف حكومية.

وتعد فكرة جيدة، لكننا رأينا هذا البرنامج النصي من قبل، فعندما لا تكون الحكمة كافية، وعندما تتوافق التوقعات العالية للناخبين مع الواقع، عندما يتباطأ الاقتصاد ويخشى المستثمرون، وعندما تنخفض الاستطلاعات، يسقط الشعوبيون ذوو البشرة الرقيقة البراغماتية، إذ عاجلاً أم آجلاً، سيتخلى لوبيز أوبرادور عن عباءة السياسة المتضخمة، تمامًا مثل منافسه الأميركي عبر الحدود، فهو يعرف قاعدته، ويعرف أي الأزرار يضغط عليها، وكذلك المرحلة المصممة لجولة جديدة من المواجهة، وبالتالي من المؤكد أن الشعوبين يعيشون ويموتون من قبل أعدائهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس المكسيك يستغلّ عداءه مع الرئيس الأميركي لمصلحته السياسية رئيس المكسيك يستغلّ عداءه مع الرئيس الأميركي لمصلحته السياسية



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 10:51 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتأهل إلى دور الـ16 من دوري الأبطال

GMT 13:03 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواعيد مباريات المحترفين المغاربة في دوري أبطال أوروبا

GMT 10:35 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعادل إيطاليا يؤهل سويسرا إلى مونديال قطر

GMT 12:48 2021 الخميس ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يهزم كلوب بروج و"يقترب" من دور الـ16

GMT 12:08 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديمبلي ومبابي يثيران الخلاف بين نجوم بايرن ميونخ

GMT 12:54 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج العقرب السبت 26-9-2020

GMT 15:03 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الأيام الأولى من الشهر

GMT 08:33 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 14:46 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

تويتر يطرح ميزة تسجيل التغريدات الصوتية قبل نشرها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib