شخصيات وطنية تطلق مبادرة إنقاذ الجزائر من التفكك
آخر تحديث GMT 22:48:41
المغرب اليوم -

دعت لاحترام موعد الرئاسيات وتأجيل تعديل الدستور

شخصيات وطنية تطلق مبادرة "إنقاذ الجزائر من التفكك"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شخصيات وطنية تطلق مبادرة

احترام موعد انتخابات الرئاسيات لإنقاذ الجزائر من التفكك
الجزائر - خالد علواش

وقّعت شخصيات وطنية على مبادرة "إنقاذ البلاد من التفكك"، في نداء مفتوح من "أخيار الجزائر" إلى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، يتضمن مطلبين أساسيين، الأول متعلق بعدم المساس بالدستور، واحترام موعد رئاسيات ربيع 2014، والثاني يدعو لتوفير شرط النزاهة، ليختار الشعب رئيسه بكلّ حرية. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن "وزير الاتصال الأسبق عبد العزيز رحابي، والنائب السابق عن جبهة القوى الاشتراكية أرزقي فراد، والخبير الأمني الدكتور أحمد عظيمي، وقعوا على المبادرة، التي ستفتح النقاش مع مختلف الأحزاب والشخصيات الوطنية".
ومن المرتقب أن تعرف الأسابيع القليلة المقبلة ميلاد المبادرة الوطنية لإنقاذ البلاد من التفكك، حيث أكد المؤرخ أرزقي فراد أن "المبادرة تعتبر نداءًا للرئيس بوتفليقة، وللشعب الجزائري، لإخراج البلاد من الوضعية التي آلت إليها، ومحاولة إنقاذها من التفكك"، موضحًا أنها "المبادرة المفتوحة على كلّ أخيار الجزائر، وستفتح النقاش والتشاور مع كلّ الأحزاب التي تتفق في توجهها، وتقديمها للرئيس".
هذا وكان الوزير الأسبق عبد العزيز رحابي قد حذر، قبل أيام، من عواقب الوضعية التي تعيشها الجزائر، واستغرب قرارات الرئيس بوتفليقة، التي اتخذها بصورة مفاجئة، ومست مؤسستي الحكومة والجيش، مشيرًا إلى أن "تمديد العهدة الرئاسية إلى 7 أعوام هو السيناريو الأقرب، الذي يريده النظام الجزائري، لتمديد عمره، وتجاوز مرحلة الخطر التي تهدده، سواءًا عبر قضايا الفساد، التي طالت مسؤولين في الدولة، أو غياب مرشح إجماع يمكنه خلافة بوتفليقة في إطار التصوّر المطلوب".
وستدخل تحت هذه المبادرة أحزاب المعارضة، المشكلة لعدد من التحالفات، منها "القطب الوطني"، المشكل من 10 تشكيلات سياسية، الذي دعا إلى تأجيل تعديل الدستور، إلى ما بعد الرئاسيات المقبلة، و"تكتل الجزائر الخضراء"، الذي يضم 3 حركات "إسلامية"، وهي مجتمع السلم، والإصلاح، والنهضة، والتي دعت إلى نزاهة الموعد الانتخابي المقبل، ورافعت على أهميته بالنسبة لمستقبل البلاد، وانفردت حركة "حمس" بقيادة مقري بمبادرة تقديم مرشح معارضة توافقي، للوقوف أمام مرشح النظام.
وأشارت مصادر إعلامية، إلى أن مرشح الرئاسيات المقبلة أحمد بن بيتور، ومحمد مشاطي عضو مجموعة الـ22 التاريخية، وحزب "الجيل الجديد" كلها أطراف فاعلة، ولها التوّجه ذاته مع مبادرة الشخصيات الوطنية "لإنقاذ الجزائر من التفكك"، ومن المؤكد أن تقارب الرؤى سيكون جامعًا لمطالبة الرئيس بضمان النزاهة، والإبقاء على التاريخ المحدد للانتخابات، وتأجيل تعديل الدستور إلى ما بعد رئاسيات الربيع المقبل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شخصيات وطنية تطلق مبادرة إنقاذ الجزائر من التفكك شخصيات وطنية تطلق مبادرة إنقاذ الجزائر من التفكك



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا لا يضاهى

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان لحملة "تشارلز آند كيث"

نيويورك-المغرب اليوم

GMT 17:36 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

نيسان تخفض " صني" و" سنترا" و" قشقاي"

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"غوغل" تثير ضجة جديدة تتعلق بالخصوصية

GMT 20:59 2019 الأربعاء ,08 أيار / مايو

بيجو" تقدم سكوتر جديد بمواصفات كبيرة

GMT 14:09 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

تبدأ بالاستمتاع بشؤون صغيرة لم تلحظها في السابق

GMT 04:12 2016 الخميس ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل ماركات ساعة اليد الرجالية لعام 2017

GMT 08:49 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

جيجي حديد تتألق بإطلالة بيضاء في عيد ميلاد صديقها
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib