مرصد السجون يكشف صورة قاتمة عن أوضاع المعتقلات في المغرب
آخر تحديث GMT 12:33:57
المغرب اليوم -

60% من السجناء فقدوا حريتهم بأفعال يستغنى عن عقوبتها

مرصد السجون يكشف صورة قاتمة عن أوضاع المعتقلات في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مرصد السجون يكشف صورة قاتمة عن أوضاع المعتقلات في المغرب

مدير المرصد المغربي للسجون عبد الرحيم الجامعي
الرباط - سناء بنصالح

كشف مرصد السجون أن أزيد من 2000 معتقل مصابون بمرض عقلي أو اضطراب نفسي، يقضون عقوبتهم السجنية، داعيا خلال تقديم المذكرة الترافعية التي أعدها لصالح المرصد المغربي للسجون.

وقدم المرصد المغربي للسجون صورة قاتمة عن المؤسسات السجنية المغربية ومعطيات تؤكد أن 60% من مجموع السجناء فقدوا حريتهم بسبب أفعال بسيطة، حيث بالإمكان الاستغناء عن العقوبة السجنية في حقهم وتعويضها بعقوبات أخرى. وطالب خلال تقرير علمي تقدم به محمد بوزلافة الأستاذ الجامعي في فاس بضرورة تمكين السجناء المرضى النفسيون في السجون من علاج نفسي في أفق الإيداع في مؤسسات الرعاية النفسية، معتبرا أنه رغم الجهود التي تبذلها المندوبية والمؤسسات السجنية في هذا المجال فإنها تفتقر لمتخصصين يضمنون المتابعة عن قرب لمن يتعرض من النزلاء لمظاهر نفسية وعقلية تدفع أحيانا للإقدام على الانتحار.

واعتبر مرصد السجون أن طريقة تنفيذ العقوبة السجنية تضعف فعاليتها في تحقيق الوظيفة الأصلية المتمثلة في إعادة التأهيل والإدماج؛ لأن السجناء يحرمون من أبسط الحقوق، من قبيل رخصة الخروج في الأعياد، والتمكين من الحق في التعليم، وتقريب السجناء إلى ذويهم، في ما تظل القرارات التأديبية متأثرة بعقلية القوانين المنسوخة، بدلا من أن ترقى إلى المواثيق الدولية التي تصون كرامة المعتقل.

وتقع هذه المذكرة الترافعية ضمن 47 صفحة تتمحور حول "الإصلاح العميق للمنظومة القانونية للسجون بالمغرب"، مقسمة لأربعة محاور ويتعلق الأمر بسياق المذكرة ودواعي الإصلاح، والفئات الخاصة بالوسط السجني، والمرتكزات الأساسية للإصلاح، وإقرار قواعد الحكامة الجيدة في التدبير السجني.

وفي كلمة له، قال مدير المرصد المغربي للسجون  عبد الرحيم الجامعي : إنه لا يمكن التغاضي عن الفضاء السجني من الأوراش المفتوحة ضمن السياسات العمومية للبلاد، كما عرفت تكوينا هيكليا وبشريا، ناهيك عن وجود اهتمام كبير من المنتظم الدولي من خلال الجهود لإقرار معايير وقواعد لحماية حقوق السجين، وجهود يعدها الأستاذ الجامعي انصهرت في بوثقة واحدة كان هدفها بالأساس إقرار نوع من الحماية لفئة السجناء، وهو ما يجعل الاهتمام كبيرا بتعديل المنظومة القانونية للسجون، مما يتطلب فتح نقاش جاد حول تجليات الأسس الكونية للمعاملة العقابية على التشريع المغربي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرصد السجون يكشف صورة قاتمة عن أوضاع المعتقلات في المغرب مرصد السجون يكشف صورة قاتمة عن أوضاع المعتقلات في المغرب



GMT 08:12 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

آدم شيف يكشف تفاصيل أول جلسة علنية لعزل الرئيس الأميركي

GMT 00:15 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفال السفارة المغربية في هولندا بذكرى المسيرة الخضراء

ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة وكلاسيكية

جيجي حديد تلفت الأنظار في حفل جوائز الموسيقى

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء
المغرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء

GMT 02:57 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم
المغرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم

GMT 06:14 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مشادة على "السوشيال ميديا" بين أسماء شريف منير وجمهورها
المغرب اليوم - مشادة على

GMT 04:01 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
المغرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 18:54 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصفف شعر كريستيانو رونالدو يتعرض للقتل في سويسرا

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

الكشف عن سيارة "بيجو 308" وأهم مواصفاتها وتقييماتها

GMT 23:51 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

تقرير دولي يكشف عن أرقام صادمة حول نسبة الفقر في المغرب

GMT 16:39 2014 الأربعاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

الفنان يوسف الجندي وحورية بوطيب يرزقان بمولودهما الأول

GMT 20:40 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

غايل كليشي يحقق إنجازًا جديدًا في مواجهة "بيرنلي"

GMT 07:11 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

"الماس الضبابي" أحدث صيحات خواتم الزواج في 2019

GMT 01:53 2018 الجمعة ,18 أيار / مايو

ضواحي موسكو تحتضن الدورة 15 لمهرجان الجاز

GMT 00:49 2018 الأربعاء ,31 كانون الثاني / يناير

هيئة الاتصال السمعي والبصري تنذر الدوزيم بسبب سروالها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib