نزار بركة ينتقد بطء وتيرة الإصلاحات أمام سرعة التحديات التكنولوجية في المغرب
آخر تحديث GMT 05:40:06
المغرب اليوم -

يأتي ذلك خلال لقاء نظمته رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين

نزار بركة ينتقد "بطء" وتيرة الإصلاحات أمام سرعة التحديات التكنولوجية في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نزار بركة ينتقد

نزار بركة الأمين العام لحزب الإستقال
الرباط - المغرب اليوم

أكد نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن المغرب بات ملزما بتغيير سرعته في مجال الإصلاحات التي يقوم بها، وكذا في المجال التكنولوجي باعتباره دعامة أساسية في التنمية. وأوضح بركة، الذي كان يتحدث في لقاء نظمته رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، السبت، بجامعة محمد السادس لعلوم الصحة بالدار البيضاء، أنه "يجب القول، بصراحة ووضوح، إن الوتيرة التي نسير بها اليوم ثقيلة جدا، حيث هناك تباطؤ في مجال الإصلاحات وكذا في المجال التكنولوجي". ولفت الأمين العام لحزب "الميزان"، في هذه الندوة التي نظمت تحت شعار "الطفرات التكنولوجية الكبرى.. أي تموقع للمغرب في إطار نموذجه التنموي الجديد؟"، إلى أن المغرب يعرف "بطئا في تغيير التكوينات وتغيير منظومة التعليم، وكل هذا سيؤثر حتما على التطور الذي تعرفه البلاد"، مشددا على ضرورة القيام بقطيعة مع هذه السياسات ومع هذه الوتيرة البطيئة. وأوضح بركة أن الاستمرار على هذا النهج "لن يمكننا من مواجهة هذه التحديات التكنولوجية، ولن يمكننا من استغلال الفرص المتاحة لبلادنا في هذا المجال"، مؤكدا أن الشباب المغاربة يجب منحهم المجال للإبداع والإنتاج لضمان مستقبله في البلاد.

وزاد نزار بركة أن "العالم يعرف تطورات كبيرة في المجال التكنولوجي، ما يحتم علينا تغيير أساليبنا وسياساتنا في هذا المجال"، مضيفا "من الضروري أن يكون هناك تغيير جذري للحكامة في بلادنا؛ لكي تفتح المجال للطاقات والقدرات، ولكي توفر للشباب فرص الانخراط والارتقاء الاجتماعي". من جهته، لفت عبد اللطيف معزوز، رئيس رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، إلى ضرورة "مسايرة ما أسميه تسونامي التكنولوجيا، وأن تكون لنا استباقية وتموقع دولي في هذا الميدان"، مشددا على أن المغرب عليه أن "يختار الميادين التكنولوجية الحديثة المقبلة كي يكون فيها فاعلا دوليا، وبالتالي يجب أن يكون هناك استثمار في البحث العلمي والتكوين". واعتبر معزوز أن تطرق حزب الاستقلال لهذا الموضوع المتعلق بالتكنولوجيا الحديثة ودورها في النموذج التنموي يأتي لأنه ميدان حساس، يمكن أن يساعد المغرب إما بالقيام بقفزة نوعية أو يعود بِه إلى الوراء.

أما كريم زهير، عضو رابطة الاقتصاديين الاستقلاليين، فقد أكد على ضرورة جعل التقنيات الحديثة "تساهم في نمو بلادنا الاقتصادي والاجتماعي، وكيف نكون فاعلين لجعل نموذج التكنولوجيات الحديثة والجديدة فاعلا في بلادنا للوصول إلى نموذج جديد. واعتبر المتحدث نفسه أن هذا الأمر "لا يمكن أن يكون إلا بالبحث العلمي، الذي هو القاطرة الوحيدة التي ستمكننا من الوصول إلى تحقيق تموقع في التكنولوجيات الجديدة"، مردفا بأن صناعة التقنيات والتكنولوجيات الجديدة يجب أن تكون ضمن اهتمامات البحث العلمي "الذي لا يمكن أن يمر إلا عبر الجامعة. لذلك، نطالب بانخراط الجامعة في النموذج التنموي الجديد؛ لأنها هي التي تقدم التكوين والبحث العلمي".

قد يهمك ايضا :

أمين "الاستقلال" يؤكد أن حكومة العثماني عاجزة عن حل مشاكل المغاربة

نزار يوضح عجز الحكومة عن محارب التهرب الضريبي والريع

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نزار بركة ينتقد بطء وتيرة الإصلاحات أمام سرعة التحديات التكنولوجية في المغرب نزار بركة ينتقد بطء وتيرة الإصلاحات أمام سرعة التحديات التكنولوجية في المغرب



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:30 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
المغرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 21:27 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجآت بالجملة في تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند

GMT 20:55 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يجدد مفاوضاته للتعاقد مع ساني لاعب مانشستر سيتي

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب أياكس يعادل رقم جوارديولا في دوري أبطال أوروبا

GMT 21:05 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 21:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موهبة باير ليفركوزن تُثير الصراع بين 6 أندية أوروبية

GMT 20:01 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جواو فيليكس يتوج بجائزة أفضل لاعب شاب في أوروبا

GMT 19:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يعلن طبيعة إصابة هازارد وآس تكشف مدة غيابه

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يشتري حصة في نادي هاماربي السويدي

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

البرتغالي فيليكس يفوز بجائزة "الفتى الذهبي" لعام 2019

GMT 00:15 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فريق فرانكفورت يبدي تفاؤله بشأن مباراة أرسنال الخميس

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زينيت بطرسبورغ يجدد آماله في بلوغ دور الـ 16 لدوري الأبطال
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib