العثماني يطالب بتفعيل قانون تحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية
آخر تحديث GMT 10:50:06
المغرب اليوم -

بكيفية إدماجها في التعليم ومختلف مجالات الحياة العامة في المغرب

العثماني يطالب بتفعيل قانون تحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثماني يطالب بتفعيل قانون تحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية

رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني
الرباط - المغرب اليوم

دعا سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إلى تفعيل مقتضيات القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي ل الأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم ومختلف مجالات الحياة العامة؛ فقد طالب أعضاء الحكومة بموافاته بالمخططات القطاعية التي جرى إعدادها مصحوبة بجدولة زمنية تأخذ بعين الاعتبار التواريخ والآجال المنصوص عليها في القانون التنظيمي.

وتعليقاً على المنشور الحكومي سالف الذكر، قال أحمد أرحموش، ناشط أمازيغي، إن "المُبادرة وجيهة، وقد انتظرناها منذ أوائل أكتوبر الماضي"، وزاد: "قبل إصدار رئيس الحكومة لهذه الدورية، وجب عليه أن يؤسس اللجنة التي أوكلت إليه بموجب مقتضيات البند 34 من القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية رئاستها، لأن هذه اللجنة تحظى بأولوية كبيرة، وإذا لم يتم خلقها، فلن يكون لهذا المنشور أي أثر فوري".

وقد نصّ القانون التنظيمي عينه، في المادة 34 منه، على إحداث رئيس الحكومة للجنة وزارية دائمة يعهد إليها بمهام تتبع وتقييم تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وضرورة إصدار نص تنظيمي يُحدد طريقة تأليف هذه اللجنة وكيفيات سيرها.

كما تنص المادة 32 من القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية على وضع القطاعات الوزارية لمخططات عمل تتضمن مراحل إدماج اللغة الأمازيغية بشكل تدريجي داخل أجل لا يتعدى ستة أشهر.

وأضاف أرحموش، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المنشور الحكومي "لم يشمل جميع الجهات المعنية التي يُفترض أن يوجه إليها المنشور، بحيث لم يُدرج مؤسسات الحكامة والسلطتين المعنيتين ضمن الدورية، تبعا لمقتضيات المادة 30 من القانون التنظيمي".

وأوضح الفاعل الأمازيغي ذاته أن "المخطط الحكومي يفترض أن يكون شاملا؛ لأن الأمر لا يتعلق بقانون عاد فقط، بل إن الحكومة بصدد إرساء مخطط قانون تنظيمي شامل"، داعيا إلى "عدم تقييد المخطط بأي خلفية سياسية أو إيديولوجية، وكذلك عدم إخضاعه لأي توافقات قد تُخلّ بنتائجه المنتظرة".

"ينبغي على القطاعات الحكومية المعنية أن تحترم المنهجية الديمقراطية التشاركية في إعداد المخطط الحكومي"، يطالب أرحموش، المحامي في هيئة الرباط، وذلك "تفادياً لإعادة السلوك الانفرادي الذي اعتمدته الحكومة السابقة في عهد عبد الإله بنكيران بخصوص وضع مشروع القانون التنظيمي للأمازيغية خلال يونيو من سنة 2016".

وشدد المصدر عينه على أن "أي مخطط لا يروم تحقيق العدالة اللغوية والإدماج الفعلي للغة والثقافة والحضارة الأمازيغية، لن تكون له أي تأثيرات جانبية على أرض الواقع"، ودعا إلى "نهج مقاربة حقوقية في إعداد المخطط"، مسجلا "الإقصاء والحيف اللذين يطالان الأمازيغية في مجموعة من القطاعات الحكومية".

قد يهمك ايضا:

سعد الدين العثماني يدعو شباب حزبه إلى الصبر والحفاظ على المبادئ

حسن بوبريك يقدم لرئيس الحكومة المغربي التقرير السنوي لأنشطة التأمينات والاحتياط الاجتماعي

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثماني يطالب بتفعيل قانون تحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية العثماني يطالب بتفعيل قانون تحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية



عبارة عن فستان مكشكش ذي تنورة ضخمة من توقيع فالي

بيلي بورتر يظهر بجمبسوت فيروزي في غراميز 2020

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 01:06 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020
المغرب اليوم - إليك أفضل 7 وجهات سياحية للسفر في شباط خلال 2020

GMT 01:11 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020
المغرب اليوم - بشرى جرار تُقدِّم تشكيلة جديدة مِن الأزياء لربيع 2020

GMT 06:10 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020
المغرب اليوم - إليك قائمة بأفضل الدول في أفريقيا للسياحة خلال عام 2020

GMT 12:47 2020 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها
المغرب اليوم - أفكار رومانسية لتنظيم حفل زفاف حالم تعرف عليها

GMT 00:29 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

كيكي سيتين يخوض أول تجاربه مع برشلونة في الدوري الإسباني

GMT 14:07 2020 الخميس ,16 كانون الثاني / يناير

لوسيان فافر يفتح باب الظهور الأول لهالاند

GMT 04:00 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

سان جيرمان يسقط موناكو داخل عقر داره في الدوري الفرنسي

GMT 14:27 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 21:04 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 13:20 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتحصلي على مؤخرة ناعمة وجذابة

GMT 10:08 2014 الأربعاء ,28 أيار / مايو

اكتشاف أحفورة ديناصور في الصين

GMT 00:38 2016 الأحد ,07 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 19:08 2016 الثلاثاء ,05 إبريل / نيسان

الصور ثلاثية الأبعاد خطرة على الأطفال

GMT 15:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 21:07 2016 الإثنين ,22 شباط / فبراير

وفاة سيدة داخل مستشفى للأمراض النفسية في مراكش
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib