الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها
آخر تحديث GMT 21:31:45
المغرب اليوم -

بريطانيا تهدِّد بحجب 3 ملايين إسترليني حال عدم تنحيها

الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها

كاميلا باتمانجيليدج
طهران ـ مهدي موسوي

كُرِّمت الإيرانية كاميلا باتمانجيليدج منذ فترة طويلة كملكة بلا منازع في مجال الأعمال الخيرية عن تأسيسها جمعية خاصة بالأطفال منذ 19 عامًا ساعدت من خلالها الآلاف من الأطفال المعرضين للخطر وأسرهم في المملكة المتحدة، لكن تصاعدت الانتقادات أخيرًا حول طريقة إدارة هذه المؤسسة الشهيرة وإخراج أموال المانحين في صورة حِزم نقدية تسلّم بـ"اليد" للأطفال والشباب، دون رقابة على كيفية إنفاقهم هذه الأموال، فباتت المؤسسة تشهد نوعًا من الفوضى المالية والإدارية.

وقررت الحكومة أخيرًا حجب 3 ملايين إسترليني من التمويل العام حتى تتنحى عن منصب الرئيس التنفيذي للمؤسسة الخيرية، على أن يتم تعيين رئيس تنفيذي جديد وتقليل عدد العاملين بهذه المؤسسة نظرًا للضائقة المالية التي لم يسبق لها مثيل.

من جانبها، ظهرت السيدة باتمانجيليدج على برامج هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" لتدافع عن نفسها وتعرض قضيتها نافية المزاعم التي تشير إلى وجود سوء إدارة من جانبها، وأكدت أنها وقعت ضحية "لعبة سياسية بشعة"؛ من أجل تحويل الأنظار عن فشل حكومة المحافظين في حماية الأطفال.

ولقد استقال 3 من المديرين بهذه المؤسسة الخيرية للأطفال في آذار/ مارس الماضي، وأكد أحدهم أنهم لم يعد يتحملوا هذه الطريقة الفوضوية التي تدار بها المؤسسة، مضيفًا أن المشكلة تكمن في كاميلا حيث أن الإدارة ستكون أفضل حالاً من دونها.

ومن قبل لم يكن هناك أحد آخر على استعداد للوقوف بتفانٍ إلى جانب الأطفال والشباب من ضحايا إخفاقات المجتمع، كما فعلت هذه المرأة الإيرانية صاحبة الجاذبية الجماهيرية الآسرة، فباتت محبوبة في وسائل الإعلام كما تتمتع بتقدير واحترام الجميع.

وكانت الجمعية الخيرية التي أسستها باتمانجيليدج قد بدأت نشاطها بميزانية متواضعة جنوب لندن، وبفضل مجهوداتها أصبحت هذه الجمعية مؤسسة وطنية ولديها ميزانية سنوية تقدر بنحو 25 مليون جنيه إسترليني بتمويل من تبرعات خاصة صغيرة ومؤسسات ضخمة ونجوم كبار ودافعي ضرائب.

وفي العام 2013 منحت وايتهول هذه المؤسسة 9 ملايين كتمويل حتى آذار/ مارس من العام 2015، وبطبيعة الحال نالت كاميلا الكثير من الجوائز لما وصلت إليه من إنجاز، كما نالت ملاك بيكهام الكثير من الألقاب منها سيدة أعمال العام وصاحبة مبادرة العام، وكذلك الرئيس التنفيذي الأكثر إعجابًا، وتم منحها العام 2013 عدد من الشهادات الجامعية الفخرية، بينما ضمتها هيئة الإذاعة البريطانية "بي. بي. سي" إلى قائمة أقوى مائة امرأة في المملكة المتحدة.

كما كانت كاميلا تتمتع بعلاقات قوية مع أصدقاء يشغلون مناصب رفيعة، ومن أبرز مؤيديها ومحبيها زوجة رئيس الوزراء البريطاني سامانثا كاميرون التي تلقبها بالمرأة الملهمة للعام منذ 5 أعوام.

وتبرع للمؤسسة فريق كولد بلاي بمبلغ 8 ملايين جنيهًا إسترليني، وكان من بين الرعاة الآخرين ريتشارد برانسون، والمؤلف جي كي رولينغ، والاجتماعية جميما خان، وكذلك ترودي ستايلر، فضلاً عن البنوك الاستثمارية مثل كريدي سويس ومورغان ستانلي، وكذلك عملاق التجارة جون لويس، وكلية مارلبورو، وألما ماتر من دوقة كامبريدج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها



GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها الاتهامات تطارد كاميلا باتمانجيليدج بشأن سوء إدارة جمعيتها



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib