غرداية الجزائرية تسيير نحو المزيد من التصعيد بين الاباضيين و المالكيين
آخر تحديث GMT 13:56:43
المغرب اليوم -

قتيل و اكثر من 100 جريح في مواجهات دامية متجددة في الولاية

غرداية الجزائرية تسيير نحو المزيد من التصعيد بين الاباضيين و المالكيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غرداية الجزائرية تسيير نحو المزيد من التصعيد بين الاباضيين و المالكيين

عناصر الأمن الجزائري
 الجزائر – نورالدين رحماني

 الجزائر – نورالدين رحماني قتيل و اكثر من 100 جريح هي حصيلة المواجهات التي اندلعت منذ يوم الجمعة الماضية بين اتباع المذهبين المالكي و الاباضي بولاية غرداية جنوب الجزائر حسب المصالح الصحية بعين المكان   . و حسبما كشف عنه وزير الداخلية الجزائري الطيب بلعيز اليوم الاثنين، فأن المناوشات التي وقعت بولاية  غرداية منذ يوم الجمعة ،  أسفر عنها  حتى الان قتيل وعشرة جرحى بينهم أعوان أمن .
و اضاف الوزير  أن هناك أطرافاً داخلية تعمل على زعزة الأمن الداخلي في غرداية، مشيرا أن مساعي الوزير الأول الجزائري  عبد المالك سلال في الصلح لم تفشل في الولاية و انما تعترضها بعض الصعوبات و العراقيل مع بعض الأطراف التي تريد الفتنة بالمنطقة و جر الجزائر الى نعرات طائفية .
 و كانت مناوشات خطيرة  اندلعت مجددا بين اتباع المذهب المالكي و اتباع لمذهب الاباضي منذ يوم الجمعة بعد هدنة اشرف عليها الوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال لم تعمر سوى اقل من 4 ايام و امتدت  عبر ثلاث بلديات، و أدّت إلى انفلات أمني خطير لم تشهده الولاية منذ سنوات، عجزت معه عناصر الأمن الجزائرية  عن احتوائه في كل من مناطق بني يزڤن وثنية المخزن وبنورة وسيدي أعباز والضاية بن ضحوة وتوزوز والغابة، بالإضافة إلى منطقة شعبة النيشان .  و تم  تسجيل على اثرها خسائر مادية معتبرة من عمليات حرق وتخريب ونهب وسلب واعتداءات متكررة على الأشخاص والممتلكات العامة والخاصة، الأمر الذي أدى إلى تطور الوضع بشكل رهيب .
  المشادات التي تحولت الى حرب كر و فر و حرب عصابات حقيقية بين انصار الطائفتين و التي استخدمت فيها الأسلحة بيضاء،الحجارة و العصي بالإضافة إلى  قنابل المولوتوف ،  الأمر الذي جعل   مصالح الأمن المدعّمة بقوات مكافحة الشغب تتدخل  لتفرقة المتناحرين، عن طريق إطلاق قنابل مسيلة للدموع و خراطيش المياه . كما شهدت الولاية شللا تاما في المواصلات والمركبات، و منع الأولياء ابنائهم من الالتحاق بالدراسة أمس و اليوم مع غلق كلي للمحلات التجارية والمؤسسات العمومية .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غرداية الجزائرية تسيير نحو المزيد من التصعيد بين الاباضيين و المالكيين غرداية الجزائرية تسيير نحو المزيد من التصعيد بين الاباضيين و المالكيين



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib