مفكر مغربي يكشف حقيقة انضمامه إلى جبهة التعريب
آخر تحديث GMT 13:52:34
المغرب اليوم -

مفكر مغربي يكشف حقيقة انضمامه إلى جبهة التعريب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مفكر مغربي يكشف حقيقة انضمامه إلى جبهة التعريب

المفكر المغربي إدريس الكنبوري
الرباط - المغرب اليوم

 خرج المفكر المغربي إدريس الكنبوري عن صمته، بعد أن تم تداول اسمه ضمن لائحة جبهة التعريب التي يقودها رئيس الحكومة السابق عبد الاله بن كيران.

وأوضح الكنبوري في بلاغ عممه عبرحسابه على الفايسبوك  أنه لم يشارك في اللقاء الذي عقد بالرباط وحضره مصدرو البيان بتاريخ 7 غشت الجاري، وكان من بينهم عبد الإله بنكيران ومولاي امحمد الخليفة.

وسجل في البلاغ ذاته أن  « بعض المواقع الإخبارية المغربية، نشرت خبرا يقول إن هناك أسماء جديدة التحقت بما سمي جبهة بنكيران، حول الدفاع على اللغة العربية وضمن الأسماء يوجد إسمي، وعليه فإنني أود توضيح ما يلي للرأي العام الوطني وكافة الإعلاميين: أولا: لم أشارك في اللقاء الذي عقد بالرباط وحضره مصدرو البيان بتاريخ 7 غشت الجاري، وكان من بينهم عبد الإله بنكيران ومولاي امحمد الخليفة ».

وأفاد في البلاغ أن لا علم له بما يسمى « جبهة بنكيران »، يضيف « اتصل بي في اليوم التالي، بعض الأصدقاء من المشاركين في اللقاء من أجل إخباري بالموضوع ممن يعرفون موقفي، ثانيا: لا علم لي بشيء اسمه جبهة بنكيران ولا علاقة لي لا من قريب ولا من بعيد بالقضايا ذات الطابع الشخصي”.

وقال الكنبوري إن الغرض من  إطلاق اسم « جبهة بنكيران »، على مثقفين وسياسين مستقلين  » سياسي، وهو تمييع النقاش حول المسألة اللغوية بالمغرب، واتهام الموقعين والمؤيديين بأنهم يصطفون مع اختيار حزبي معين أو لون سياسي، وهذا أسلوب غير أخلاقي ومحاولة لتصريف مواقف سياسية ذات نزوع انتخابي ، انخراط المثقف والمفكر والإعلامي في معركة وطنية جنبا إلى جنب مع متحزبين من ألوان متباينة لا يعني اصطفافهم مع خط سياسي معين، كما لا يعني أن رجل الحزب يصرف مواقفه الحزبية عبر توظيف هؤلاء، لقد كانت الحركة الوطنية خليطا من الألوان والاتجاهات الفكرية والسياسية والجهوية، ولم ينقص ذلك من قيمتها بل كان مصدر قوتها وعنوان الوحدة الوطنية ».
قد يهمك ايضا:

الحكومة تعود إلى رشدها وتقوم بسحب ضريبة "غريبة" فرضتها

الدفاع والخارجية الأميركيتان بعثتا الآن برسائل مباشرة للسعودية لوضع حد لمقتل مدنيين في اليمن

المصدر :

واس / spa

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفكر مغربي يكشف حقيقة انضمامه إلى جبهة التعريب مفكر مغربي يكشف حقيقة انضمامه إلى جبهة التعريب



GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 10:21 2015 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

محمد اوزال يهاجم بودريقة ويحمله مسؤولية أزمة فريق "الرجاء"

GMT 04:28 2017 الإثنين ,30 كانون الثاني / يناير

نصائح وأسرار مهمة لـ"إتيكيت" استقبال أهل العريس

GMT 03:39 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

خالد السكاح يحتج أمام مقر الاتحاد المغربي لألعاب القوى

GMT 02:02 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

عبد الرحيم الحمراوي يبدي غضبه من ناصر لارغيت

GMT 21:06 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائرية سهيلة بن لشهب تطلق هاشتاج "لم الشمل"

GMT 01:23 2017 الإثنين ,23 كانون الثاني / يناير

مفيدة شيحة تعلن أن "الستات مايعرفوش يكدبوا" يتمتع بمذاق خاص
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib