القتال بين طالبان في أفغانستان يحصد المئات وطالبان تعلن سيطرتها على  بانشير  والمقاومة تنفي
آخر تحديث GMT 20:32:20
المغرب اليوم -

القتال بين طالبان في أفغانستان يحصد المئات وطالبان تعلن سيطرتها على بانشير والمقاومة تنفي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القتال بين طالبان في أفغانستان يحصد المئات وطالبان تعلن سيطرتها على  بانشير  والمقاومة تنفي

حركة طالبان
كابول - المغرب اليوم

لا يزال مصير وداي بانشير، آخر معقل لم تسيطر عليه حركة طالبان في أفغانستان، معلقا بينما تواصلت  الاشتباكات العنيفة في المنطقة.وقالت مصادر في طالبان  إنها سيطرت على المنطقة، لكن مقاتلي مجموعة المقاومة هناك نفوا ذلك.وكان اللافت اليوم وصول مدير جهاز المخابرات الباكستاني فايز حميد إلى العاصمة الأفغانية كابل. بعد أن سبق لباكستان مراراً ان  نفت ادعاءات بأنها ساندت طالبان  خلال العقدين الماضيين.وقال متحدث باسم حركة طالبان  إن وفدا سياسيا التقى السفير الباكستاني في قطر  الجمعة لمناقشة الوضع الإنساني والحركة عبر الحدود.وأعلن السكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن عقد مؤتمر رفيع المستوى خلال أيام لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان.وتفيد تقارير بأن القتال في وادي بانشير خلف مئات الضحايا.ويعتبر وادي بانشير  الواقع شمال العاصمة كابل من أصغر أقاليم أفغانستان، و الوحيد الذي لم تسيطر عليه حركة طالبان حتى الان.ويسكن المنطقة التي تعتبر معقلا تقليديا للمعارضة لحركة طالبان ما بين 150 ألف إلى 200 ألف شخص، في  المنطقة الواقعة بين الجبال.وتتألف المقاومة من  أعضاء سابقين في جهاز الأمن  الافغاني وميليشيات محلية، يقودها الزعيم القبلي المحلي أحمد مسعود، الذي قاوم والده المهندس  أحمد شاه مسعود  بنجاح  القوات السوفياتية التي غزت أفغانستان في ثمانينيات القرن الماضي وحركة طالبان في التسعينيات.

ونشر أمر الله صالح، أحد قادة جبهة المقاومة الوطنية ضد طالبان، مقطع فيديو لإثبات أنه لا يزال في وادي بانشير.وقال صالح، الذي شغل من قبل منصب نائب الرئيس الأفغاني، إن هناك ضحايا في صفوف الطرفين، وأضاف "لن نستسلم، نحن صامدون من أجل أفغانستان".وقال إنه نشر الفيديو ليؤكد للناس أن التقارير التي تتحدث عن مغادرته البلاد غير صحيحة. ولم تتمكن أوساط مستقلة من التأكد من مكانه.وقال علي نزاري، المتحدث باسم مقاتلي جبهة المقاومة الوطنية، إن المقاومين أجبروا قوات طالبان على التراجع.وأضاف "هناك  بضع مئات من مقاتلي طالبان عالقون في المنطقة  وذخيرتهم تنفد تدريجيا، وهم يفاوضوننا حول شروط التسليم".وفي المقابل، قال مسؤولون في حركة طالبان في المنطقة إنهم حققوا نصرا.  وقال أحد قادتهم  "نحن نسيطر على جميع مناطق أفغانستان بفضل الله. لقد هزم مثيرو الشغب وبانشير تحت سيطرتنا الآن".وتسيطر طالبان الآن على بقية أنحاء أفغانستان، ويتوقع أن تعلن  عن تشكيل حكومة في الأيام القادمة.وقالت دول غربية إنها ستتعامل مع طالبان، ولكنها لن تعترف بالحكومة الجديدة.وقال الاتحاد الأوروبي إنه يخطط لإعادة الوجود الدبلوماسي في كابل  للإشراف على عمليات إجلاء الراغبين، وللتأكد من أن الحكومة الأفغانية تلتزم بقضايا بينها الأمن وحقوق الإنسان.وأكد مسؤول الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أن التعاون سيكون رهنا بشروط صارمة،  وسيقتصر على مساعدة الشعب الأفغاني

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

مقاومة "وادي بانشير" الحصن الأخير ضد سيطرة طالبان على أفغانستان

الناتو يحذر طالبان "لن نسمح للإرهاب بتهديدنا مرة أخرى"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القتال بين طالبان في أفغانستان يحصد المئات وطالبان تعلن سيطرتها على  بانشير  والمقاومة تنفي القتال بين طالبان في أفغانستان يحصد المئات وطالبان تعلن سيطرتها على  بانشير  والمقاومة تنفي



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib