ساسة تونسيون يؤكدون أن اغتيال البراهمي أخطر من الانقلاب العسكري
آخر تحديث GMT 07:40:01
المغرب اليوم -

اعتبروه محاولة لإجهاض الديمقراطية وطالبوا الأمن بالتحرك العاجل

ساسة تونسيون يؤكدون أن اغتيال البراهمي أخطر من "الانقلاب العسكري"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ساسة تونسيون يؤكدون أن اغتيال البراهمي أخطر من

المعارض التونسي محمد البراهمي
تونس ـ أزهار الجربوعي

دعت بعض من الوجوه السياسية البارزة على الساحة التونسية عبر "المغرب اليوم" ، أفراد الشعب إلى وحدة الصف درءًا للانزلاق في مخططات منفذي اغتيال المعارض التونسي محمد البراهمي الذي أرادوا إفشال التجربة الديمقراطية التونسية ودفعها نحو الفتنة  وحمام من الدم، حيث اعتبرها رئيس "مجلس شورى النهضة "فتحي العيادي "أخطر من الانقلاب العسكري"، في حين شدد القيادي في حزب  "التحالف الديمقراطي" مهدي بن غربية على ضرورة أن توحد دماء البراهمي صفوف التونسيين . هذا وحذر الأمين العام لحزب "النهضة" الإسلامي الحاكم  ورئيس الحكومة التونسية الأسبق حمادي الجبالي مما اعتبره "مخططًا للتآمر على تونس ووأد ديمقراطيتها الناشئة، معربًا عن أمله في بأن تتمكن العائلة السياسية للمنسق العام لحزب "التيار الشعبي" النائب في "التأسيسي" محمد البراهمي، من تفويت الفرصة على منفذي هذا المخطط". كما طالب الجبالي عبر "المغرب اليوم" جهاز الأمن التونسي إلى التحرك العاجل للكشف عن الجناة والقبض عن قتلة محمد البراهمي، مشددًا على أن أهم خطوة خلال هذه المرحلة الحساسة من تاريخ تونس، هي مواصلة مسارها في الانتقال الديمقراطي، معتبرًا أن اغتيال محمد البراهمي وقبله شكري بلعيد ، " اغتيال للثورة ولآمال التونسيين في الديمقراطية وأنه أخطر جريمة في حق الشخص والبلاد". واعتبر الأمين العام لحزب "النهضة" الإسلامي الحاكم أن أفضل رد على قتلة البراهمي يكمن في مواصلة مسيرة بناء تونس الجديدة التي يريد أعداءها النيل من نجاح ديمقراطيتها لاسيما مع اقتراب موعد إتمام الدستور وبداية الإعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة قبل نهاية شهر ديسمبر_كانون الأول المقبل. من جانبه أكد النائب والقيادي في حزب "حركة وفاء" المعارض  أزاد بادي  لـ"المغرب اليوم" أن اغتيال المناضل القومي  الناصري محمد البراهمي محاولة لإجهاض المرحلة الانتقالية وإدخال البلاد في دائرة من العنف والإرهاب، مشددًا على أن تونس شعبًا وحكومة وقوى سياسية عليها أن تعي الرسالة القوية التي تلقتها باغتيال أحد أبنائها وأن تقف سدًا منيعًا أمام الأطراف التي لا تريد خيرًا لتونس وشعبها . واعتبر القيادي في حزب التحالف الديمقراطي المعارض، مهدي بن غربية، أن تونس تلقت ضربة قاسمة تستهدف مسارها الانتقال بعد ان كانت تسير في اتجاه تجاوز عقبات المرحلة الانتقالية رغم هشاشة المؤسسة وسوء الادارة. وأكد النائب مهدي بن غربية لـ"المغرب اليوم" أن دماء المنسق العام للتيار الشعبي محمد البراهمي يجب أن توحد التونسيين، داعيا إلى وضع حد لهذا النزيف". من جهته، صرح رئيس "مجلس شورى" حركة "النهضة" الحاكمة فتحي العيادي لـ"المغرب اليوم" أن رحيل محمد البراهمي واغتياله 11رصاصة في بيته، الخميس، الذي تحتفل في تونس بذكرى "تأسيسي" جمهوريتها، "فاجعة جديدة لإجهاض  المسار الديمقراطي  من قبل أطراف تريد عرقلة المسار الانتقالي الذي غلب عليه منطق الحوار والتوافق والتشارك  في صياغة دستور ديمقراطي للبلاد". ووصف رئيس شورى النهضة، اغتيال محمد البراهمي بـ"الجريمة البشعة النكراء" ، معتبرا أنها محاولة ثانية بعد اغتيال الأمين لحزب "الوطنيين الديمقراطيين" شكري بلعيد، لجر الساحة التونسية إلى العنف ، مشددًا على أنها " أخطر من عملية الانقلاب على السلطة"، وأنها ترمي إلى جر البلاد للاقتتال". هذا ودعا القيادي في حزب "النهضة" الحاكم جميع القوى الحية في تونس غلى تحمل مسؤولياتها بمن فيهم الحكومة والمجلس الوطني التأسيسي والإعلام وكل قوى المجتمع المدني الفاعلة، لمساندة تجربة تونس ومنعها من الانهيار. من جانبه أكد الأمين العام لحزب "المسار الديمقراطي الاجتماعي"، أحمد إبراهيم لـ"المغرب اليوم" على أهمية مؤازرة عائلة البراهمي في مصيبتها، مطالبًا بمحاسبة الحكومة التي عجزت عن القيام بواجبها في أرواح في ظل غياب سياسة حكيمة تدفع شر هذه الجرائم عن البلاد، مضيفًا " ننتظر قرارات وليس خطابات ومزايدات واتهامات متبادلة". في حين أعرب رئيس كتلة حركة النهضة في "المجلس الوطني التأسيسي" الصحبي عتيق عن صدمته لتلقي نبأ وفاة زميلهم في المجلس التأسيسي النائب محمد البراهمي، معتبرًا أنها مؤامرة على الثورة والديمقراطية وتونس لإغراق البلاد في مستنقع الفوضى وتكسير المسار الانتقالي في تونس يوم احتفالها بالذكرى الـ56 لإعلان جمهوريتها.واعتبر الصحبي عتيق أن منفذ الاغتيال "عدوًا للحرية والانتخابات والثورة والديمقراطية".  

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساسة تونسيون يؤكدون أن اغتيال البراهمي أخطر من الانقلاب العسكري ساسة تونسيون يؤكدون أن اغتيال البراهمي أخطر من الانقلاب العسكري



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

دوقة كامبريدج غارقة في الألماس وتُثير الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 20:28 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تسريب عقد المهاجم المغربي بوطيب يكشف مفاجآت بالجملة

GMT 19:20 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"ويفا" يُعلن طرح مليون تذكرة إضافية لجمهور "يورو 2020"

GMT 20:38 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ريبيري يتعرض إلى إصابة خطيرة في الكاحل

GMT 01:29 2015 الأحد ,01 شباط / فبراير

طرق التعامل مع الرجل المشغول دائمًا

GMT 17:49 2019 الأحد ,01 كانون الأول / ديسمبر

ثلاثي برشلونة يواجه خطر الغياب عن الكلاسيكو

GMT 19:47 2015 الأربعاء ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

التين يحمي الكبد ويعالج البواسير

GMT 18:58 2014 الأربعاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الجوز " عين الجمل " لا يعلمها إلا القليلون
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib