المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة وتبادل الأدعية والتهاني
آخر تحديث GMT 02:03:08
المغرب اليوم -

الدروس الحسنية والجلباب وموائد الإفطار العامرة بـ"الحريرة" و"المسمن"

المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة وتبادل الأدعية والتهاني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة وتبادل الأدعية والتهاني

المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة
الدار البيضاء ـ نهاد عفان

يستعد المغاربة لاستقبال شهر رمضان الكريم بطقوس خاصة، أبرزها تزيين المحلات التجارية والمدن بالأضواء اللافتة بهجةً بحلوله، وتبادل الأدعية والتهاني والمباركات في ما بينهم بعبارة "عواشر مبروكة" وتعني "أيام مباركة". ويشهد الشارع المغربي حركة غير عادية قبل حلول رمضان، فعندما تتوجه إلى محلات الملابس التقليدية تجدها مكتظة بالناس، حيث يكثر الطلب على الخياطة التقليدية، فالمغاربة رجالاً ونساءً،  يفضلون ارتداء الجلباب المغربي الأصيل خلال شهر رمضان، ولا يستثنون من ذلك أبناءهم الذين يرافقونهم بهذه الأزياء لأداء صلاة التراويح, كما يكثر الطلب على الأطعمة خاصة الفواكه الجافة, منها التمور ومواد صنع الأكلات المغربية.
وتقول حليمة، ربة بيت، "شهر رمضان من أعظم أشهر العام على قلوبنا، ونحن بدورنا نستعد له باقتناء الألبسة الجديدة والأكلات الرمضانية, ولا يمكن أن تدخل أي بيت مغربي ولا تجد مائدة الإفطار مزينة بمختلف الأطعمة المغربية".
ويوضح محمد، بائع الفواكه الجافة، "رمضان هو الشهر الوحيد في السنة الذي نحقق فيه أرباحًا مالية، نظرًا إلى الإقبال المكثف على منتجاتنا التي تُستهلك بكثرة في رمضان مقارنة مع باقي أشهر السنة".
وتتميز مائدة الإفطار المغربية بالتنوع في المأكولات، حيث تُعِدّ المرأة أطباقًا رائعة, ومن أشهر الأكلات المغربية "الحريرة"، وهو الطبق الرئيس على مائدة الإفطار في شهر رمضان عند غالب المغاربة، حيث يصاحب بالبغرير والمسمن والبطبوط والشباكية والسفوف والمخرقة والمشروبات وأكلات أخرى على مائدة يحيط بها أفراد العائلة، وما أن يؤذّن المؤذّن ويطلق المدفع طلقاته إيذانًا ببدء وقت الإفطار حتى يتناول الصائم التمر والحليب.
ويخيم الجو الروحاني الجميل على أنحاء المملكة طوال أيام شهر رمضان، حيث تمتلئ المساجد بالمصلين، لا سيما صلاة التراويح وصلاة الجمعة، إلى حدٍّ تكتظ الشوارع القريبة من المساجد بصفوف المصلين، مما يشعرك بالارتباط الوثيق بين هذا الشعب وبين دينه وتمسّكه بقيمه ومبادئه.
وتشرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في المغرب على ما يسمى بـ "الدروس الحسنية الرمضانية"، وهي عبارة عن سلسلة من الدروس اليومية تقام خلال أيام الشهر الكريم بحضور العلماء والدعاة، وتلقى اهتمامًا من الأفراد، لما يلمسونه فيها من أهمية بحكم ارتباطها بواقعهم وإجابتها عن أسئلتهم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة وتبادل الأدعية والتهاني المغاربة يستقبلون شهر رمضان بطقوس خاصة وتبادل الأدعية والتهاني



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق كجزء من تشكيلتها خلال 2019

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار

لندن ـ المغرب اليوم

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib