حزب الأصالة والمعاصرة يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات
آخر تحديث GMT 18:48:53
المغرب اليوم -

أشار الى أنها لم ترتكز على برامج واضحة الأهداف وتدابير ملموسة

حزب "الأصالة والمعاصرة" يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حزب

حزب "الأصالة والمعاصرة"
الرباط - سناء بنصالح

تقدَّم حزب "الأصالة والمعاصرة" بقراءة نقدية لاذعة للحصيلة الحكومية خلال السنوات من 2012 الى 2016، مبرزا عدم استجابة البرنامج منهجيًا للمعايير الدولية المتعارف عليها من حيث اعتماد استراتيجية أو استراتيجيات حكومية مندمجة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيا،كما لم ترتكز على برامج واضحة الأهداف وتدابير ملموسة.

وباستثناء بعض الإلتزامات القليلة التي يتضمنها البرنامج الحكومي، كمعدل النمو وعجز الميزانية ومعدل البطالة، ومعدل التضخم، وعدد وفيات الأطفال والأمهات، ومعدل الأمية والعجز السكني، تبقى- حسب حزب البام- كل الإلتزامات عبارة عن تدابير بتعابير أدبية فضفافة وتفتقد للدقة.

وأضاف حزب إلياس العماري، أنه كما يلزم التأكيد على أن التوقعات المرتبطة بالإلتزامات المرقمة التي لم تتحقق، بفارق كبير بين ما التزمت به الحكومة وما أنجز، بما في ذلك التوازنات الماكرو اقتصادية، التي بالرغم من تحسنها الطفيف، لازالت تبعث على القلق والحيطة، بدليل محافظة الحكومة على خط ائتمان صندوق النقد الدولي بقيمة 5.3 مليار دولار حاليا، والذي استنزف أزيد من 450 مليون درهم كعمولات مدفوعة عن الخط الإئتماني.

وتوقف حزب "البام" عند انعدام التناسق والتسلسل بين تدابير البرنامج الحكومي، مما يعطي-بحسبهم- الانطباع بأن صياغته اعتمدت على حزمة من المذكرات القطاعية، وكمثال على ذلك تكرار بعض التدابير حيث يتحدث البرنامج عن تسريع إنجاز المخطط الوطني للماء، وفي الفقرة الموالية يتطرق الى مواصلة تفعيل الاستراتيجية الوطنية للماء مع تكرار نفس التدابير من قبيل الوقاية من الفيضانات وترشيد استعمال المياه، كما أن بعض الفقرات، عبارة عن مذكرات قطاعية تم حشوها وحشره في البرنامج، وعلى سبيل المثال، نسرد بعض التدابير المتعلقة بقطاع الصيد البحري، ومن أجل الحفاظ على الثروة السمكية، يتم الإسراع في إنجاز الأوراش المتعلقة، وعلى مستوى الثروات البحرية، ستعمل الوكالة الوطنية لتنمية في القريب العاجل، على وضع مخطط لدعم الاستثمار في هذه السلسلة، كما تم حشو فقرة تتعلق بتنمية الاستثمارات الوطنية والأجنبية ضمن التدابير المتعلقة بدعم قطاع التجارة والتوزيع وفي هذا الإطار ستحظى أسواق الجملة والتجارة المتجولة والتغطية الاجتماعية والتكوين.

وزاد حزب "الأصالة والمعاصرة" في انتقاده للحصيلة الحكومية، موضحا أنه رغم صعوبة تقييم ما أنجز من التزامات البرنامج الحكومي، نظرا للطابع الفضفاض لتدابيره، وافتقاره مقومات البرنامج التعاقدي المسؤول، الذي يكرس مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة.

وأوضح في هذا الإطار، أنه تم الوعد والتهليل لتحقيق نسبة من الاقتصاد الوطني بمعدل سنوي 5,5 في المائة خلال الفترة 2016-2012 في حين لم يتجاوز هذا المعدل 2,3 في المائة علما أن النمو المتوقع لسنة 2016 لن يتعدى 5.1 في المائة حسب آخر التوقعات، بالإضافة إلى تراجع نسبة من الإنتاج الداخلي خلال غير الفلاحي مخالفا لما صرحت به الحكومة، حيث لم تتجاوز هذه النسبة فعليا 9.2 في المائة، هذا بالإضافة إلى تخفيض البطالة إلى 8في المائة، بينما ارتفع معدل البطالة من 9,8 في المئة سنة 2011 إلى 7,9 في المائة سنة 2015 ،وقفز لدى الفئة العمرية من 25 إلى 34 سنة، إلى 1,21 في المائة بعد أن عرف شبه استقرار خلال سنوات 19,1 في المائة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأصالة والمعاصرة يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات حزب الأصالة والمعاصرة يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حزب الأصالة والمعاصرة يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات حزب الأصالة والمعاصرة يقدم قراءة نقدية لعمل الحكومة خلال فترة 4 سنوات



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 08:55 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل

GMT 01:54 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص
المغرب اليوم - تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص

GMT 01:58 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه
المغرب اليوم - 6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه

GMT 10:09 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يرشح مارك إسبر وزيرًا للدفاع بالوكالة
المغرب اليوم - ترامب يرشح مارك إسبر وزيرًا للدفاع بالوكالة

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 12:16 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بسكويت محشي بالقشطة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib