مشروع قانون مالية 2021 يبعث الروح في اجتماعات قادة الأغلبية المغربية
آخر تحديث GMT 06:19:19
المغرب اليوم -
أخر الأخبار

وسط خلافات بين مكونات التحالف الحكومي أبرزها القسم الانتخابي

مشروع قانون "مالية 2021" يبعث الروح في اجتماعات قادة الأغلبية المغربية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشروع قانون

مشروع قانون المالية
الرباط -المغرب اليوم

بعدما اقتربت من إنهاء السنة الأخيرة بدون اجتماعات بسبب خلافات واسعة بين مكوناتها، عقدت رئاسة الأغلبية، أخيراً، اجتماعاً حضره رئيس الحكومة وقادة الأحزاب المشاركة فيها، ووزير الاقتصاد والمالية، حيث يأتي انعقاد اجتماع رئاسة الأغلبية وسط خلافات بين مكونات التحالف الحكومي بشأن عدد من القضايا، أبرزها مسألة القاسم الانتخابي، و"ريع" المعاشات البرلمانية.

وذكرت مصادر خاصة، أن اجتماع الأغلبية، المنعقد ليلة الخميس، هو بروتوكولي وجرت العادة على عقده عشية تقديم كل مشروع لقانون المالية أمام أنظار المجلس الحكومي والبرلمان، قصد التوافق بشأنه من أجل أن يتجاوز المحطة التشريعية المقبلة.

وفي ظل خلافات عاصفة بين مكوناتها، باتت رئاسة الأغلبية تختار الصمت بشأن حيثيات وتفاصيل هذه الاجتماعات، دون كشف أي معطيات رسمية أو بلاغات في الموضوع، خلافا لما جرت عليه العادة، ما يدل على عدم توافق أحزاب الأغلبية حول عدد من البرامج والقضايا المطروحة عليها.

وعلى بعد سنة من الانتخابات التشريعية، يُواجه حزب العدالة والتنمية تحديات بخصوص تمرير مشروع قانون المالية داخل البرلمان، خصوصا أن حلفاءه في الأغلبية اتفقوا على عدم التنسيق مع "البيجيدي" على المستوى البرلماني في ما تبقى من الولاية، بعد سحب فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب توقيعه على مقترح قانون حول معاشات البرلمانيين، أعدته الأغلبية.

وقال مصدر من أحزاب الأغلبية إن السياق المرتبط بتداعيات فيروس "كورونا" يفرض التوافق بشأن مشروع قانون المالية، مشيراً إلى أن عددا من الإجراءات التي جاء بها مشروع مالية 2021 تهدف إلى التخفيف من تأثير تداعيات الأزمة الاقتصادية على شريحة واسعة من المجتمع المغربي.

ومن بين الإجراءات الهامة التي جاء بها مشروع قانون المالية الجديد تمكين الشباب من الولوج إلى مصادر التمويل، إذ سيتم العمل على إعطاء دينامية جديدة لبرنامج "انطلاقة" الذي يحظى بالعناية الملكية، مع الإعفاء من الضريبة على الدخل لمدة 24 شهرا بالنسبة للأجور التي ستصرف للشباب الذين سيتم توظيفهم للمرة الأولى، شريطة أن تكون عقود عملهم غير محددة الأجل.

ويتضمن مشروع قانون المالية المقبل تفاصيل الشروع في تعميم التغطية الصحية الإجبارية: من خلال الإسراع في المصادقة على التعديلات الخاصة بالإطار القانوني والتنظيمي، التي ستمكن خاصة من إرساء تأمين إجباري عن المرض لفائدة الفئات الهشة المستفيدة حاليا من نظام "راميد"، وتسريع تعميم التغطية لفائدة فئات المستقلين وغير الأجراء الذين يمارسون أعمالا حرة.

وتواجه الحكومة أيضا تحديات مرتبطة بالتخلص من المؤسسات والمقاولات العمومية التي لا دور لها وترهق ميزانية الدولة، وذلك تفاعلا مع الدعوة الملكية التي طالبت الحكومة بالإسراع في إطلاق إصلاح عميق للقطاع العام، ومعالجة الاختلالات الهيكلية للمؤسسات والمقاولات العمومية، قصد تحقيق أكبر قدر من التكامل والانسجام في مهامها والرفع من فعاليتها الاقتصادية والاجتماعية

قد يهمك ايضا:

بنشعبون أمام البرلمان لتقديم حصيلة تنفيذ الستة أشهر الأولى من ميزانية 2020

المغرب يُجهّز لقانون يوقف "تضارب مصالح" المسؤولين الحكوميين

 

.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشروع قانون مالية 2021 يبعث الروح في اجتماعات قادة الأغلبية المغربية مشروع قانون مالية 2021 يبعث الروح في اجتماعات قادة الأغلبية المغربية



ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 05:51 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد
المغرب اليوم - سكتة قلبية تغيب الأديب والإعلامي السعودي عبدالله الزيد

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم

GMT 14:31 2020 الخميس ,10 أيلول / سبتمبر

"دويتشه بنك" يتوقع حلول "عصر الفوضى"

GMT 05:15 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

السعودية تدرس ضوابط استيراد السيارات الكهربائية

GMT 20:44 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جوارديولا يعلن تشكيل مانشستر سيتي لمواجهة ليستر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib