وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة
آخر تحديث GMT 08:39:46
المغرب اليوم -

سيزور القدس ورام الله لإجراء محادثات مع الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية

وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة

حركة "حماس
غزة ـ ناصر الأسعد

تواصل مصر جهودها الدبلوماسية للتخفيف من حدة التوتر في قطاع غزة في ضوء المظاهرات الأسبوعية بقيادة حركة "حماس" بالقرب من الحدود مع إسرائيل ، والتي من المتوقع أن تستمر يوم الجمعة. وفقا لما ذكرته صحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية.

اقرا ايضا :رامي الحمد الله يُدين ما تعرّضت له هيئة الإذاعة والتلفزيون في غزة

وتأمل مصر أيضا في إقناع "حماس" والسلطة الفلسطينية بإنهاء نزاعهما المستمر، الذي بلغ ذروته في وقت سابق من هذا الأسبوع، عندما أمرت السلطة الفلسطينية موظفيها بمغادرة معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

لذا وصل مسؤولون من الاستخبارات المصرية إلى قطاع غزة يوم الخميس الماضي، والتقو على الفور مع قياديي "حماس" إسماعيل هنية ويحيى سنوار. ودخل وفد الإستخبارات المصري بقيادة أيمن بادي وأحمد عبد الخالق قطاع غزة عبر معبر "إيرز" رفح الحدودي مع إسرائيل. ولم يتضح كم من الوقت يخطط المسؤولون المصريون للبقاء في القطاع الساحلي.

وقالت مصادر صحفية في قطاع غزة إن المسؤولين المصريين قد يزورون القدس ورام الله، لإجراء محادثات مع المسؤولين الإسرائيليين والسلطة الفلسطينية. كما زعمت المصادر أن المسؤولين المصريين قد يمارسون ضغوطًا على "حماس" لمنع المصادمات العنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي خلال احتجاجات يوم الجمعة ، والتي تسمى "مسيرات العودة".

ومن المتوقع أن تناقش قيادات حماس ، مع المسؤولين المصريين  إعادة فتح معبر رفح الحدودي ، الذي أغلق بعد أن سحبت السلطة الفلسطينية موظفيها منه في وقت سابق من هذا الأسبوع. وكان الموظفون ينظمون حركة العبور فيه وفقًا لإتفاقات تم التوصل إليها بين فتح وحماس - تحت رعاية مصر - في أكتوبر/تشرين الأول 2017.

وأعرب حسام بدران ، أحد مسؤولي "حماس" ، عن أمله في أن تؤدي زيارة وفد المخابرات المصرية إلى قطاع غزة إلى إعادة فتح معبر رفح الحدودي.

وجاءت زيارة المسؤولين المصريين إلى قطاع غزة بعد أيام من اجتماع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في القاهرة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وبحسب مصادر فلسطينية ومصرية ، فإن السيسي طلب من  عباس الامتناع عن فرض إجراءات عقابية جديدة ضد قطاع غزة.

وجاءت حاله الغصب العارم الحالية بين الطرفين الفلسطينيين المتناحرين بعد أن اتهمت فتح حماس باعتقال مئات من أعضائها في قطاع غزة في الأسبوعين الماضيين. وبحسب "فتح" ، كانت حملة "حماس" تهدف إلى منع أتباعها من تنظيم مسيرة في قطاع غزة للاحتفال بالذكرى الرابعة والخمسين لإطلاق أول هجوم مسلح لفتح على إسرائيل. واتهمت "حماس" من جانبها قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية باعتقال عشرات من أتباعها في الضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة.

أما من الجانب المصري فيحاول المسؤولون المصريون ، طبقا لمصادر ، حث "حماس" والسلطة الفلسطينية على إطلاق سراح جميع الفلسطينيين الذين اعتقلوا مؤخراً في قطاع غزة والضفة الغربية، كخطوة أولى نحو تخفيف حدة التوتر بين الجانبين. كما تدعو المبادرة المصرية أيضا إلى إنهاء الحرب الكلامية التي اندلعت بين السلطة الفلسطينية و"حماس" في الأيام القليلة الماضية ، حسبما ذكرت المصادر.

قد يهمك ايضا :أبو مرزوق يؤكد أن "حماس" لم تتلقى عروضًا اسرائيلية تتعلق بمطار

المجلس الوزاري الإسرائيلي يوافق على الهدنة مع حركة "حماس"

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة وفد المخابرات المصرية يواصل مساعيه الهادفة الى إنها أزمة قطاع غزة



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تُظهر بطنها المسطّح بارتداء كنزه أنيقة

كاليفورنيا ـ رولا عيسى
بدت النجمة صوفيا فيغارا ,مذهلة عندما وصلت في موعد لتناول العشاء في لاسكالا ، في بيفرلي هيلز ، كاليفورنيا يوم الجمعة.و أعطت النجمة البالغة من العمر 46 عامًا ، لمحة عن بطنها المسطح بارتداء كنزه صوفية قصيرة مع سروال من الدينم الممزق. وبدت نجمة هوليود ، بمظهر مثالي حيث صففت شعرها بشكل انسيابي، ووضعت القليل من المكياج الناعم .كما عززت صوفيا طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج الفاتح وحملت حقيبة بنفس اللون . وكان موعد العشاء مع زوجها  المحبوب جو مانجانييلو ،والتي تزوجته في العام 2015،وظهرت صوفيا مؤخرًا في إطلالات رائعة عدة مع زوجها في ، ويذكر أن صوفيا قد أثنت على زوجها  وعلى شكله وعلى قوامة وأكدت أنها تعشقه كل يوم أكثر. حيث أخبرت مجلة هيلث في أيلول / سبتمبر من العام الماضي: "إنه لايزال لائقًا ولديه مظهر جميل ، لكنه لا يعرف هذا ، كما

GMT 07:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019
المغرب اليوم - السنغال ضمن أفضل الوجهات السياحية لعام 2019

GMT 08:39 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة "ماوي"
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل الأماكن السياحية جزيرة

GMT 04:23 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
المغرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 00:50 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
المغرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة

GMT 07:31 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
المغرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 05:30 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
المغرب اليوم - تعرف على أسرار

GMT 03:08 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا
المغرب اليوم - عرض المنزل الأغلى بالعالم للبيع بمليار يورو في فرنسا

GMT 05:39 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو
المغرب اليوم - غانتز يحتل المركز الثاني في الاستطلاعات بعد نتنياهو

GMT 04:33 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح
المغرب اليوم - مُذيع حوار الرئيس السيسي المثير للجدل يقع في خطأ فادح

GMT 15:00 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

رهف القنون تواصل استفزاز عائلتها بصور جديدة على "تويتر"

GMT 20:31 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

كومباني يعلن جاهزية مانشستر سيتي لمواجهة ليفربول

GMT 21:32 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

نيس يحاول الاستفادة من "بالوتيلي" قبل بيعه لريال مدريد

GMT 22:18 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

بايرن ميونخ يلتقي فورتونا دوسلدورف 13 كانون الثاني

GMT 21:37 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يكشف حقيقة توقيعه مع "أدريان رابيو"

GMT 23:27 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

"هانوفر" يستعير كيفين اكبوجوما من صفوف "هوفنهايم"

GMT 14:51 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

غوارديولا يكشف تشكيلة "مانشستر سيتي" أمام "ساوثهامبتون"

GMT 18:41 2018 الأحد ,30 كانون الأول / ديسمبر

مدير المنتخب البلجيكي يشيد بالثنائي "كورتوا" و"هازارد"

GMT 21:58 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

انخفاض في أسعار المحروقات في المغرب نهاية الشهر الجاري

GMT 06:04 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

"توسكانا" مثالية لعطلة عائلية تعيدك لذكريات الطفولة

GMT 19:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

تطبيق يحول كاميرا آي باد إلى زر فعلي يُنقر عليه

GMT 09:54 2018 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

توريرا يكشف سرّ خلع قميصه بعد التسجيل أمام "توتنهام"

GMT 18:43 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

ظهور مدرب الوداد الجديد في منافسات "الشان" للمرة الأولى

GMT 11:42 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

باولينيو يحث كوتينيو على الانضمام إلى برشلونة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib