فرقة بيت المسرح المغرب الخريبكية تقدم عرضها المسرحي مشطة وقدم
آخر تحديث GMT 16:35:31
المغرب اليوم -

ضمن فعاليات مهرجان "ابن امسيك" للمسرح الاحترافي في دورته السادسة

فرقة "بيت المسرح المغرب الخريبكية" تقدم عرضها المسرحي "مشطة وقدم"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فرقة

مسرحية "مشطة وقدم"
خريبكة – المغرب اليوم

قدمت فرقة "بيت المسرح المغرب الخريبكية" ضمن فعاليات مهرجان "ابن امسيك" للمسرح الاحترافي في دورته السادسة بعنوان "دورة الفنانة نعيمة المشرقي" في المجمع  الثقافي كمال الزبدي، أخيرًا عرضها المسرحي الذي يحمل عنوان "مشطة وقدم"، بحضور اللجنة المكلفة بمعاينة العروض المسرحية المدعمة، وحظي العرض بتجاوب كبير من طرف الفعاليات الثقافية والفنية وعدد كبر من الجمهور البيضاوي.

وتستعرض المسرحية عمق التراث الشفهي المغربي، حيث تفنن المسرحيون الأربعة في تجسيد هذه الشخصيات، وبلغة هي أقرب إلى "العروبية".

وكشفت فرقة "بيت المسرح المغرب الخريبكية" القناع عن هذه المجموعة التي أثرت التراث المغربي في جزئه الشفهي، حيث تفننت المجموعة التي تتكون من شيخ الفرقة والعازف وصاحب الإيقاع والشيخة ذات الصوت الشجي، وصاحبة العيوط، في تقديم عرض مسرحي سافر بالجمهور إلى عوالم من الزمن الجميل، رغم ضنك العيش والمعاناة التي تدخل مخالبها في أجساد هذه المجموعات التي كانت تتنقل من مكان إلى آخر لرسم الفرحة على قاطنيه.

وأبرزت أنَّ رهان الوجود بالقوة والفعل رفعته "مشطة وقدم" من خلال استعراض فني جميل ولقطات مسرحية زادها تأثيث الديكور تألقًا وحضورًا، لاسيما أنَّها من إنجاز الفنان المصمم إدريس الأمامي، الذي استطاع بحدسه الفني وبحرفيته في صناعة ديكور أن يستجيب لأفكار المسرحية.

وأضفى إيقاع العرض شحنة قوية على المكان، وساهمت الإنارة والديكور في خلق جو خاص وإحساس بالفضاء المسرحي يتجاوز أحيانًا الخشبة، ويسافر بالمتيمين في المسرح الفرجوي إلى عوالم النشاط، الذي لن "يشيط".

وشاركت في المسرحية وجوها خريبكية بامتياز، وهي من تأليف إدريس الطلبي وإخراج محمد الوافي، ومن إنتاج حسن أكرديس، بينما المحافظة العامة لأحمد لوديلي، والبطولة للممثلة سعاد رجاء، وعلال الهمداني، وأحمد النحلة، والحسين ميسخون.

وتدور الحكاية حسب ورقة تقديمية حول مجموعة من الشيخات حكمت عليهن خطوب القدر بالتقهقر في السلم الاجتماعي والفني والتخبط في متاهات المادة وتفكك الروابط الاجتماعية والإنسانية، فلم تعد تعيش إلا على ذكريات الماضي، حين كانت للعيطة سطوة داخل المجتمع، و"مشطة وقدم" تمثل رد الاعتبار لرواد هذا الفن.

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فرقة بيت المسرح المغرب الخريبكية تقدم عرضها المسرحي مشطة وقدم فرقة بيت المسرح المغرب الخريبكية تقدم عرضها المسرحي مشطة وقدم



نجمات يتألقن بقبعات صيفية ناعمة استوحي منها ما يناسب

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:49 2021 الخميس ,29 تموز / يوليو

طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - طرق تنسيق ستائر غرف النوم لمنزل عصري ومتجدد

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:40 2021 الإثنين ,19 تموز / يوليو

مانشستر يونايتد يبحث عن أفضل الحلول لراشفورد
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib