على الرئيس المقبل للجزائر أن يقود البلاد إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية
آخر تحديث GMT 22:06:18
المغرب اليوم -

الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني جهيد يونسي لـ"المغرب اليوم"

على الرئيس المقبل للجزائر أن يقود البلاد إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - على الرئيس المقبل للجزائر أن يقود البلاد إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية

الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني الجزائرية جهيد يونسي
الجزائر - نسيمة ورقلي

أكد الأمين العام لحركة الإصلاح الوطني الجزائرية جهيد يونسي أن الرئيس المقبل للجزائر مطالب بأداء مهمة واحدة وأساسية سواء أراد ذلك أو لم يرد، وهي تصحيح المسار الديمقراطي في ووضع الجزائر على سكة الحياة الديمقراطية الصحيحة، والإقبال على تسيير مرحلة انتقالية يتم من خلالها المرور من نظام استبدادي احتكاري إلى نظام ديمقراطي بطريقة تدريجية، معتبرًا أن هذا الموعد يعتبر جد مهم ومن أبرز المواعيد في الحياة السياسية، ومن خلاله تنطلق كل عمليات الإصلاح، لافتًا إلى أن الجزائر في حاجة إلى إعادة بناء مؤسساتها - ومنها المؤسسة التشريعية- على أساس الشرعية والشفافية حتى يمكن لها أن ننظر في مختلف المشاريع التي تمر عليها بطريقة صحيحة.
وأوضح جهيد يونسي الذي سبق له الترشح برئاسيات 1999 إلى جانب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، في حوار مع " المغرب اليوم" أن الرئيس المقبل للجزائر سيقع على عاتقه قيادة البلاد وتسييرها في مرحلة انتقالية، مع وضع آليات كفيلة بجعل الشعب يتصالح مع النظام وإرجاع الثقة بين الحكام والمحكومين.
وأضاف جهيد يونسي الذي أعيد تزكيته على رأس حركة الإصلاح الوطني بداية شهر آذار/ مارس الماضي، بشأن المواصفات التي لا بد أن تتوفر في رئيس الجمهورية المقبل ليست مرتبطة بمواصفات ذاتية، بل بمدى قدرة صاحب هذا المنصب على تقديمه للجزائريين، وقيادة البلد لمرحلة انتقالية ستكون لا محالة.
وفي رده على سؤال "المغرب اليوم" بشأن تعاطي الحركة مع موضوع رئاسيات 2014، قال يونسي إن الملف لم يطرح رسميًا في هيئات الحركة ومؤسساتها، من منطلق أن لكل حزب إستراتيجيته في هذا الجانب، معتبرًا أن هذا الموعد يعتبر جد مهم ومن أبرز المواعيد في الحياة السياسية، ومن خلاله تنطلق كل عمليات الإصلاح، إلا أن طريقة التعاطي معه ستكون مختلفة من حزب لآخر، قائلاً تأخر الأحزاب السيياسية وعجزها في الإعلان الرسمي عن مرشحيها لرئاسيات 2014 موضوع الرئاسيات موجود في أجندة الأحزاب السياسية، لكن الوقت الجاري غير مناسب للحديث عن هذا الموعد.
ورد يونسي بشأن كيفية تعرف الشعب الجزائري للمرشحين للرئاسيات باعتبار أنه لم يعد يفصلنا عنها سوى فترة أقل من سنة بأن التعرف على الشخصيات السياسية للأحزاب لا ينبغي أن يتم في مناسبة الرئاسيات فقط بل طيلة أيام السنة، وأن قضية التعريف بشخصية سياسية مرشحة لمنصب الرئاسة ليست مربوطة ببضعة أشهر، ولو أن الإشكال غير موجود لدى الأحزاب القديمة، بل يطرح لدى الأحزاب التي تدخل في الاستحقاقات بعد تلقي الاعتمادات حديثًا وتلك هي المصيبة.
وعن المقترحات التي يراها الأمين العام لحركة الإصلاح الوطنية من خلال التعديل الدستوري الذي لم يظهر لحد الأن موعده أو فحواه، يطالب جهيد يونسي بتبني نظام سياسي برلماني يكون على أساس التوازن بين السلطات والفصل في ما بينها، والحفاظ على مبدأ استقلالية القضاء، واستعادة البرلمان الجزائري لدوره الحصري في التشريع والرقابة وصلاحية سحب الثقة من الحكومة إذا توفر نصاب ما، كما يطالب بحصر عدد العهدات (الفترات/ المدد) الرئاسية إلى عهدة واحدة قابلة للتجديد مرة واحدة فقط، لتكريس مبدأ التداول على السلطة.
ويرى يونسي أن الجزائر في حاجة إلى إعادة بناء مؤسساتها - ومنها المؤسسة التشريعية- على أساس الشرعية والشفافية حتى يمكن لها أن ننظر في مختلف المشاريع التي تمر عليها بطريقة صحيحة، وخاصة ما تعلق منها بالتعديل الدستوري المقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

على الرئيس المقبل للجزائر أن يقود البلاد إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية على الرئيس المقبل للجزائر أن يقود البلاد إلى مرحلة انتقالية ديمقراطية



تألقت بفستان باللون النيلي تميّز بقصة الكتف الواحد

نانسي عجرم تقدم مجموعة من فساتين السهرة الفاخرة

بيروت-المغرب اليوم

GMT 18:19 2019 الخميس ,28 آذار/ مارس

هاني مظهر

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 04:41 2018 السبت ,31 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 06:32 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بيلا حديد تخطف الأنظار بإطلالة جريئة في نيويورك

GMT 12:02 2015 الأربعاء ,09 أيلول / سبتمبر

فوائد الحمص الوقاية من مرض السكري

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

محكمة مراكش ترفض إطلاق سراح نهيلة أملقي مؤقتًا

GMT 03:25 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرز 5 ألعاب فيديو على "بلاي ستيشن 4" في 2015

GMT 07:14 2012 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

محمد صبحي يهدي مكتبة الإسكندرية صور "إخناتون"

GMT 02:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نانسي عجرم تتألق بإطلالات عصرية في "ذا فويس كيدز"

GMT 20:42 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

الفنانة المغربية "فليفلة" تُنقل إلى "العناية المُركزة"

GMT 00:38 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

نكشف تفاصيل الفضيحة الجنسية لمُضيفة الطيران المغربية
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib