موسكو تُعزز سيطرتها في بلدتين جديدتين والخارجية الروسية تُؤكد أن التصعيد في أوكرانيا له عواقب غير متوقعة
آخر تحديث GMT 22:22:55
المغرب اليوم -

موسكو تُعزز سيطرتها في بلدتين جديدتين والخارجية الروسية تُؤكد أن التصعيد في أوكرانيا له عواقب غير متوقعة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - موسكو تُعزز سيطرتها في بلدتين جديدتين والخارجية الروسية تُؤكد أن التصعيد في أوكرانيا له عواقب غير متوقعة

القوات المسلحة الروسية
موسكو - حسن عمارة

ظهر الزعيم الانفصالي الموالي لروسيا في شرق أوكرانيا، دينيس بوشلين، في مدينة سوليدار التي أعلنت موسكو السيطرة عليها منذ أكثر من أسبوع، بينما تنفي كييف حتى الآن سقوطها في أيدي الروس. كما أعلن الانفصاليون، الإثنين، السيطرة على قريتي كراسنوبوليفكا ودفوريتشي اللتان تقعان بالقرب من سوليدار.

وذكرت هيئة الأركان في دونيتسك على تلغرام أنه "في 23 يناير 2023، سيطرت القوات المسلحة الروسية على كراسنوبوليفكا ودفوريتشي" البلدتين الواقعتين في المنطقة التي تشكل معقل الانفصاليين الموالين لروسيا. والبلدتان قريبتان من باخموت، مركز القتال بين القوات الروسية والأوكرانية منذ أشهر في شرق أوكرانيا.

وقال بوشلين، مساء الأحد، في رسالة نشرها على تلغرام مصحوبة بمقطع فيديو يظهر فيه بين مبان محترقة ونوافذ محطمة "زرت سوليدار (...) كان يجب معرفة ما إذا كانت هناك حاجة لنشر نقاط مساعدة إنسانية فيها".

واضاف بوشلين "لم يبقَ سوى عدد قليل جدًا من السكان" في هذه المدينة التي كان عدد سكانها يبلغ قبل الحرب حوالى 11 ألف نسمة والواقعة شمال باخموت. وأعلن الجيش الروسي الاستيلاء على سوليدار في 13 يناير، وأقر بالدور المهم لعناصر مجموعة فاغنر في المعركة.

وكان زعيم مجموعة فاغنر، يفغيني بريغوجين، ظهر قبل ذلك إلى جانب رجاله في مقطع فيديو تم تصويره، على حد قوله، داخل مناجم الملح الشهيرة في المدينة. ولم تقر أوكرانيا رسميًا حتى الآن بسقوط سوليدار، مشيرة إلى أنها تواصل القتال في الجزء الغربي منها.

كما أفادت الإدارة الإقليمية، الإثنين، بـ"أعمال قتالية نشطة بالقرب من باخموت وسوليدار"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. وبحسب الجيش الروسي، فإن الاستيلاء على سوليدار يمهد لتطويق مدينة باخموت المجاورة التي تسعى موسكو إلى السيطرة عليها منذ الصيف وتشهد معارك ضارية بين الطرفين.

وفي السياق ذاته أكدت الرئاسة الروسية، اليوم الاثنين، أن "الشعب الأوكراني سيدفع ثمن تزويد أوكرانيا بالدبابات"، وذلك وسط مداولات غربية حول توريد أسلحة ثقيلة إلى كييف. وحذّر الكرملين من تبعات هكذا خطوة قائلاً إن "كل الدول التي تسلم أسلحة لأوكرانيا يجب أن تتحمل المسؤولية". في سياق آخر، أكد الكرملين أنه "لا توجد شروط لإجراء مفاوضات مع أوكرانيا".

من جهتها، أكدت الخارجية الروسية، اليوم، أن "التصعيد في أوكرانيا مسار خطير، ويمكن أن تكون له عواقب غير متوقعة". وحذر نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف من "إمكانية تزويد كييف بصواريخ أتاكمز"، وهي صواريخ أرض-أرض. ولمّح إلى أن "تصريحات واشنطن حول إمكانية توريد صواريخ بعيدة المدى إلى كييف هي جزء من الحرب النفسية".

وهدد ريابكوف بأن المساعدات الغربية إلى كييف سيتم "طحنها حرفيا". وقال نائب وزير الخارجية الروسي إن "خصوم روسيا يواصلون رفع مستويات التصعيد حول أوكرانيا".

وعلى مسار الدبلوماسية، كشف ريابكوف أن "السفير الأميركي الجديد لدى موسكو يصل روسيا خلال الأيام القادمة". وأوضح أن "الخارجية الروسية ستواصل مناقشة القضايا المتوترة في العلاقات الروسية الأميركية مع السفير الأميركي الجديد".

وميدانيا، أفادت وكالة الأنباء الأوكرانية، الاثنين، أن القوات المسلحة الأوكرانية صدت هجمات معادية قرب 11 تجمعا سكنيا في منطقتين، وشنت 7 ضربات على مواقع روسية. ونقلت الوكالة عن هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الأوكرانية أن وحدات عسكرية صدت هجمات في منطقة دونيتسك خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.


قد يهمك أيضاً :

زيلينسكي يُصرح أن توريد عشرات الدبابات إلى أوكرانيا لن يُغير الوضع بشكل جذري

 شاهد: لحظة وصول القوات المسلحة الروسية إلى منغوليا

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موسكو تُعزز سيطرتها في بلدتين جديدتين والخارجية الروسية تُؤكد أن التصعيد في أوكرانيا له عواقب غير متوقعة موسكو تُعزز سيطرتها في بلدتين جديدتين والخارجية الروسية تُؤكد أن التصعيد في أوكرانيا له عواقب غير متوقعة



إطلالات خاطفة لمايا دياب بالفساتين القصيرة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:11 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
المغرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 15:01 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
المغرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 11:10 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها
المغرب اليوم - أديل تخطف الأنظار بإطلالة حالمة في أحدث حفلاتها

GMT 10:11 2023 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

الخطوط الملكية المغربية تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
المغرب اليوم - الخطوط الملكية المغربية تلغي رحلات جوية من وإلى باريس

GMT 07:08 2023 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجديد ديكور المنزل بتكلفة قليلة
المغرب اليوم - أفكار لتجديد ديكور المنزل بتكلفة قليلة

GMT 22:45 2022 الثلاثاء ,10 أيار / مايو

نصائح للتعامل مع الزوج الذي لا يريد الإنجاب

GMT 13:13 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

باريس سان جيرمان يرضخ لشروط ميسي خوفا من الهلال السعودي

GMT 15:40 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

إنتر ميلان يخشى مفاجآت بارما في دور الـ16 بكأس إيطاليا

GMT 14:02 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

ماركو رويس يؤكد إنه تعافى تماماً من الإصابة في الكاحل

GMT 15:48 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

إنتر يتلقى ضربة قوية قبل مواجهة ميلان في السوبر الإيطالي

GMT 14:19 2023 الثلاثاء ,10 كانون الثاني / يناير

ستراسبورغ الفرنسي يُعلن عن إقالة مدربه جولين ستيفان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib