باحثون يعثرون على لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح
آخر تحديث GMT 18:58:18
المغرب اليوم -

نجت من عملية تدمير أثناء الحرب الأهلية الإنكليزية

باحثون يعثرون على لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون يعثرون على لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح

لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح
واشنطن - يوسف مكي

كشف باحثون في جامعة كامبردج عن العثور على لوحة تعود إلى القرون الوسطى تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح بعد عملية إعادة التدوير في القرن الـ 16، ونجت اللوحة الخشبية ذات الألوان الزاهية من تدمير آلاف اللوحات الكنسية بعد أن قلبها شخص ما على الجانب الآخر واستخدم الجزء الخلفي منها لأغراض أخرى وعلى الأرجح كانت كتابة الوصايا العشر.

واكتشفت عملية إعادة التدوير بواسطة متحف "فيتزوليام" التابع لمعهد "هاميلتون كير"، وجرت تمت حماية اللوحة من الثوار البروتستانت أثناء الحرب الأهلية الإنكليزية التي دمرت الكثير من الأعمال الفنية التي نجت من عملية تطهير في وقت سابق.

وذكرت لوسى رابسون الوصية على هذا الاكتشاف، الأمر الرائع بشأن هذه اللوحة هو كيفية نجاتها من خلال استخدامها في أغراض أخرى، إنه شئ نادر، ويمكنني أن أذكر نجاة لوحة أخرى ليهوذا في فترة الكنيسة الإنكليزية".

وتكشف التقارير عن تدمير ما يصل إلى 97% من الأعمال الفنية الإنكليزية أثناء وبعد فترة الإصلاح، وجرى شراء لوحة يهوذا من قبل متحف فيتزويليام في العام 2012 من كنيسة سانت مارى في "غرافتون ريغس" في نورث هامبتون والتي لم يكن لديها المال للحفاظ عليها، وذهب ثمن اللوحة لإصلاح سقف الكنيسة.

وأوضحت رابسون أن اللوحة وصلت إلى المختبر في حالة مزرية مغطاة بالطلاء والغبار وخيوط العنكبوت، وتابعت "كانت مظلمة وبالكاد يمكن رؤية سطحها، ومغطاة برقائق من الخشب، بحيث لا يمكنك رؤية الألوان النابضة بالحياة".

وأزالت رابسون رقائق الخشب وأكتشفت آثارًا باهتة من الكتابة، وكشف التصوير بالأشعة تحت الحمراء أن اللوحة انقلبت على الجانب الآخر في القرن السادس عشر، واستخدمت كلوحة لكتابة الوصايا العشر، وبيّنت رابسون "من المحتمل أن شخصًا ما قلب اللوحة على الجانب الآخر لأنه لم يرغب في تحطيمها".

وتجسد اللوحة خيانة يهوذا للمسيح وبعض الجنود إلى جانب القديس بطرس وفي الخلفية تظهر الطيور التي تحلق في السماء، وأفادت رابسون أن اللوحة التي تعتبر جزءا من دورة آلام المسيح أكثر غرابة لأنها لم تخدش من قبل الكاثوليك المتدينين الذين عُرفوا بمهاجمة صور يهوذا.

وجرى تأريخ اللوحة بواسطة Ian Tyers الذي أوضح أن اللوحة مصنوعة من ألواح مستوردة من شرق بحر البلطيق من شجرة جرى قطعها بعد العام 1423، وأصبحت لوحة فنية في العام 1460، وتقع بقية لوحات يهوذا التي بقيت على قيد الحياة في كنيسة سانت مايكل في "غلوسيسترشاير".

وأعلن متحف "فيتزويليام" نتاج الحفاظ على اللوحة الأربعاء، بعد وضعها في معرض "روتشيلد" باعتبارها من أعمال القرون الوسطى، وأوضح المتحف أنه سيتم عرض نسخة منها في كنيسة سانت ماري في الوقت المناسب.

ولفتت رابسون إلى أن اللوحة تمثل قصة رائعة في البقاء على قيد الحياة لكنها أيضا تعد عملا فنيا، واختتمت حديثها بالقول "جميلة ونابضة بالحياة ربما لأنه جرى تحويلها إلى الجانب الآخر لمئات السنين ما جعل ألوانها تحتفظ بجمالها، وأظهرت كم كانت مشرقة في القرون الوسطى".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يعثرون على لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح باحثون يعثرون على لوحة تظهر خيانة يهوذا إسكاريوت للمسيح



GMT 06:12 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيم ندوة وطنية تٌقارب علاقة الشعر والسينما في الرباط

اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020
المغرب اليوم - إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 13:31 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حكيم زياش يُعلِّق على أنباء انتقاله إلى ريال مدريد

GMT 19:53 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يدخل نادي المئة مع البرازيل ويقترب خطوة من كافو

GMT 21:10 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

روجر فيدرير يتأهل إلى ربع نهائي بطولة شنغهاي للتنس

GMT 00:32 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسعى إلى ضم توماس مولر من بايرن ميونخ الألماني

GMT 23:32 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قبرص تقلب الطاولة على كازاخستان في تصفيات يورو 2020

GMT 23:18 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 00:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إدينسون كافاني يُعلن رفض فكرة مغادرة أوروبا

GMT 16:40 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 16:37 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أستراليا تسحق نيبال 5 – 0 في تصفيات كأس العالم 2022
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib