الجيش الإسرائيلي يُطلق صفارات الإنذار عقب سقوط عشرات الصواريخ ويقصف أهداف لحزب الله
آخر تحديث GMT 12:41:45
المغرب اليوم -

الجيش الإسرائيلي يُطلق صفارات الإنذار عقب سقوط عشرات الصواريخ ويقصف أهداف لحزب الله

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش الإسرائيلي يُطلق صفارات الإنذار عقب سقوط عشرات الصواريخ ويقصف أهداف لحزب الله

استهداف مواقع اسرائيلية من قبل حزب الله
القدس المحتلة - المغرب اليوم

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الأحد، عن إطلاق صفارات الإنذار في شمال إسرائيل، مع استمرار القصف الحدودي المتبادل مع حزب الله اللبناني. وبحسب بيانين مقتضبين للجيش الإسرائيلي على تليغرام، فقد دوت صفارات الإنذار لمرتين خلال أقل من 10 دقائق.
وأعلنت جماعة حزب الله اللبنانية أن مقاتليها قصفوا بصواريخ كاتيوشا مواقع مدفعية وتجمعا للجنود الإسرائيليين في منطقة الزاعورة بالجولان، ردا على قصف إسرائيلي على جنوب لبنان.
وفي وقت سابق اليوم، ذكر الإعلام اللبناني أن أكثر من 40 صاروخا تم إطلاقها من لبنان على شمال إسرائيل.

وكانت جماعة حزب الله أعلنت في بيان اليوم مقتل أحد عناصرها في جنوب لبنان ضمن القصف الحدودي المتبادل مع الجيش الإسرائيلي، كما قالت الجماعة في بيان آخر إن مقاتليها قصفوا موقع الرمثا الإسرائيلي في منطقة تلال كفرشوبا الحدودية "بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابة مباشرة".
وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بتعرض أطراف بلدة الناقورة بجنوب لبنان قصف مدفعي إسرائيلي، دون ذكر تفاصيل أخرى على الفور.
وفي وقت سابق، أعلن الجيش الإسرائيلي، قصف أهداف لحزب الله في بلدة حولا جنوب لبنان، مشيرا إلى سقوط صواريخ انطلقت من جنوب لبنان في مناطق مفتوحة.

وأمس السبت قُتل شخصان في قصف إسرائيلي على جنوب لبنان، أحدهما مقاتل في حزب الله، فيما أدّت ضربات أيضا إلى اشتعال حرائق، وفق ما أفادت الوكالة الوطنيّة للإعلام والتنظيم الشيعي الموالي لإيران.
ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من تشرين الأوّل/أكتوبر في قطاع غزّة، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف بشكل شبه يومي، واشتدّ تبادل إطلاق النار في الأسابيع الأخيرة مع تصعيد الحزب هجماته وتنفيذ الجيش الإسرائيلي غارات أعمق داخل الأراضي اللبنانيّة.

وأوردت الوكالة الرسميّة أنّ "مسيّرة إسرائيليّة نفّذت (..) عدواناً جوّياً بصاروخين موجّهين استهدف مقهى ضمن محلات تجاريّة في بلدة عيترون في جنوب لبنان، ما أسفر عن مقتل مالك المقهى علي خليل حمد (37 عاما) والشاب مصطفى عيسى"، واصفة الهجوم بأنّه "مجزرة جديدة".
كذلك، أفادت الوكالة في خبر منفصل بأنّ "الطيران الحربي الإسرائيلي نفّذ غارة عنيفة على بلدة الخيام".

وأعلن حزب الله لاحقا استهدافه "مستوطنة المالكيّة براجمة صواريخ كاتيوشا ردّاً على اعتداءات العدوّ الإسرائيلي على القرى الجنوبيّة الصامدة والمنازل الآمنة واستهداف المدنيّين خصوصاً في بلدة عيترون، ما أدّى إلى استشهاد مواطنين".
ثمّ نعى في بيان منفصل أحد مقاتليه، رضوان عيسى، المتحدّر من بلدة حومين التحتا في جنوب لبنان "شهيدا على طريق القدس".

من جهته، أفاد الجيش الإسرائيلي في بيان بأنّ "إحدى مقاتلاته استهدفت إرهابيا من حزب الله في منطقة عيترون"، مضيفاً أنّ طيرانه ضرب أيضا "بنى تحتيّة إرهابيّة في منطقة الخيام" و"في منطقة مركبا، حيث تمّ التعرّف إلى عدد من الإرهابيّين في منشأة عسكريّة".

وفي وقت لاحق ليلا، قال حزب الله في بيان إنه مقاتليه استهدفوا "مجموعة من جنود العدو الإسرائيلي كانت تعتدي بالقذائف الفوسفورية وتُشعل الحرائق في الأحراش مقابل بلدة راميا بالأسلحة الصاروخية وحققت إصابات مباشرة".

وقال الجيش الإسرائيلي إنّ حرائق اندلعت في "إصبع الجليل على إثر عمليّات إطلاق صواريخ من لبنان... سقطت في مناطق مفتوحة وفي منطقتَي المالكية ومسغاف عام حيث أصيبت مبانٍ"، من دون الإبلاغ عن ضحايا.
 

وكانت حرائق واسعة في مناطق عدّة في جنوب لبنان اندلعت السبت جرّاء قصف إسرائيلي، وفق ما أفادت الوكالة الحكوميّة اللبنانيّة وأحد عناصر الإنقاذ التابعين لحركة أمل، حليفة حزب الله.

وذكرت الوكالة الوطنيّة، السبت، أنّ "المدفعيّة الإسرائيليّة قصفت بالقذائف الفوسفوريّة الحارقة أطراف بلدة علما الشعب، حيث خلّف القصف حرائق بالأحراج امتدّت إلى محيط بعض المنازل"
وأضافت: "أتت النيران على مساحات واسعة من أشجار الزيتون".
وقال علي عبّاس، عنصر الإنقاذ في جمعيّة الرسالة التابعة لحركة أمل، لفرانس برس إنّ "إسرائيل تتعمّد قصف المناطق الحرجيّة بالفوسفور لإشعال الحرائق".
وأوضح أنّ سيّارات الإطفاء التابعة للجمعيّة وعناصر إنقاذ آخرين يكافحون لإخماد الحرائق، في وقت تعذّر إرسال مروحيّات للمساعدة في عمليّات الإخماد خشية استهدافها من الجانب الإسرائيلي.

كما أفادت الوكالة الرسمية باندلاع "حريق كبير في تخوم موقعَي الجيش اللبناني و(قوة) اليونيفيل (...) على أطراف بلدة ميس الجبل الشمالية الشرقية وبمحاذاة الخط الأزرق"، وهو خط الحدود الذي رسمته الأمم المتحدة عام 2000 عندما انسحبت القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان.

وأضافت "توجّهت فرق الدفاع المدني في جمعيّة كشّافة الرسالة الإسلاميّة والدفاع المدني اللبناني وآليّات تابعة لليونيفيل للعمل على إخماد الحريق".
وقالت الوكالة في معلومات منفصلة إنّ عدداً من الألغام انفجر "بسبب امتداد الحريق بشكل أوسع مقابل مستعمرة المنارة عند أطراف بلدة ميس الجبل".

وقال مصدر أمني لفرانس برس إنّ الحرائق اندلعت قرب مواقع الجيش من دون أن تصل إليها بشكل مباشر ومن دون وقوع إصابات.
وخلال ثمانية أشهر، أسفر التصعيد عن مقتل 458 شخصاً على الأقل في لبنان بينهم 90 مدنياً، وفق تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى بيانات حزب الله ومصادر رسميّة لبنانيّة. وبين القتلى نحو 300 مقاتل من حزب الله.
وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 15 عسكرياً و11 مدنياً.

 

قد يٌهمك ايضـــــاً :

غارة إسرائيلية بمسيّرة استهدفت سيارة بين بلدتي لبايا ويحمر في لبنان لاغتيال شخصية من "حزب الله"

"حرب الجنرالات" في الجيش الإسرائيلي تخرج من الغرف المغلقة إلى العلن بسبب خلافات شخصية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الإسرائيلي يُطلق صفارات الإنذار عقب سقوط عشرات الصواريخ ويقصف أهداف لحزب الله الجيش الإسرائيلي يُطلق صفارات الإنذار عقب سقوط عشرات الصواريخ ويقصف أهداف لحزب الله



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - المغرب اليوم

GMT 16:46 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
المغرب اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 16:37 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
المغرب اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود

GMT 16:17 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"القوس" في كانون الأول 2019

GMT 14:32 2018 الثلاثاء ,07 آب / أغسطس

حازم إمام يؤكد أن الحضري صاحب إنجاز عظيم

GMT 06:15 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

تعرف على أفخم 10 فنادق حول العالم

GMT 01:37 2016 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

انجي شرف تؤكد قرب انتهاء التصوير من "سلسال الدم"

GMT 05:47 2014 السبت ,26 إبريل / نيسان

أبرز توقعات ميشال حايك للعام 2014

GMT 22:17 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

دلال عبد العزيز تُعبّر عن سعادتها بتكريم الفنان سمير غانم

GMT 22:03 2016 الجمعة ,23 كانون الأول / ديسمبر

"كيف تصبح إنسانًا؟" يعود لقائمة الأكثر مبيعًا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib