حملة تطهير مُرتقبة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري في المغرب
آخر تحديث GMT 13:51:46
المغرب اليوم -

تشمل عددًا لا يُستهان به من المسؤولين ضمنهم كبار الوزراء والنواب

حملة تطهير مُرتقبة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حملة تطهير مُرتقبة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري في المغرب

الملك محمد السادس
الرباط-المغرب اليوم

كشفت منذ أيام عدة مواقع مغربية وأجنبية، بما في ذلك صحيفة "رأي اليوم" اللندنية، أن جهات مغربية عليا، تستعد لحملة تطهير تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري بالمملكة، دون أي استثناء، وعلى مستوى مختلف المسؤوليات والمناصب المعنيين بها.

وأضافت الصحيفة ان قائمة التطهير « تشمل عددا لا يستهان به من المسؤولين، ضمنهم كبار الوزراء والنواب البرلمانيون، ومدراء المؤسسات العمومية، والمنتخبين في الدوائر المحلية، كشفت تقارير الرقابة تورطهم في شبهات تتعلق بالفساد الإداري ونهب المال العام ».

وأوضحت الصحيفة أنه «يرتقب أن تحصل اعتقالات واسعة بعد الاجازة القضائية، في صفوف لصوص المال العام الذين اغتنوا بشكل لافت»، مضيفا حسب مصادر قضائية أن «ذلك سيكون مقدرة لمحاكمة رموز الفساد في مختلف مدن المملكة، وذلك تزامنا مع الزلزال الذي ينتظر حكومة سعد الدين العثماني».

اقرا ايضا:

تسجيل معدلات نمو أعلى من المعدل الوطني فقط في خمس جهات مغربية

وفي تعليقه على الموضوع، قال محمد شقير المحلل السياسي، إنه من الصعب التأكد من صحة أخبار كهذه، لكن «يمكن الإشارة إلى أن هناك سياق سياسي داخلى يحبل بالكثير من الاختلالات التي تعرفها العديد من القطاعات والمؤسسات، إلى جانب متابعة الجهات العليا لتداعيات الحراك السياسي الجزائري، وما اسفر عنه من محاكمات للعديد من الوجوه السياسية والاقتصادية وحتى العسكرية».

وأضاف شقير، في تصريح لموقع «فبراير»، أن ذلك يأتي إلى جانب « معطى آخر يتمثل في فشل حكومتي حزب العدالة والتنمية التي رفعت شعار محاربة الفساد، بالتالي فكل هذه العوامل تجعل من الضروري ان تتحرك اعلى سلطة في البلاد لاتخاذ اجراءات ملفتة، تتمثل في تغيير واستبدال بعض الوجوه الحكومية وتشكيل لجنة لبلورة ملامح النموذج التنموي الجديد، بالاضافة الى امكانية تدشين حملة تطهير على غرار حملة التطهير التي اشرف عليها وزير الداخلية السابق ادريس البصري، والتي عمل فيها نظام الملك الراحل الحسن الثاني على تقوية سلطته والتحكم في مكونات النخبة السياسية وخاصة الاقتصادية »، وفق تعبيره.

ورجح أنه من الممكن أن « يفكر نظام الملك محمد السادس بعد مرور عشرين سنة عن توليه الحكم، الضرب بقوة على طاولة المشهد السياسي، بعدما أصبح في مواجهة شبه مباشرة مع المطالب الشعبية، وبعدما احس بان اختلالات عميقة اصبحت تهدد شرعية النظام من جراء استغلال بعض مكونات النخب السياسية والاقتصادية للوضع الحالي والاغتناء المفرط من فرصه على حساب اوسع الفئات الشعبية وشرائح الطبقة المتوسطة التي ازدادت فقرا وتهميشا »، على حد قوله.

قد يهمك ايضا:

الملك محمد السادس يستقبل القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية

جهة اغادير واحدة من ضمن 4 جهات مغربية مساهمة في انتاج نصف الثروة الوطنية

المصدر :

واس / spa

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حملة تطهير مُرتقبة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري في المغرب حملة تطهير مُرتقبة تستهدف جميع المتورطين في الفساد المالي والإداري في المغرب



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 20:58 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

فرح يوسف تنشر صورة لها من أميركا على "فيسبوك"

GMT 21:28 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

3 عوامل خلف تألق المنتخب القطري لليد في أمم آسيا

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة مهاجر مغربي دهسًا تحت عجلات قطار في إيطاليا

GMT 07:45 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حمالات الصدر أبرز مشاكل السيدات في موسم الاحتفالات

GMT 02:40 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يكشف عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 00:11 2015 الأحد ,11 كانون الثاني / يناير

مواصفات "بي ام دبليو" الفئة الخامسة 2015 الخليجية

GMT 14:53 2014 الإثنين ,23 حزيران / يونيو

ضبط 360 علبة معسّل مهرَّبة في سيدي بنور المغربيَّة

GMT 12:36 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بدر كادارين لاعب الوداد البيضاوي يدخل القفص الذهبي

GMT 18:19 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الكوكب المراكشي يسارع الزمن لتأهيل جمال ابرارو
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib