فلسطينيات يحيين تراث بلادهن بحرف يورثنها لأبنائهن وبناتهن
آخر تحديث GMT 05:04:27
المغرب اليوم -

ينتجن الأزياء والأكلات الشعبية في مركز مفتوح طوال العام

فلسطينيات يحيين تراث بلادهن بحرف يورثنها لأبنائهن وبناتهن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فلسطينيات يحيين تراث بلادهن بحرف يورثنها لأبنائهن وبناتهن

السيدات الفلسطينيات
عمان ـ ايمان يوسف

قرّرت مجموعة من السيدات الفلسطينيات المحافظة على تراثهن وملابسهن وهويتهن من خلال مركز التراث الفلسطيني في الأردن الذي بدأت فكرته في أوائل الستينات في الكويت.وحاولت السيدات بقدر حبهن لتاريخهن بالاحتفاظ بجميع مفردات التاريخ من اللباس والتراث والدبكة والأكلات التراثية ليورثنه إلى أبنائهن وبناتهن.
وتقول سهام أبو غزالة، في حوار مع "المغرب اليوم" إن بدايات العمل بالحفاظ على التراث الفلسطيني واللباس  بأواخر الخمسينات وأوائل الستينات موضحة أن عدد من السيدات اهتممن به منهم وداد قعوار من الأردن  وجمعية انعاش الاسرة في مدينة رام الله وتحديدا في البيرة وملك الحسيني في مخيم لبنان حيث  بدأوا في تجميع الاثواب لإحساسهم بأن تراثهم يسرق منهم كما الارض .
وأوضحت أبو غزالة أن السيدات احتفظن بمفردات التراث والتاريخ المتمثل بوجود الناس على أرضها لآلاف السنين وأحداثهم وحياتهم اليومية وتفاعلهم مع بيئهم من خلال الأثواب والخيوط المغروسة في اثوابهم

وعن مركز التراث الفلسطيني، بينت أبو غزالة أنه بدأ بالكويت عام 1974 يهدف إلى الاحتفاظ والاستمرارية بالتراث لافتة إلى أن العمل بدأ من خلال السيدات في بيوتهن حيث يقمن بانتاج القطع وبيعهن من خلال مركز التراث لتأمين الحياة الكريمة لأسرهن وانتقل العمل الى عمان في التسعينيات  حيث بدأ بثلاثين سيدة الى ان وصل عدد السيدات الان الى 550 سيدة وفتاة ينتجن قطع تراثية واطباق تراثية يتم تسويقها من خلال مركز التراث الفلسطيني الذي يعتبر سوق مفتوح طوال العام كما يقدم في نهاية كل عام جوائز لافضل ثلاث قطع تراثية انتجتها السيدات لافتة الى اقامة المركز للمعرض  الثامن للمنتجات التراثية هذا العام

وتابعت أبو غزالة أن السيدات يقمن بإنتاج القطع في بيوتهن ويسلمنها إلى إدارة المركز مقابل مبالغ مالية يتم الاتفاق عليها كما تعمل مجموعة  من السيدات من خلال المطبخ الانتاجي الدائم الذي يتم تشغيل السيدات فيه لإنتاج الاطباق المختلفة
يُشار إلى مركز التراث الفلسطيني الذي بدأ العمل به في بداية التسعينات  يهدف  الى  إحياء التراث الفلسطيني والمحافظة عليه وتطويره كونه الرابط المتين بين المرأة وأرضها عن طريق دعم وتوعية المرأة الفلسطينة لمواجهة الحياة اجتماعيا واقتصاديا اضافة الى  الاهتمام بالأزياء الشعبية والتطريز للمحافظة عليها ونقلها من جيل الى جيل وتطويرها مما أتاح للمركز تشغيل عدد كبير من العائلات في هذا المجال والعمل على اقامة معامل تراثية تحقق نشر هذا التراث العريق بشكله الصحيح

كما يهدف المركز الى احياء المأكولات الشعبية الفلسطينية وتعريفها للأجيال القادمة فقد عمل المطبخ على تقديم هذه المأكولات بأعلى درجات الجودة وأنسب الأسعار بأيدي ماهرة ومدربة ويقدم المركزالمساعدات العينية والمادية  للعديد من العائلات الأقل حظا بعد دراسة دقيقة لأوضاعها من قبل لجنة خاصة و دعم الطلاب المتفوقين المحتاجين ماديا في الجامعات الفلسطينية والمعاهد الاردنية ممن لم يحالفهم الحظ لإتمام تحصيلهم العلمي
و يهدف المركز الى تدعيم علاقته بالمجتمع المحلي عن طريق الافلام الهادفة بالاضافة الى الرحلات الترفيهية بمشاركة عدد كبير من سيدات المجتمع المحلي

فيما تهدف لجنة  التراث داخل مركز التراث الفلسطيني  الى دعم المرأة الفلسطينية وتمكينها لتكون فردا منتجا نافعا في اسرتها ومن خلال ذلك دعم هذه الاسرة ماديا بعملها ومعنويا بشعورها بقيمتها على جميع الأوجه لهذه المرأة والأبنة و استمرار العمل بالتطريز الفلسطيني ونقله من جيل الى جيل و  المحافظة على التراث عبر الاجيال كأحد مفردات الذاكرة الفلسطينية
وإقامة المعارض في مختلف الاماكن الممكن الوصول اليها لعرض هذه المطرزات التراثية الفلسطينية وبالتالي نشر هذا التراث العريق في مختلف انحاء العالم. والقيام بدراسة الازياء الفلسطينية القديمة والعريقة والمحافظة على ما لدينا منها ومحاولة استخراج الوحدات التراثية في الثوب لكل منطقة وايجاد معناها ومناسبة وجودها من دلالات اجتماعية او عقائدية او احداث تاريحية وسياسية التي جعلت هذه المرأة الفلسطينية تسجل ما يمر عليها من ثوبها.

ويقدم المركز الأكلات التراثية الفلسطينية بأعلى مستويات الاتقان والجودة سواء في اختيار المواد الخام او النظافة فقد أصبح المشروع شهرة واسعة حيث استقطب عدد من الاهالي الباحثين عن هذه الأكلات الشعبية بهدف الحصول على مردود مالي يرفد المساعدات التي يقدمها المركز و تشغيل عدد من الفتيات بعد تدريبهن على تحضير الطعام بأعلى مستويات الجودة وذلك دعما لعائلاتهم ورفع مستواهم المادي
ومن منتجات المركز مسخن مفتوا كوسا وورق عنب مناقيش فتوت صفيحة رغيف فلاحي ششبرك خروف محشي فوارع وكرشات محشية قزحة غريبة قرقوشة و معمول هريسة وأصابع زينب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فلسطينيات يحيين تراث بلادهن بحرف يورثنها لأبنائهن وبناتهن فلسطينيات يحيين تراث بلادهن بحرف يورثنها لأبنائهن وبناتهن



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:35 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء "تي أو دي إس" في "ميلانو"
المغرب اليوم - بساطة السهل الممتنع بعرض أزياء

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 02:46 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف نوم
المغرب اليوم - نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني

GMT 21:27 2017 الأحد ,15 كانون الثاني / يناير

فيلم "الوحش الغاضب" يُعرض على "طلقة هندي"

GMT 02:51 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد يسري يعبر عن سعادته بنجاح مسلسل "بين عالمين"

GMT 11:45 2019 السبت ,12 كانون الثاني / يناير

أليغري يكشف عن قائمة يوفنتوس استعدادًا لمواجهة بولونيا

GMT 10:37 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب الإنجليزي يواجه مضيفه الإسباني في الأمم الأوربية

GMT 10:31 2018 الخميس ,24 أيار / مايو

وفاء عامر .. الكبير كبير
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib