دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية
آخر تحديث GMT 01:04:07
المغرب اليوم -

دعت المملكة لوضع نظام فعال على المستويات الاقتصادية والمجتمعية

دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية

دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية
الدار البيضاء – رضى عبد المجيد

كشفت دراسة صادرة عن اللجنة الاجتماعية والاقتصادية التابعة للأمم المتحدة، أن المغرب يوجد ضمن البلدان المُهدّدة بالمعاناة من نقص الموارد المائية، وبالتالي تراجع المحاصيل الزراعية، داعية المملكة إلى وضع نظام يقظة فعال على المستويات الاقتصادية والمجتمعية والمناخية.

وأوردت الدراسة أن المغرب يواجه رهانات عديدة على مستوى الأمن الغذائي والمائي والصحي، والرهان الاقتصادي للمجالات الهشة من الجبال والواحات والمناطق الجافة، إضافة إلى رهان التنمية الاقتصادية ومحاربة الهشاشة بالوسطين القروي وشبه الحضري، كما أوضحت أن مناخ المغرب المتميز بالجفاف والتقلبات المناخية وندرة المياه هو معطى هيكلي وليس عرضي، إذ توجد البلاد بين حزامين مناخين، تحت تأثير جزر الآسور في الغرب والمنخفض الصحراوي في الجنوب الشرقي، وهو ما يؤدي إلى تقلبات مكانية وزمانية للمناخ.

وأكدت معطيات الدراسة أن الموارد المائية بالمغرب تتميز بشحها وبعدم انتظامها حسب السنة في مجمل التراب الوطني، كما تعرف هذه الموارد تناقصا متزايدا بفعل طبيعة المناخ وتوالي سنوات الجفاف والنمو السكاني ومتطلبات التنمية، وتزايد الطلب على الماء نتيجة توسيع مساحات الري.

ويتعين على المغرب، بحسب خلاصات هذه الدراسة، أن يعتمد على إستراتيجيات تنموية لقطاع الري وتشجيع مكثف للتقنيات الزراعية المحافظة على الموارد المائية، وأهمها الزراعة الحافظة، وهي عبارة عن نظام زراعي ينهض بالمحافظة على غطاء تربة دائم، والحد الأدنى من حرث التربة، وتنويع أنواع النباتات، فضلا عن استعمال أصناف جديدة من الزراعة ذات مواسم نمو أقصر، للتأقلم مع توقعات المناخ، إضافة إلى الأصناف المقاومة للجفاف.

قد يهمك أيضاً :

العثماني يكشف إمكانية تعديل حكومي مرتقب بسبب مرض لفتيت

العثماني يحمل بنكيران مسؤولية التأثير على نفسية المغاربة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية دراسة أممية تحذّر المغرب من نقص الموارد المائية والمحاصيل الزراعية



ارتدت العارضة باربارا ميير ثوبًا فضّيًّا طويلًا

إطلالات أنيقة ولافتة في افتتاح مهرجان كان السينمائي

باريس - المغرب اليوم
tajnid

GMT 05:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا

GMT 07:40 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 16:05 2016 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

"الجيش الملكي ينشئ صفحته الرسمية على "فيس بوك

GMT 10:07 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق الترفيهية والسياحية الموجودة في لبنان

GMT 01:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

GMT 02:39 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

العزيز يؤكد سعيه الجاد "لإصلاح ما أفسده سلفه"

GMT 22:07 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفضة المشغولة يدويًا في إيران حرفة لـ700 شخص

GMT 13:07 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

روبوت جديد من شركة "تويوتا" اليابانية قابل للتسيير عن بعد

GMT 03:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

لغة ذات إيقاع خاص في رواية "صخرة بيتهوفن" لمحمد داود
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib