إدريس الكنبوري يُؤكّد أنّ تفاعلات رحيل عبدالرحمان اليوسفي تتضمَّن مبالغات جمَّة
آخر تحديث GMT 06:37:18
المغرب اليوم -

شدَّد على أنّ الوزير الراحل لم ينقل المغرب مِن التخلُّف إلى التقدُّم

إدريس الكنبوري يُؤكّد أنّ تفاعلات رحيل عبدالرحمان اليوسفي تتضمَّن مبالغات جمَّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إدريس الكنبوري يُؤكّد أنّ تفاعلات رحيل عبدالرحمان اليوسفي تتضمَّن مبالغات جمَّة

الزعيم الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي
الرباط - المغرب اليوم

اعتبر القيادي السابق في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية؛ الباحث والكاتب المغربي إدريس الكنبوري، أن التفاعلات التي أعقبت وفاة الوزير الأول الأسبق تتضمن مبالغات جمة، مخالفا لأغلب تدوينات النعي والتعليقات التي رافقت رحيل عبد الرحمان اليوسفي.وأضاف الكنبوري أن "القيادي الراحل لم يكن مهندس التناوب، مهندس التناوب هو إدريس البصري. لو كان مهندسه ما خرج بعد انتخابات 2002 وحكاية المنهجية الديمقراطية الشهيرة".وقال الباحث، في تدوينة عنونها بـ"لا تصنعوا الأساطير"، إن "أغلب أبناء اليوم لم يعيشوا تجربة التناوب ومشكلاتها وينظرون إليها كتجربة فريدة، لم تكن كذلك إلا بميزان هذه المرحلة، أما هنالك فكانت بها مشكلات ضخمة"، مستحضرا أكبر صفقات الخوصصة، التي سماها نوبير الأموي آنذاك الخضخضة، وزاد: "اليوسفي كان اشتراكيا باع كل شيء للرأسمالية".

وأشار المتحدث ذاته إلى أنه "في عهد اليوسفي تلقت الصحافة الحرة أكبر ضربة لها وتم خنق حرية التعبير، وإغلاق لوجورنال دومان، وهو ما اعترف به وزير الاتصال حينها محمد العربي المساري، الذي كشف له أن القرار خرج من عند الوزير الأول".في عهد اليوسفي، يضيف الكنبوري، "بدأت حملات الاعتقالات في صفوف المغاربة العائدين من أفغانستان والسلفيين بالعشرات وهو صامت، وانتقل الاتحاديون من الفقر إلى الغنى والثراء، وتلقى العمل الحقوقي ضربات قوية، ولا يزال البعض يتذكر ليلة الشموع أمام البرلمان".وشدد الكنبوري على أن الوزير الأول الأسبق لم ينقل المغرب من التخلف إلى التقدم، ولكنه نقل حزبه اليساري من المعارضة إلى الحكومة، ولأن المعاصرة حجاب، شدد الباحث عينه، "يعتبر الناس أن عبد الإله بنكيران أقل حظوة من عبد الرحمان اليوسفي، لكن سيأتي زمن قريب يبكي الناس على عهده كما بكوا على عهد اليوسفي، بل أكثر.

قد يهمك ايضا

أهم المحطات في حياة الراحل عبد الرحمان اليوسفي

الملك ينعي عبد الرحمان اليوسفي تشبث بقيم النزاهة والأمانة والتواضع ونكران الذات وحب الوطن

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إدريس الكنبوري يُؤكّد أنّ تفاعلات رحيل عبدالرحمان اليوسفي تتضمَّن مبالغات جمَّة إدريس الكنبوري يُؤكّد أنّ تفاعلات رحيل عبدالرحمان اليوسفي تتضمَّن مبالغات جمَّة



اعتمدت تسريحة ذيل الحصان مع مكياج ناعم

كيت ميدلتون تتألَّق باللون الأزرق الراقي في أحدث إطلالاتها

لندن - المغرب اليوم

GMT 00:42 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
المغرب اليوم - مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات
المغرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء

GMT 14:22 2020 الأحد ,05 تموز / يوليو

وفاة عمة اللاعب محمد صلاح بعد صراع مع المرض

GMT 14:31 2020 الأحد ,05 تموز / يوليو

إصابة نجم المنتخب المغربي بفيروس كورونا

GMT 05:27 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

آبل تعلن رسميًا عن معالج حواسيب ماك الجديد Apple Silicon

GMT 03:33 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

أحذية نابضة بالألوان لتتألقي في صيف 2020

GMT 12:26 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

إطلالة رياضية لنادية الجندي.. ومتابع: عود البطل

GMT 23:54 2020 الإثنين ,22 حزيران / يونيو

أكتشف مناطق التسلق والهايكنج في السعودية

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

مايكروسوفت تقرر فجأة إنهاء خدمة بث الألعاب Mixer

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 08:37 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

تخريب موقع أثري في السمارة يحرّك وزارة الثقافة

GMT 05:19 2020 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

Apple Watch ستحرص على غسل يديك لمدة 20 ثانية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib