السفير الجزائري لدى ليبيا يكشف أن عائلة القذافي لم تغادر بلاده بكامل أفرادها
آخر تحديث GMT 06:03:18
المغرب اليوم -

فيما منحت سلطنة عُمان حق اللجوء السياسي المشروط لبعضهم

السفير الجزائري لدى ليبيا يكشف أن عائلة القذافي لم تغادر بلاده بكامل أفرادها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السفير الجزائري لدى ليبيا يكشف أن عائلة القذافي لم تغادر بلاده بكامل أفرادها

أولاد الرئيس الراحل معمر القذافي
طرايلس ـ مفتاح المصباحي

كشف السفير الجزائري لدى ليبيا، عبد الحميد أبو زاهر، الثلاثاء، أن عائلة الرئيس الليبي السابق معمر القذافي لم تُغادر بكامل أفرادها الجزائر، مشيرًا إلى أن ذلك تصحيحًا لما صرّح به قبل ذلك.ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن زاهر قوله: "تصحيحاً لما كنتُ قد صرحتُ به سابقًا بشأن مغادرة عائلة القذافي للجزائر فإن عائلة القذافي لم تغادر بكامل أفرادها الأراضي الجزائرية، وإنما جلّهم " إلا أن لم يذكر من هم المغادرون  ولم يُشر إلى الباقين، كما أنه  لم يُعطِ أية تفاصيل أخرى، وبخاصة فحوى الاتفاق الذي تم في هذا الشأن بين السلطات الليبية والجزائرية والعمانية..  وكان السفير الجزائري في ليبيا قد كشف، في تصريحٍ أدلى به، الأربعاء الماضي، في طرابلس، عقب اجتماعه مع وزير الشباب والرياضة الليبي، أن "عائلة القذافي غادرت الجزائر منذ وقتٍ طويل، وليس هناك أي فرد منهم على أراضيها حاليًا". فيما منحت  سلطنة عُمان  حقَّ اللجوء السياسي لأفراد من عائلة الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، الذين كانوا يقيمون في الجزائر منذ الإطاحة بالنظام السابق في آب/أغسطس2011. ونقلت مصادر صحافية عُمانية، الأحد، عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية العُمانية قوله "إن هذه الخطوة تأتي في سياق (الموقف الإنساني)"، مُضيفًا أن "عُمان لم تشأ تسليط الأضواء على عمل يأخذ صفة إنسانية، أو التباهي بهِ أمام الصحافة والإعلام، لاسيما وأن هذه الخطوة تتفق مع فكر وفلسفة السلطنة، وسياستها الخارجية". وذكرت صحيفة "الشبيبة" العُمانية أن "عائلة القذافي قد توجهت إلى السلطنة، ضمن اتفاق بين سلطنة عُمان والجزائر وليبيا، وتم منح أفرادها جوازات سفر دبلوماسية خاصة، لتسهيل انتقالهم من الجزائر، بعد حصولهم على حق اللجوء السياسي في السلطنة". وأضافت الصحيفة أن "السلطات الجزائرية أبلغت وفدًا ليبيًا بحصول عائلة القذافي على عرض بمنحها حق اللجوء السياسي في سلطنة عُمان، شريطة عدم ممارسة أي نشاط سياسي أو إعلامي، وأن العرض يقتصر فقط على النساء والذكور دون سن الـ18 عامًا، ما يعني أن العرض يشمل صفية زوجة القذافي وابنته عائشة وأحفاده فقط، لكنه يستثني أبنائه الآخرين، محمد وهانيبال"، مًشيرةً إلى أن "مغادرة عائلة القذافي جاءت خلال الثلاثة أو الأربعة أيام التي تلت المقابلة التي جمعت المنتخبين الليبي والجزائري في الجزائر، يوم14 تشرين الأول/أكتوبر 2012". وكان مسؤول جزائري قد ربط بين مغادرة عائلة القذافي للجزائر وبين نشر الشرطة الدولية "الإنتربول" قائمة حمراء جديدة، تضم 3 من أبناء القذافي، حيث أن الجزائر تحاشت تسليم أفراد عائلة القذافي إلى السلطات الليبية أو إلى "الإنتربول", واقترحت عليهم خلاف ذلك مغادرة البلاد, والبحث عن دولة لجوء أخرى تجنبًا لأي حرج سياسي يمكن أن تقع فيه. يُذكر أن "الإنتربول الدولي" نشر صورة عائشة القذافي، المطلوب القبض عليها لتهمة غسيل الأموال, والتزوير, وتهريب الأموال, إضافة إلى صورة "هانيبال القذافي"، المطلوب القبض عليه لتهمة غسيل الأموال والاحتيال. وفي سياقٍ مُتصل، كشف سفير الجزائر في ليبيا عبد الحميد بوزاهر، في تصريحٍ أدلى به، الأربعاء الماضي، في طرابلس، عقب اجتماعه مع وزير الشباب والرياضة الليبي، أن "عائلة القذافي غادرت الجزائر منذ وقتٍ طويل، وليس هناك أي فرد منهم على أراضيها حاليًا".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السفير الجزائري لدى ليبيا يكشف أن عائلة القذافي لم تغادر بلاده بكامل أفرادها السفير الجزائري لدى ليبيا يكشف أن عائلة القذافي لم تغادر بلاده بكامل أفرادها



GMT 01:09 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير تنظم مهرجانًا خطابيًا

بدت وكأنها فى جلسة تصوير بدلًا من قضاء وقتًا مرحًا

كايلى جينر وابنتها بكامل أناقتهما في رحلة للتزلج

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 03:10 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة
المغرب اليوم - تصاميم أزياء جيفنشي لما قبل خريف 2020 مستوحاة من الطبيعة

GMT 04:31 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء
المغرب اليوم - اختاري ديكور مميز لأطفالك التوأم مع 6 نصائح للخبراء

GMT 11:28 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

العاهل المغربي يرفض استقبال نتنياهو

GMT 20:30 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 11:31 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

توماس توخيل أمام قرار صعب يتعلق بنجمه البرازيلي نيمار

GMT 17:23 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

رسالة مؤثرة من ميسي إلى نيمار يطالبه بالعودة إلى برشلونة

GMT 17:57 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

كلوب يثير الشكوك حول مشاركة صلاح أمام نابولي

GMT 18:29 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تبرئة تشابي ألونسو من تهمة الاحتيال الضريبي

GMT 19:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور محمد صلاح في تدريب ليفربول قبل مواجهة نابولي

GMT 12:02 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب غوارديولا يثني على ميكل أرتيتا ويتوقع له مستقبلًا باهرًا

GMT 18:42 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 00:36 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 19:12 2019 الثلاثاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

برايتون الإنجليزي يمدد عقد مدربه جراهام بوتر حتى 2025
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib