خالد المشري يؤكد من الرباط أن ليبيا تسير في الطريق الصحيح بفضل المغرب
آخر تحديث GMT 14:09:39
المغرب اليوم -

كشف أن أطراف الأزمة يبحثون كيفية تنزيل "توافقات بوزنيقة"

خالد المشري يؤكد من الرباط أن ليبيا تسير في الطريق الصحيح بفضل المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خالد المشري يؤكد من الرباط أن ليبيا تسير في الطريق الصحيح بفضل المغرب

خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا
الرباط -المغرب اليوم

أشاد خالد المشري، رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، بما حققه الليبيون من توافقات في حوارات مدينة بوزنيقة، وقال إن أطراف الأزمة يبحثون اليوم كيفية تنزيل "توافقات بوزنيقة" على أرض الواقع لإنهاء حالة الانقسام المؤسساتي وإعادة التوازن الاقتصادي والمالي للدولة الليبية.

وأجرى ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، مساء اليوم الأربعاء في الرباط، مباحثات مع رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا.

وقال خالد المشري في تصريح صحافي: "هذه هي الزيارة الرابعة إلى المغرب، وفي كل مرة نزداد يقيناً بإيجابية موقف المغرب"، كما شكر "الرعاية التي يخص بها الملك محمد السادس أشقاءه في ليبيا من خلال توفير جميع الوسائل للوصول إلى تفاهمات تخرج البلد من أزمته".

وأشاد خالد المشري كذلك بالمجهودات التي يقوم بها وزير الخارجية على مستوى تقريب وجهات النظر بين المجلس الأعلى للدولة و مجلس النواب الليبيين، وذلك "بعيدا عن أي تدخلات، وهو ما تجسد فعليا في حوار بوزنيقة".

وأكد رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا أن "الوفدين المتفاوضين في بوزنيقة حققا تفاهمات مهمة في قضايا كانت محط خلافات بين أطراف الأزمة"، وتابع أنه تم الاتفاق تقريباً على كل ما يتعلق بالمناصب السيادية التي جرى التوافق بشأنها في المغرب.

وأضاف خالد المشري أن "المجلس الأعلى للدولة يؤكد في كل لقاءاته، كما تؤكد الأمم المتحدة، أن الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات هو الوثيقة الوحيدة التي ما زالت يمكن اللجوء إليها وهي جزء من إعلان دستوري في ليبيا"، قبل أن يضيف قائلاً إن "اتفاق الصخيرات هو وثيقة دستورية".

وأشار المسؤول الليبي إلى أن أطراف الأزمة يعملون الآن على تفعيل المادة 15 من هذا الاتفاق السياسي بشأن المناصب السيادية وعددها سبعة مناصب، ثم كيفية إجراء انتخابات.

وشدد المشري، في ختام تصريحه، على أنه بفضل مساعدة المغاربة، بدأت ليبيا تسير في الطريق الصحيح لإنهاء المرحلة الانتقالية.

وقال الوزير بوريطة إن اللقاء كان مناسبة للحديث حول كيفية مواصلة الدينامية الإيجابية التي خلفها الحوار الليبي-الليبي في مدينة بوزنيقة، وذلك "بنفس الروح الإيجابية وفي إطار نفس المبادئ التي حكمت هذا الحوار، وفي إطار المقاربة المغربية القائمة على فتح المجال لليبيين دون التدخل في شؤونهم".

وشدد وزير الخارجية على أن الملك محمدا السادس يدعم "كل المبادرات والمجهودات التي يقوم بها الليبيون للوصول إلى حل سلمي يضمن وحدة ليبيا الوطنية وسيادتها، ويُبعدها عن التدخلات الخارجية".

وأكد بوريطة أن الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات هو أرضية لا يمكن تغييبها في البحث عن أي حل للأزمة الليبية، مشددا على أنه "لا بديل عن اتفاق الصخيرات الذي يمكن تطويره".

"كان هذا اللقاء مناسبة للتأكيد على أن الاتفاق السياسي الموقع بالصخيرات يجب اعتباره مرجعا في إطار كل التطورات التي لحقت لاحقا، سواء على مستوى مبادرات مختلفة أو قرارات مجلس الأمن التي يؤيدها المغرب"، يوضح الوزير بوريطة.

وأكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، في لقائه مع المشري، استعداد المملكة المغربية مواصلة حيادها الإيجابي لإيجاد حل للأزمة الليبية.

ويرتقب أن يستقبل الوزير بوريطة عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، نهاية الأسبوع الجاري، وفق ما أكدته مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية.

قد يهمك ايضا

مناقشات بين عقيلة صالح والسفير الفرنسية بشأن آخر تطورات الملف الليبي

رئيس البرلمان الليبي يؤكّد أن حكومة فايز السراج غير شرعية

 
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خالد المشري يؤكد من الرباط أن ليبيا تسير في الطريق الصحيح بفضل المغرب خالد المشري يؤكد من الرباط أن ليبيا تسير في الطريق الصحيح بفضل المغرب



GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 14:38 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

حقيقة تولي يواكيم لوف تدريب المنتخب الروسي

GMT 19:45 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مواجهات الموسم الجديد في الدوري الإيطالي 2021 - 2022

GMT 18:28 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ديبالا يبدأ الإعداد للموسم الجديد مع يوفنتوس

GMT 14:25 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يصرف النظر عن صفقة ميسي
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib