استمرار غياب الرئيس الموريتاني للعلاج في فرنسا يثير التساؤل
آخر تحديث GMT 11:31:50
المغرب اليوم -

أنباء عن ظهوره الأربعاء المقبل في مقر اليونسكو

استمرار غياب الرئيس الموريتاني للعلاج في فرنسا يثير التساؤل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استمرار غياب الرئيس الموريتاني للعلاج في فرنسا يثير التساؤل

الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز
نواكشوط ـ  حبيب القرشي

نواكشوط ـ  حبيب القرشي يتواجد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز منذ أسبوعين في فرنسا لإكمال علاجه من مضاعفات الأعيرة النارية التي تلقاها جسمه في الثالث عشر من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وتحيط الحكومة الموريتانية غياب ولد عبد العزيز بهالة من السرية المطبقة حيث يرفض مدير ديوانه ومستشاروه ووزير إعلامه الإدلاء بأي تصريحات عن طول غيابه وصحة الأنباء المتداولة عن خضوعه لعملية جراحية معقدة لتبديل القولون.
وقد أحجمت معظم الصحف المحلية في نواكشوط عن الخوض في أسباب وملابسات رحلة الرئيس وذالك في ما يبدو استفادة من رحلته العلاجية الأولى والتي أطلقت فيها المواقع الإخبارية والصحف الموريتانية العنان للتكهنات والأخبار المسربة التي أظهرت الأيام عدم صدقيتها، غادر الرئيس الموريتاني ولد عبد العزيز إلي باريس منذ حوالي أسبوعين بناء على موعد طبي سابق بحسب ما أفاد مصدر موثوق لـ"العرب اليوم" ، مؤكداً أن ولد عبد العزيز قد أكمل الفحوص السريرية والمخبرية التي كانت مقررة له، وأن صحته باتت كما كانت في السابق قبل الإصابة.
وكان من المفترض أن يستقبل الرئيس خلال إقامته في باريس رجل الأعمال الموريتاني المقيم في مراكش "محمد بوعماتو" وذالك بوساطة من أحد مقربيه قصد تسوية الخلاف بينهما، غير أن الأنباء تحدثت عن رفض الأخير زيارته خلال الأسبوع الفائت عندما تصادف وجوده في العاصمة الفرنسية، وتصاعدت منذ غياب الرئيس ولد عزيز وتيرة الاحتجاجات في البلاد فقد نظمت المعارضة وقفات في مختلف عواصم الولايات للمطالبة برحيل نظامه الذي أهلك الحرث والنسل حسب وصفها، فيما بلغت احتجاجات العمال المنجميين ذروتها قبل أيام في عاصمة المناجم "أوزيرات" أين أضرم العمال الغاصبون النار في مقر الولاية والإذاعة المحلية في سابقة هي الأولي من نوعها، وفي مدينة العيون الشرقية يواصل الناقلون إضرابهم، وقد تمكنوا من شل الحركة في المدينة الواقعة شرق العاصمة وأضرموا النار في الإطارات قبل أن تتمكن قوي الأمن من فض احتجاجهم بالقوة.
وطالبت هيئات مدنية الجمعة الحكومة بالكشف عن حقيقة مرض الرئيس وعدم ترك الحبل على الغارب للتكهنات والإشاعات بخصوص حالته الصحية،وذكرت صحيفة "الحرية" الجمعة، بأن ولد عبد العزيز سيحضر الأربعاء القادم في مقر اليونسكو في باريس حفل تسليم جائزة الرئيس الإيفواري الأسبق هوفواتبونيي للسلام والتي أختير لنيلها هذ العام الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استمرار غياب الرئيس الموريتاني للعلاج في فرنسا يثير التساؤل استمرار غياب الرئيس الموريتاني للعلاج في فرنسا يثير التساؤل



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib