جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض البيضاء
آخر تحديث GMT 18:48:58
المغرب اليوم -

في إطار الاحتفاء بالثقافة الإماراتية كضيف شرف

جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض "البيضاء"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض

معرض الدار البيضاء للكتاب والنشر
الرباط - عمار شيخي

عكست جلسة أدبية استضافت كاتبتين إماراتيتين، في إطار فعاليات معرض الدار البيضاء للكتاب والنشر، تنامي الحضور التراكمي والنوعي للصوت النسائي في المشهد الروائي الإماراتي.

وأتاحت الجلسة، التي أدارتها الناقدة المغربية زهور كرام، في إطار الاحتفاء بالثقافة الإماراتية كضيف شرف للدورة 22 للمعرض، فرصة سبر التحولات العميقة التي تعرفها الساحة الأدبية في الإمارات وتقاسم عوالم إبداعية ومسارات في الكتابة لها مرجعياتها ومقارباتها الخاصة للعمل الروائي، من خلال تجربتي فتحية النمر وريم الكمالي.  

ومن وحي متابعتها لتطور الإنتاج الأدبي في هذا البلد الخليجي، لاحظت زهور كرام ارتفاع وتيرة الإصدارات السردية، خصوصًا النسائية، معتبرة أن هذه الظاهرة تعكس شغفًا لدى المرأة الإماراتية للتحدث بصوتها الخاص والبوح بأوجاعها واستنطاق ذاكرتها الحميمة، وتوقعت مستقبلًا واعدًا للأدب الروائي "القادم وبقوة في الإمارات"، معتبرة أن ازدهار السرد يعني مخاض تحولات كبرى تحدث على مستوى الدولة والمجتمع. وفي هذا السياق، تكتسي الرواية النسائية أهمية خاصة، كون "المرأة حاضنة الذاكرة الجمعية".


"الرواية في الإمارات أنثى" على حد قول الكاتبة فتحية النمر، صاحبة "سيف"، "كولاج" و"السقوط الى أعلى". وعن تجربتها الخاصة، تقول إن "للكتابة الروائية طعم خاص. كلما فرغت من نص اندمجت في وضع تصور لنص آخر. لا أكتب بشكل موسمي، بل بوتيرة يومية". ولاحظت النمر أن جنس الرواية تبوأ الصدارة واحتل رأس قائمة اهتمامات الكتاب الإماراتيين. وضمن هذا المشهد الديناميكي، استعرضت الكاتبة نماذج من الأصوات النسائية التي تؤثث المشهد السردي في بلادها من قبيل سارة الجروان صاحبة أول رواية نسائية، أسماء الزرعوني، صالحة غابش قبل أن تنضاف إليهن الأسماء الجديدة مثل لولوة المنصوري، فاطمة المزروعي وريم الكمالي.

وخلصت الكاتبة إلى القول إن "ثمة نوعًا من التهافت على اكتساب لقب "روائي" مع أن الكثيرين لا يتحكمون في قواعد صناعة الرواية التي تظل حديثة في بلادنا ويفرز هذا التراكم الكمي مستقبلًا تجارب نوعية".

أما مداخلة ريم الكمالي، التي صدرت لها رواية تاريخية بعنوان "سلطنة هرمز"، فجاءت في صيغة شهادة عن أسرار حميمة للعالم النفسي الداخلي الذي يحفزها على الكتابة.  تريد ريم الكمالي أن تضع قريتها النائية والمنسية على ضفة الخليج في قلب المشهد، فكان عليها أن تبحث في ذاكرة المكان وحفرياته التاريخية للإجابة عن سؤال هوية بامتياز. وكشفت ريم الكمالي، إحدى الوجوه الواعدة في الساحة الروائية الإماراتية والخليجية، أنها معنية بالبحث في تاريخ الجزر المنسية في الخليج، لكن ليس من أجل كتابة التاريخ، بل من أجل تقديم حكاية متخيلة عما حدث ويحدث في تلك الأرض.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض البيضاء جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض البيضاء



GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض البيضاء جلسة أدبية تستضيف كاتبتين إماراتيتين في معرض البيضاء



ارتدت فستانًا قصيرًا باللون الأسود والأبيض وحذاءً عاليًا مميّزًا

تألّق إيسكرا خلال "Beautycon" في لوس أنجلوس

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - القضاء يحكم بإعادة بطاقة اعتماد أكوستا لدخول البيت الأبيض

GMT 13:05 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء
المغرب اليوم - بنطال يحل جميع مشكلاتك الخاصة بملابس الشتاء

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:54 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"البساطة والفخامة" عنوان أحدث الديكورات في عام 2019
المغرب اليوم -

GMT 13:11 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

بوتشيتينو يحسم مصير انتقاله لريال مدريد

GMT 01:31 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

آلان باردو يحل مكان توني بوليس في نادي "وست بروميتش"

GMT 16:57 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراجة نارية تقتل 3 نساء وتصيب طفلاً في إيموزار

GMT 17:50 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة اعتادت إخفاء وحمة على وجوهها تقرر التخلص من المكياج

GMT 07:28 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة أوكسبريدج تُدين امرأة مارَست الجنس مع طفل صغير
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib