رفاعي يؤكِّد أن العلاقة المغربيةالنيجيرية ستنفع القارة الأفريقية برمتها
آخر تحديث GMT 03:08:00
المغرب اليوم -

عقب جلسة عمل خط أنابيب الغاز الذي سيربط بين البلدين

رفاعي يؤكِّد أن العلاقة المغربية-النيجيرية ستنفع القارة الأفريقية برمتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رفاعي يؤكِّد أن العلاقة المغربية-النيجيرية ستنفع القارة الأفريقية برمتها

جلسة عمل خط أنابيب الغاز
الدار البيضاء - جميلة عمر

أكد مستشار الرئيس النيجيري أبوبكر رفاعي، في تصريح للصحافة عقب جلسة العمل التي ترأسها الملك محمد السادس، الثلاثاء في الدار البيضاء، والتي خصصت لمشروع خط أنابيب الغاز الذي سيربط بين نيجيريا والمغرب، أن جمهورية نيجيريا الفيدرالية والمملكة المغربية تجمعهما علاقة استراتيجية ستعود بالنفع على كلا البلدين والمنطقة والقارة الأفريقية برمتها.

وأوضح أبوبكر رفاعي أن هذه العلاقة التي تندرج في سياق التعاون جنوب-جنوب، عرفت دينامية جديدة بعد اللقاء الذي جمع بين الملك محمد السادس والرئيس محمدو بوخاري، وذلك على هامش انعقاد مؤتمر "كوب 22" في مراكش.

وأضاف مستشار الرئيس النيجيري أن اللقاء الذي جمع قائدي البلدين على هامش مؤتمر "كوب 22" مكن من إنعاش العلاقات القائمة بين نيجيريا والمغرب، والتي تعود إلى عدة سنوات، مسجلا أن هذه العلاقات تعززت بشكل أكبر بعد الزيارة "الناجحة للغاية" التي قام بها العاهل المغربي لجمهورية نيجيريا الفيدرالية.

كان جلالة الملك محمد السادس، ترأس أمس في القصر الملكي في الدار البيضاء، جلسة عمل خصصت لمشروع خط أنابيب الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب، مرورا عبر العديد من بلدان غرب أفريقيا، والذي تقرر في مراكش خلال اللقاء الذي جمع بين قائدي البلدين على هامش مؤتمر "كوب 22"، وتم وضع اللمسات الأخيرة عليه في أبوجا.

وتميزت جلسة العمل هذه، التي تأتي بعد الحفل الرسمي الذي ترأسه الملك محمد السادس ورئيس نيجيريا، بحضور مسؤولين نيجيريين من مستوى رفيع، عينهم رئيس الجمهورية الفيدرالية لنيجيريا محمد بوخاري.

وتندرج في إطار التدابير الملموسة الرامية إلى النهوض بهذا المشروع الإقليمي المهيكل بالنسبة إلى مجموع بلدان المنطقة.

ومن شأن مشروع خط أنابيب الغاز هذا، ذي الحمولة الاستراتيجية الذي يمكن أن يرتبط بالسوق الأوروبية أن يشجّع على انبثاق منطقة شمال غرب أفريقيا مندمجة، فضلا عن تمكين المنطقة من تحقيق الاستقلالية الطاقية وتسريع وتيرة إنجاز مشاريع الكهربة لفائدة الساكنة وتطوير أنشطة اقتصادية وصناعية مهمة.

وحضر جلسة العمل هذه، عن الجانب المغربي، رئيس الحكومة عبدالإله ابن كيران، ومستشارا الملك فؤاد عالي الهمة وياسر الزناكي، وصلاح الدين مزوار وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ومحمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية، ومولاي حفيظ العلمي، وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة في النيابة، ومصطفى التراب الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، ومديرة المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن أمينة بنخضراء، ورئيس المجلس المديري للوكالة المغربية للطاقات المستدامة (مازين)، مصطفى بكوري، ومدير المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب علي الفاسي الفهري.

وعن الجانب النيجيري، حضرها أحمد أبوبكر الرفاعي، مستشار الرئيس النيجيري، والمدير العام المكلف بالهندسة والخدمات التقنية في الشركة الوطنية النيجيرية للنفط، سعيد فاروق غاربا، والمدير العام المكلف بالقانون التجاري في الشركة الوطنية النيجيرية للنفط، أحمد علي أدامو، ومدير مشروع بالشركة النيجيرية لمعالجة ونقل الغاز إبراهيم أودو، والمدير العام للموارد والغاز والطاقة، عصمان يوسف، والقائم بأعمال بسفارة جمهورية نيجيريا الفيدرالية في الرباط إبراهيم فولورونسو أجادي.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رفاعي يؤكِّد أن العلاقة المغربيةالنيجيرية ستنفع القارة الأفريقية برمتها رفاعي يؤكِّد أن العلاقة المغربيةالنيجيرية ستنفع القارة الأفريقية برمتها



إطلالات شتوية أنيقة من وحي سيرين عبد النور

بيروت- المغرب اليوم

GMT 13:20 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين خطوبة باللون الأسود من وحي النجمات
المغرب اليوم - أجمل فساتين خطوبة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 12:52 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنادق المغربية تتشبث بالسياحة الداخلية قبل رأس السنة
المغرب اليوم - الفنادق المغربية تتشبث بالسياحة الداخلية قبل رأس السنة

GMT 13:26 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

8 أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
المغرب اليوم - 8 أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 14:26 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة

GMT 13:34 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخطوط الملكية المغربية" تعلق جميع الرحلات من وإلى المغرب‎
المغرب اليوم -

GMT 15:52 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أساليب تنسيق مفروشات غرف الطعام العصريّة
المغرب اليوم - أساليب تنسيق مفروشات غرف الطعام العصريّة

GMT 15:04 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تصفيات مونديال 2022 إسبانيا تستغل "زلة" السويد على أكمل وجه

GMT 21:54 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مانشستر سيتي يعقد مهمة برشلونة في ضم ستيرلينغ

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 09:28 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم توقعي لسيارة هيونداي إلنترا 2021 الجديدة

GMT 12:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

15 إصدارًا من أكثر الكتب مبيعًا عن "روايات"

GMT 15:01 2019 الإثنين ,07 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة والدة الأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز في السعودية

GMT 21:42 2019 الخميس ,25 إبريل / نيسان

فوائد الخميرة للبشرة وأفضل الأقنعة المجربة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib