قادة الدول السبع يجتمعون في ألمانيا لتسليح أوكرانيا و صواريخ روسية تستهدف  المدنيين في كييف
آخر تحديث GMT 07:59:43
المغرب اليوم -

قادة الدول السبع يجتمعون في ألمانيا لتسليح أوكرانيا و صواريخ روسية تستهدف المدنيين في كييف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قادة الدول السبع يجتمعون في ألمانيا لتسليح أوكرانيا و صواريخ روسية تستهدف  المدنيين في كييف

إجتماع قادة الدول الصناعية السبع
كييف - جلال ياسين

أكّد مسؤولون أوكرانيون أن صواريخ روسية أصابت مبنى سكنيا ومجمعا لروضة أطفال في وسط كييف يوم الأحد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين. 
ويأتي هذا في الوقت الذي صعدت فيه موسكو غاراتها الجوية على أوكرانيا لليوم الثاني على التوالي في أعنف هجوم منذ شهور.
وتقول أوكرانيا إن "14 صاروخا على الأقل أطلقت على منطقة كييف يوم الأحد، لكن الضربات امتدت إلى ما هو أبعد من العاصمة".
بينما نفت روسيا استهداف المبنى السكني مشيرة إلى أن "صاروخا أوكرانيا هو الذي ضرب المبنى وليس القوات الروسية".
وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إنها لم تستهدف منطقة سكنية، بل "قصفت مصنعا لإنتاج الصواريخ، وهو مصنع أرتيوم للأسلحة بوصفه بنية تحتية عسكرية"، وفقا لما ذكرت وكالة "فرانس برس". 
وأضافت أن الأضرار التي لحقت بمبنى سكني قريب نجمت عن صاروخ للدفاع الجوي الأوكراني،  وأوضحت أن "اضرارا لحقت بقاع المبنى فضلا عن الجزء العلوي تؤكد أنه صاروخ متساقط".
وقال رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو إن "الضربات الروسية على منطقة قريبة من وسط العاصمة في ساعة مبكرة من صباح الأحد أسفرت عن مقتل شخص وإصابة ستة بينهم طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات".
وكانت خدمات الطوائ الأوكرانية قد قالت إن "رجال الإطفاء أخمدوا حريقا شب في مبنى سكني من تسعة طوابق لحقت به أضرار بالغة في منطقة شيفتشينكيفسكي إحدى ضواحي العاصمة الأوكرانية كييف، بوسط البلاد
■   بعد سيطرة روسيا على سيفيرودونيتسك.. انفجارات ضخمة في كييف
وقال صحفيون أجانب انهم  شاهدوا  حفرة كبيرة جديدة في جوار ملعب روضة أطفال ونوافذ محطمة على مسافة 400 متر من المبنى. كما تم تدمير بعض مستودعات التخزين الخاصة بالمواطنين في المنطقة تدميرا كاملا.
حرب استنزاف
وكانت روسيا قد أعلنت في وقت سابق يوم الأحد، أنها استخدمت أسلحة عالية الدقة لضرب مراكز تدريب الجيش الأوكراني في مناطق تشيرنيهيف وجيتومير ولفيف، في إشارة على ما يبدو إلى الضربات التي أبلغت عنها أوكرانيا يوم السبت.
وكان متحدث باسم القوات الجوية الأوكرانية قد قال إن ما بين أربعة إلى ستة صواريخ بعيدة المدى أطلقت يوم الأحد، من قاذفات روسية على مسافة أكثر من ألف كيلومتر في منطقة أستراخان المطلة على بحر قزوين.
ولم تتعرض العاصمة كييف لقصف روسي منذ الخامس من يونيو/حزيران، عندما تعرضت منشأة لإصلاح عربات السكك الحديدية في ضواحي العاصمة لهجوم. وفي أواخر أبريل/نيسان، قُتلت منتجة إذاعية في غارة استهدفت المبنى الذي تعيش فيه.
وتعد منطقة شيفتشينكيفسكي التاريخية مركزا لمجموعة من الجامعات والمطاعم والمعارض الفنية.
وتخلت القوات الروسية عن تقدمها المبكر نحو العاصمة  كييف في مواجهة المقاومة الشرسة لقوات أوكرانية مدعومة بأسلحة غربية متطورة.
وركزت موسكو والقوات الموالية لها هجومها على المناطق الجنوبية ودونباس، إقليم شرقي البلاد يضم لوهانسك وجارتها دونيتسك، واستخدمت ضربات مدفعية عنيفة في بعض من أعنف المعارك البرية في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
قلب دفة الحرب
ومن جانبها حثت كييف الغرب مرة أخرى على تسريع تسليم الأسلحة الثقيلة.
وطالب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، مجموعة الدول السبع بالرد على الهجوم الروسي.
وقال كوليبا إن المجموعة التي تجتمع في قمة تستمر ثلاثة أيام يجب أن ترد على الهجوم بتشديد العقوبات على روسيا وتقديم المزيد من الأسلحة الثقيلة إلى أوكرانيا.
وعلى هامش القمة التقى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في بافاريا. وقال متحدث باسم جونسون "اتفقا على أن هذه لحظة حاسمة بالنسبة لمسار الصراع، وهناك فرصة لقلب دفة الحرب".
كما اتفقا على استمرار الدعم العسكري لأوكرانيا، وشدد جونسون "على أن أي محاولة لتسوية الصراع الآن لن تؤدي إلا إلى عدم استقرار دائم"، لأنها ستمنح "ترخيصا" للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 
وقال إن الزعماء يجب أن يكونوا صادقين بشأن ارتفاع تكاليف الحرب، لكن ثمن انتصار روسيا كان سيعد "أعلى بكثير".
وقال المستشار الألماني أولاف شولتز، الذي يستضيف مجموعة السبع، إن الوحدة حول أوكرانيا كانت الرسالة الواضحة من مجموعة السبع إلى بوتين.
وأضاف شولتز، "نحن متحدون برؤيتنا للعالم وإيماننا بالديمقراطية وسيادة القانون".

قد يهمك ايضا :

روسيا تُدمر 15 مدفع "هاوتزر" أميركي الصنع في أوكرانيا و قتال عنيف حول باخموت

ميركل تُصرح استقالتي ربما ساهمت في تصعيد الصراع في أوكرانيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قادة الدول السبع يجتمعون في ألمانيا لتسليح أوكرانيا و صواريخ روسية تستهدف  المدنيين في كييف قادة الدول السبع يجتمعون في ألمانيا لتسليح أوكرانيا و صواريخ روسية تستهدف  المدنيين في كييف



ميريام فارس تتألق بإطلالات جريئة وتصاميم عصرية

بيروت ـ فادي سماحة

GMT 13:41 2022 الإثنين ,08 آب / أغسطس

أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - أجمل قرى جبال الألب لمُحبي الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - حيل بسيطة تجعل مساحة الحمام الصغير تبدو أكبر

GMT 10:01 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - موديلات فساتين سهرة من وحي كارن وازن

GMT 10:10 2022 الأحد ,07 آب / أغسطس

سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة
المغرب اليوم - سالزبورغ موطن القلاع والمتاحف الجذابة

GMT 21:19 2022 السبت ,06 آب / أغسطس

ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة
المغرب اليوم - ديكورات صالات استقبال تواكب خطوط الموضة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 20:18 2022 الجمعة ,15 تموز / يوليو

تويتر" يكشف عن تعطل موقعه على مستوى العالم

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 22:47 2022 الأحد ,17 تموز / يوليو

رونالدو يَنفي انتقاله لـ سبورتنج لشبونة

GMT 22:32 2022 الأحد ,17 تموز / يوليو

إبراهيموفيتش يَحسم موقفه مع ميلان

GMT 17:44 2022 الجمعة ,17 حزيران / يونيو

برشلونة يُجهز احتفالية لتكريم ميسي

GMT 18:56 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

كلوب يُشيد بطريقة خروج ماني من ليفربول

GMT 01:24 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

إنتر ميلان يعقد اجتماعًا حاسمًا لضم «ديبالا»

GMT 19:44 2022 الأحد ,05 حزيران / يونيو

رونالدو يقود هجوم البرتغال أمام سويسرا

GMT 10:48 2022 الأحد ,17 تموز / يوليو

هاري كين يُحدد شروط نجاح كونتي في توتنهام

GMT 01:09 2022 الأربعاء ,06 تموز / يوليو

برشلونة يٌفاوض كريستيانو رونالدو

GMT 07:39 2022 السبت ,11 حزيران / يونيو

أندرياس كريستنسن يغادر تشيلسي الإنجليزي

GMT 23:07 2022 الأحد ,05 حزيران / يونيو

ليفربول يُنهي اهتمامه بضم لاعب برشلونة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib