الجيش الحر يُؤكّد أنَّه أطلق سراح مقاتلين أكراد مقابل السماح لعائلات عربية بالخروج من حي الشيخ مقصود
آخر تحديث GMT 08:45:00
المغرب اليوم -

حواجز الجيش السوري تختطف 40 امرأة بينهم موظفات معمل السكر من ريف حمص الشمالي

الجيش الحر يُؤكّد أنَّه أطلق سراح مقاتلين أكراد مقابل السماح لعائلات عربية بالخروج من حي الشيخ مقصود

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش الحر يُؤكّد أنَّه أطلق سراح مقاتلين أكراد مقابل السماح لعائلات عربية بالخروج من حي الشيخ مقصود

الجيش السوري الحر
دمشق – خليل حسين

اتهم أهالي ريف حمص الشمالي الخاضع إلى سيطرة المعارضة، عناصر حاجز الجابرية للجان الشعبية التابعة للقوات الحكومية، الذي يعد بوابة الريف الشمالي من جهة مدينة حمص، بـ"اختطاف" 40 امرأة، من بينهن موظفات في معمل السكر وطالبات في جامعة البعث في حمص، كن في طريقهن إلى منازلهن أمس، واقتادوهن إلى جهة مجهولة, ونقلت مصادر اعلامية معارضة أن أغلب المحتجزات من مدينة تلبيسة وقرية الزعفرانة الخاضعتين لسيطرة المعارضة، مرجحة أن يكون سبب "الاختطاف" التفاوض لمبادلتهن بمن احتجزتهم فصائل المعارضة إبان سيطرتها على قرية الزارة في ريف حماة الجنوبي قبل أيام، سيما وأن أنباء تواردت عن بدء المفاوضات بين غرفة عمليات ريف حمص المعارضة والخاطفين, و سيطرت فصائل المعارضة الخميس الماضي على الزارة المتاخمة لريف حمص الشمالي، واعترفت باحتجاز 20 من سكان القرية بينهم المختار، وقتل من كان يحمل السلاح إلى جانب القوات الحكومية منهم، ما دفع موالين للقوات الحكومية لإطلاق تهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى "خطف مدنيين من ريف حمص لمبادلتهم مع مختطفي الزارة", وذكرت المصادر الاعلامية أن آلاف التلاميذ حرموا من الوصول إلى المراكز التعليمية لتقديم امتحانات شهادتي التعليم الأساسي في محافظتي حمص وحماة، التي تجري خلال هذه الأيام، بعد منع القوات الحكومية عبورهم خشية تعرضهم لـ"الخطف"، فيما أصدرت هيئات شرعية معارضة في ريف حمص الشمالي بيانات تدعو أولياء أمور التلاميذ لعدم إرسالهم إلى مناطق سيطرة النظام، محملين الأهل "مسؤولية سلامة أولادهم".

ولقيَ 14 مدنيا مصرعهم، اليوم، جراء استهداف الطيران الحربي النظامي، بـ 15 صاروخا فراغيا عبر خمس غارات، مدينة الرستن الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف حمص الشمالي, وأطلق الجيش السوري الحر اليوم، سراح 18 عنصرا من قوات سورية الديمقراطية بينهم مقاتلة، مقابل سماح القوات التي تسيطر على حي الشيخ مقصود في مدينة حلب للعائلات "العربية" بالخروج منه, وأوضح مدير المكتب الإعلامي في الفرقة 16 مشاة التابعة للجيش الحر فح صحافي أن " الفرقة أطلقت سراح العناصر الذين أسرتهم منذ حوالي ثلاثة أشهر، أثناء محاولتهم التقدم باتجاه حيي الهلك وبستان الباشا ومنطقة السكن الشبابي الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب، والتي تفصل الشيخ مقصود عن طريق الكاستيلو , وفي المقابل، سمحت القوات لأكثر من 30 عائلة "عربية" من ساكني الشيخ مقصود بمغادرته، بعد أن كانت تمنعهم من الخروج، وتفرض عليهم السكن قرب خط المواجهة مع فصائل المعارضة، وتستعملهم كـ"دروع بشرية" أثناء محاولة المعارضة اقتحام الحي الذي تقطنه غالبية من العرقية الكردية, وأكد على أن الفرقة عرضت على جميع العائلات غير الكردية الخروج من الحي، إلا أن 30 عائلة فقط وافقت على مغادرته، ثم توجه كل منها إلى الحي الذي يرغب بسكنه ضمن المنطقة الخاضعة لسيطرة المعارضة في حلب.
واستهدفت قوات سورية الديمقراطية، بقذائف الهاون، لليوم الرابع على التوالي، طريق الكاستيلو المنفذ الوحيد الذي يصل بين الأحياء الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب في ريفها، ما أدى إلى توقف حركة السير عليه لحوالي ثلاث ساعات، إضافة إلى أضرار مادية, وقتل مدنيًا وأصيب ثلاثة آخرون، أمس، جراء استهداف القوات طريق الكاستيلو بأكثر من عشر قذائف هاون.

واستعادت فصائل المعارضة المسلحة وفي مقدمتها لواء شهداء الإسلام، اليوم الأربعاء، السيطرة على جميع الكتل السكنية في داريا بريف دمشق، التي كانت القوات الحكومية وميليشيا ذو الفقار العراقية والحرس الثوري الايراني قد سيطرت عليها بعد معارك مساء أمس الثلاثاء, وقالت مصادر ميدانية معارضة ان فصائل المعارضة وعقب سيطرة قوات النظام وميليشيا ذو الفقار على الكتل السكنية بساعات قليلة قامت بشن هجوم عكسي مباغت عليها، حيث دارت اشتباكات بين الطرفين استمرت منذ ساعات الفجر الأولى وحتى صباح اليوم، انسحبت على إثرها قوات النظام والميليشيا التابعة لها إلى خطوطها الدفاعية الأولى عند أطراف المدينة الجنوبية الشرقية, واكدت على أن " الاشتباكات كانت الأعنف منذ شهور، وإن القوات الحكومية وميليشيا ذو الفقار العراقي تكبدوا خسائر فادحة خلالها، فقد قتل أكثر من 16 عنصراً منهم بالإضافة لجرح آخرين، كما سقط العديد من الجرحى في صفوف فصائل المعارضة الذي تمكنت من الاستيلاء على العديد من الأسلحة الخفيفة, وتأتي هذه المحاولة لقوات النظام للتقدم في مدينة داريا في ريف دمشق بعد حشود ‹ضخمة› من الآليات العسكرية والجنود بالإضافة لحشود من ميليشيات عراقية وأفغانية ومقاتلين من الحرس الثوري استقدمها الجيش إلى محيط المدينة.

وجددت القوات الحكومية اليوم، محاولة اقتحام بلدة خان الشيح الخاضعة لسيطرة المعارضة وسط قصف مدفعي وجوي عنيف استهدفها، وذلك لليوم الثاني على التوالي, وقالت مصادر محلية إن القوات الحكومية المتمركزة في تلة الكابوسية والفوج 137 واللواء 68 استهدفت خان الشيح بالمدفعية والرشاشات بشكل مكثف، ثم تسللت من جهة أوتستراد السلام باتجاه البلدة، ما أدى لاندلاع اشتباكات عنيفة مع فصائل المعارضة، التي منعتها من التقدم, وأضافت أن الاشتباكات المستمرة تزامنت مع تحليق مكثف للطيران المروحي الذي ألقى حوالي 30 برميلا متفجرا على البلدة ومواقع المعارضة في منطقة الاشتباكات، مبينا أن الطيران الحربي الروسي شن ست غارات على محيط أوتستراد السلام والفيلات الغربية ومنشية خان الشيح، ما أدى إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح, وكان خمسة مدنيين بينهم طفل لقوا حتفهم أمس، جراء سقوط قذيفة قرب باص نقل كانوا يستقلونه في خان الشيح، فيما أصيب سبعة آخرين بجروح، ما تزال حالة بعضهم خطرة.

واستمر التوتر بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وجيش الفسطاط من جهة أخرى، وسط محاولة كل طرف اقتحام المناطق التي يسيطر عليها الطرف الآخر، وذلك استمرارا لاقتتال بدأ منذ حوالي شهر وأدى لمقتل وإصابة مئات المدنيين والعسكريين من الجانبين, وفي المقابل، استغلت القوات الحكومية اقتتال الفصائل وتقدمت حوالي كيلومترين في الغوطة الشرقية وسيطرت على قرية نولة أمس، كما بدأت بحشد قواتها للتقدم باتجاه بلدة دير العصافير المجاورة الخاضعة لسيطرة المعارضة أيضا.

وأدخل الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري اليوم، قافلة مساعدات إنسانية مؤلفة من نحو 30 شاحنة، إلى مدينة حرستا الخاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق الشمالي، وذلك للمرة الأولى منذ أربعة أعوام, وبين مصدر محلي من حرستا أن حمولة الشاحنات أفرغت في مستودعات تابعة لفصائل المعارضة والهيئات المحلية في المدينة التي تحاصرها القوات الحكومية منذ سنوات، مشيرا إلى أن المواد تدخل إلى حرستا عبر أنفاق تربطها بحيي القابون وبرزة الخاضعين لسيطرة المعارضة شمال غرب دمشق, وأضاف أن المساعدات تتضمن أغذية وأدوات نظافة شخصية وأدوية، لافتا إلى أنها ستوزع على سكان حرستا البالغ عددهم نحو عشرة آلاف شخص خلال الأيام القليلة القادمة.

وقتل خمسة اشخاص على الاقل واصيب العشرات بجروح في غارات للطيران الحربي السوري على شارع التكايا في الاحياء التي يسيطر عليها تنظيم داعش كما استهدفت تلك الطائرات احياء الصناعة وحويجة صكر بالقنابل العنقودية وأصوات انفجارات قوية تهز المدينة, وقال مصدر عسكري سوري أن وحدة من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” تسللت الى محيط المزارع جنوب شرق منطقة البانوراما على الأطراف الجنوبية الغربية لمدينة دير الزور, وبين أن الاشتباكات انتهت “بمقتل 20 إرهابيا من التنظيم التكفيري وإجبار من تبقى من افراد المجموعات على الفرار تاركين جثث قتلاهم”.

وقضت وحدات من الجيش قبل أيام على آخر تجمعات لإرهابيي “داعش” في دوار البانوراما بعد إيقاع العديد منهم بين قتيل ومصاب ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخيرة, ولفت المصدر إلى “تكبيد إرهابيي تنظيم “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي خلال عمليات نوعية لوحدات من الجيش على تجمعات في جبل الثردة وطريق الميادين". وتأكد مقتل القائد الأمني في تنظيم "داعش" المتطرف جمال عثمان وعبيد الدرويس وطارق خلف العبد الله و خطاب محمود الأحمد البرجس ووليد حسن العلوان.

ودمر الطيران الحربي السوري أمس مرابض هاون ومدفعية ومقرات واليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي “داعش” في حي الصناعة وغرب مطار دير الزور, وقال مصدر عسكري سوري ان وحدات من الجيش السوري نفذت عمليات مركزة ورمايات دقيقة على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و ”داعش” في درعا وريف السويداء الشمالي الشرقي, وأفاد مصدر عسكري في تصريح إلى سانا بأن وحدة من الجيش “أوقعت 15 إرهابيا من تنظيم “جبهة النصرة” بين قتيل ومصاب شرق بلدة النعيمة", ويتحصن إرهابيون من تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات التكفيرية المنضوية تحت زعامته في بلدة النعيمة الواقعة شرق مدينة درعا بنحو 40 كم والتي تعد مركز تجمع ونقطة عبور للإرهابيين الذين يتسللون عبر الحدود الأردنية إلى داخل الأراضي السورية, وبين المصدر أن وحدة من الجيش “نفذت عملية دقيقة على تحصينات التنظيمات الإرهابية في منطقة درعا البلد أسفرت عن تدمير مربض هاون ومقتل عدد من الإرهابيين", وأشار إلى أن وحدة من الجيش نفذت رمايات دقيقة على تجمع لإرهابيي تنظيم “داعش” جنوب خربة صعد “أسفرت عن تدمير سيارتين وإيقاع عدد من الارهابيين قتلى ومصابين”.

وشن سلاح الجو في الجيش العربي السوري غارات مكثفة على أرتال وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط حقلي جزل وشاعر النفطيين, وذكر المصدر في تصريح صحافي أن الطيران الحربي السوري “دمر عربتين مصفحتين وآليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم “داعش” وأوقع أعدادا منهم قتلى ومصابين في غارات على تجمعاتهم ومحاور تحرك آلياتهم في محيط حقلي جزل وشاعر النفطيين” بريف حمص الشرقي, وكانت وحدة من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أحكمت سيطرتها أمس على تل الصوان الواقع غرب حقل شاعر النفطي بعد يوم من السيطرة على تلة زملة المهر في حين دمر سلاح الجو السوري اليات وتجمعات للتنظيم الإرهابي التكفيري في منطقة حقل الشاعر النفطي والريف الشمالي لمدينة تدمر.
 
 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الحر يُؤكّد أنَّه أطلق سراح مقاتلين أكراد مقابل السماح لعائلات عربية بالخروج من حي الشيخ مقصود الجيش الحر يُؤكّد أنَّه أطلق سراح مقاتلين أكراد مقابل السماح لعائلات عربية بالخروج من حي الشيخ مقصود



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت _المغرب اليوم

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 05:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib