رحيل الروائية رضوى عاشور صاحبة ثلاثية غرناطة
آخر تحديث GMT 04:23:30
المغرب اليوم -

مُنعت من الإقامة في مصر عقب "كامب ديفيد"

رحيل الروائية رضوى عاشور صاحبة "ثلاثية غرناطة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رحيل الروائية رضوى عاشور صاحبة

الروائية رضوى عاشور
القاهرة– محمد الشناوي

توفيت الروائية رضوى عاشور، صاحبة رواية "ثلاثية غرناطة" و"الطنطورية"، في وقت مبكر من صباح الاثنين، عن عمر يناهز الـ68 عامًا.

وتُقام صلاة الجنازة على عاشور، عصر الاثنين من مسجد الحسين، بحسب ما أكدته مصادر مقربة منها.

ونعى مستخدمو الشبكات الاجتماعية عاشور؛ حيث علق القيادي في حركة "6 أبريل، محمود عفيفي: "الدكتورة رضوى عاشور في ذمة الله، الأنقياء دايمًا بيستعجلوا الوداع".

وولدت عاشور في 26 آيار/ مايو 1946، ومنعت إبان حكم الرئيس الأسبق محمد أنورالسادات مع زوجها الشاعر الفلسطيني الكبير، مريد البرغوثي، صاحب الكتاب الشهير "رأيت رام الله"، من الإقامة في مصر، عقب توقيع السادات اتفاق السلام مع إسرائيل، كما تم ترحيل نجلها الشاعر تميم البرغوثي من مصر، عقب مشاركته في الاحتجاجات العارمة في ميدان التحرير إثر غزو التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية للعراق العام 2003.

ودرست عاشور اللغة الإنكليزية في كلية الآداب في جامعة القاهرة، وعقب حصولها على الماجستير في الأدب المقارن، انتقلت إلى الولايات المتحدة الأميركية ونالت الدكتوراه، بأطروحة عن الأدب الأفريقي الأميركي، وأنجزت عن تلك الفترة كتابها "أيام طالبة مصرية في أمريكا".

ونالت عاشور، عدة جوائز أدبية، منها جائزة أفضل كتاب العام 1994 عن الجزء الأول من ثلاثية غرناطة، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، والجائزة الأولى من المعرض الأول لكتاب المرأة العربية عن ثلاثية غرناطة، وجائزة قسطنطين كفافيس الدولية للأدب في اليونان، وجائزة تركوينيا كارداريللي في النقد الأدبي في إيطاليا، وجائزة بسكارا بروزو عن الترجمة الإيطالية لرواية أطياف في إيطاليا، وجائزة سلطان العويس للرواية.

وترجمت أعمال الكاتبة الكبيرة، إلى عدّة لغات، منها الإنكليزية والإيطالية والإسبانية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رحيل الروائية رضوى عاشور صاحبة ثلاثية غرناطة رحيل الروائية رضوى عاشور صاحبة ثلاثية غرناطة



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib