انطلاقُ منتدى الطريّقة التجانيّة الصوفيّة في مدينة فاس المغربيّة
آخر تحديث GMT 16:07:38
المغرب اليوم -

في الذكرى الـ200 لوفاة مؤسسها سيّدي أحمد التيجاني

انطلاقُ منتدى الطريّقة "التجانيّة الصوفيّة" في مدينة فاس المغربيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاقُ منتدى الطريّقة

صوفيون من اتباع الطريقة التيجانية يجالسون سليل الشيخ سيدي احمد التيجاني
الرباط ـ المغرب اليوم

انطلقَّ منتدى "الطريقة التيجانية الصوفية، الخميس، في مدينة فاس المغربية بمشاركة مئات المريدين والباحثين الذين قدموا من 50 بلدًا، وذلك في الذكرى الـ200 لوفاة مؤسس هذه الطريقة الشيخ سيدي أحمد التيجاني، فيما تضم الطريقة التيجانية ما يقرب من  300 مليون من الأتباع عبر العالم خصوصًا في غرب أفريقيا، ويتم خلال هذه الاحتفالية التي تعتبر على الأرجح " أكبر حج تشهده فاس"، تلاوة القرآن، تنظيم مؤتمرات، وورش بهدف إعداد برنامج "بيداغوجي" وتربوي واجتماعي.تشهد مدينة فاس المغربية الخميس والجمعة تجمع أكثر من ألف من أتباع الطريقة التيجانية الصوفية قدموا من 50 بلدا في الذكرى المائتين لوفاة مؤسس هذه الطريقة الصوفية الشيخ سيدي أحمد التيجاني ومن أجل النهوض بـ "الإسلام المتسامح".
وتحتوي  فاس العاصمة الروحية للمغرب على مقام الشيخ سيدي أحمد التيجاني مؤسس هذه الطريقة الصوفية في القرن الثامن عشر.وتضم الطريقة التيغانية نحو 300 مليون من الأتباع عبر العالم خصوصا في غرب أفريقيا. وتحتضن فاس منذ الأربعاء وسط طقس حار وللمرة الثالثة بعد 2007 و2009 ، منتدى الطريقة التيجانية الذي يشارك فيه مئات من المريدين والباحثين.ويتم خلال هذه الاحتفالات التي وصفتها صحيفة "ليكونومست" المغربية بأنها "على الأرجح أكبر حج تشهده فاس"، بالخصوص تلاوة القرآن وأيضا تنظيم مؤتمرات وورش بهدف إعداد برنامج بيداغوجي وتربوي واجتماعي.ومن جانبه قال شيخ الطريقة أحمد التيجاني الشريف في افتتاح اللقاء: "ننتظر من هذا الاجتماع أن يعد المشاركون رؤية واضحة لبرنامج عمل".
وتعد التيجانية من أهم الطرق تأثيرًا خصوصا في السنغال التي تضم العديد من المدن التي تعد مقدسة لدى أتباع هذه الطريقة.وأشارت صحيفة "ليكونوميست" إلى أن هذه التظاهرة الدينية تمثل أيضا بالنسبة للمغرب "فرصة لتطوير السياحية الدينية" وأيضا رافعة تأثير محتملة للمغرب حيث أن "الكثير" من مشايخ الطريقة التيجانية يمكن أن يكون لهم دور في ملفات سياسية.ويشهد التصوف نموا جديدا في المغرب كوسيلة للنهوض بـ "الاسلام المعتدل" وذلك خصوصا بعد اعتداءات الدار البيضاء في 16 أيار/مايو 2003 التي خلف 33 قتيلا.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاقُ منتدى الطريّقة التجانيّة الصوفيّة في مدينة فاس المغربيّة انطلاقُ منتدى الطريّقة التجانيّة الصوفيّة في مدينة فاس المغربيّة



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 10:58 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ريال مدريد يتحرك لضم موهبة برشلونة خاومي جاردي

GMT 14:36 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

تشكيلة اليورو 2020 تضم خمسة لاعبين من إيطاليا

GMT 14:21 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

ميسي المرشح الأقرب لنيل الكرة الذهبية

GMT 18:34 2021 الثلاثاء ,13 تموز / يوليو

سيلفا ينتقد البرازيليين الذين ساندوا الأرجنتين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib