الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الـ 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال
آخر تحديث GMT 11:06:20
المغرب اليوم -

تُمثل حدثًا تاريخيًا بارزًا من أجل الحرية

الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الـ 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الـ 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

العاهل المغربي الملك محمد السادس
الدار البيضاء - رضى عبد المجيد

يحتفل المغاربة يوم الجمعة بالذكرى الخامسة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، التي تعتبر تجسيدا لسمو الوعي الوطني، وتكريسا لقوة التحام العرش بالشعب دفاعًا عن المقدسات الدينية والثوابت الوطنية، مع استشراف آفاق المستقبل وحسب وثيقة للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، فإن هذه الذكرى تمثل حدثًا تاريخيًا بارزًا في ملحمة الكفاح الوطني من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق السيادة الوطنية والوحدة الترابية، وهي الذكرى التي يحتفي بها المغاربة وفاء برجالات الحركة الوطنية والمقاومة وجيش التحرير.

اقرأ أيضًا:الـداودي يكشف جديد تسقيف أسعار المحروقات

وأضافت الوثيقة أن المغرب وقف عبر تاريخه العريق، بعزم وإصرار في مواجهة الأطماع، مدافعا عن وجوده ومقوماته وهويته ووحدته، ولم يدخر جهدا في سبيل صيانة وحدته، فتحمل جسيم التضحيات وضحى الشعب المغربي من أجل التحرر من الاستعمار عبر انتفاضات شعبية ومعارك بكل من الأطلس المتوسط والشمال والجنوب، وسطر مراحل النضال السياسي من خلال مناهضة ما سمي بالظهير الاستعماري التمييزي في 16 مايو/ أيَّار 1930، وقدم أولا مطالب الشعب المغربي الإصلاحية والمستعجلة في 1934 و1936، ثم عمد إلى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11 يناير/ كانون الثاني 1944.

وعبر هذه المراحل التاريخية، جسد الملك الراحل محمد الخامس قناعة شعبه في التحرير وإرادته في الاستقلال، معبرا في خطاباته التاريخية عن مطالب الشعب المغربي في الحرية والاستقلال وتمسك المغرب بمقوماته وثوابته الأصيلة، متحديا كل محاولات طمس الهوية الوطنية والشخصية المغربية.

وتضمنت وثيقة المطالبة بالاستقلال، وفق المصدر ذاته، جملة من المطالب السياسية والمهام النضالية تمثلت في شقين، الأول يتعلق بالسياسة العامة، وما يهم استقلال المغرب تحت قيادة ملك البلاد الشرعي، محمد بن يوسف، والسعي لدى الدول التي يهمها الأمر لضمان هذا الاستقلال، بالإضافة إلى انضمام المغرب للدول الموافقة على المشاركة في مؤتمر الصلح. أما الثاني فيخص السياسة الداخلية، عبر الرعاية الملكية لحركة الإصلاح وإحداث نظام سياسي شوري تحفظ فيه حقوق وواجبات كافة فئات وشرائح الشعب المغربي.

قد يهمك المزيد:مجلس الحكومة يناقش مشروع قانون لتعويض قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير

الكثيري يعتبر المغرب أرض "آمنة ومضيافة" لحركات التحرير في أفريقيا
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الـ 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال الشعب المغربي يحتفل بالذكرى الـ 75 لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال



مي عُمر تتألق بإطلالة أَنيقة وعَصرية

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 18:47 2022 الأحد ,09 كانون الثاني / يناير

رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي
المغرب اليوم - رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك

GMT 21:02 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيدري نجم برشلونة يُتوج بجائزة كوبا لأفضل لاعب شاب في عام 2021

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib