الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـالقاعدة تُجنّد الشباب للقتال في سوريّة
آخر تحديث GMT 12:00:26
المغرب اليوم -

مكوّنة من 21 شخصًا معظمهم من المراهقين وتنشط في الطارف والقالمة

الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـ"القاعدة" تُجنّد الشباب للقتال في سوريّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـ

الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـ"القاعدة" تُجنّد الشباب للقتال في سوريّة
الجزائر ـ نورالدين رحماني

نجح الجيش الجزائريّ، في تفكيك شبكة تابعة لتنظيم "القاعدة" مكوّنة من 21 شخصًا، تقوم بتجنيد الشباب الجزائريين للجهاد في سوريّة، بعد أن يتم تدريبهم في تونس، وتركّز نشاطها في ولايتي الطارف والقالمة، والواقعتان على الحدود التونسيّة الجزائريّة.وأكّدت عناصر الأمن الجزائريّة، الجمعة، أن أعضاء الشبكة تتراوح أعمارهم ما بين 18 و 25 عامًا، وتم إيقافهم على الشريط الحدوديّ بين الجزائر وتونس في جبال ولاية الطارف الجزائريّة، بعد مراقبة دقيقة لتحركاتهم، وبعد إطلاق نار خفيف استسلمت المجموعة إلى قوات الجيش الجزائريّ.
وقد ادّعى أفراد المجموعة أثناء التحقيق الأوليّ معهم، أنهم كانوا بصدد الهجرة السريّة  إلى جزيرة سردينا الإيطاليّة، مرورًا بالحدود التونسيّة.
وشنّ الأمن الجزائريّ بعد الحادثة، عمليات توقيف واسعة في ولايتي قالمة والطارف، للبحث عن عناصر أخرى ناشطة في تجنيد الشباب الجزائريّ للجهاد في سوريّة، والتي تقف وراء العملية، وهي التي تربطها الصلة بالجماعات الجهاديّة الناشطة في تونس.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـالقاعدة تُجنّد الشباب للقتال في سوريّة الجيش الجزائريّ يُفكّك شبكة لـالقاعدة تُجنّد الشباب للقتال في سوريّة



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة

الاتّجاهات المشتركة بين سيندي كروفورد وابنتها كيا جيربر

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 17:39 2019 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

بريشة هاني مظهر

GMT 03:08 2019 الأربعاء ,13 شباط / فبراير

الخريبي يعلن أفريقيا ستقود العالم لمدة 3 قرون "

GMT 12:09 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

اسامة حجاج

GMT 12:05 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 12:03 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 13:10 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر

GMT 18:02 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة هاني مظهر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib