دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة مجهولة في الإكوادور
آخر تحديث GMT 10:03:45
المغرب اليوم -

يعود تاريخها إلى أكثر من 4600 عام قبل الميلاد

دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة "مجهولة" في الإكوادور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة

دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة "مجهولة" في الإكوادور
موسكو-المغرب اليوم

كشفت دراسة حديثة أجريت على فخار غامض يعود تاريخه إلى أكثر من 4600 عام قبل الميلاد، أنه ينتمي إلى ثقافة غير معروفة خلال عمليات التنقيب في الإكوادور.
وأوضح علماء الآثار أنه أثناء التنقيب وجدت شظايا من الأواني الخزفية على عمق 75 سم إلى 1 متر في موقع يُعرف باسم "Real Alto" على ساحل المحيط الهادئ للبلاد، جاء ذلك حسب ما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني.
وأشار علماء الآثار إلى أن الفخار الغامض يحمل ثقافة لم تكن معرفة من قبل، ولكن هذه الثقافة عاشت بجانب واحدة من أقدم الحضارات في أميركا.

إقرأ أيضا:

دراسة حديثة تؤكد أن المصابين بـ"التهاب المفاصل" أكثر عرضة للوفاة بسبب أمراض القلب
وأضاف علماء الآثار أن تحليل الكربون المشع أظهر أن الفخار يعود إلى عام 4640-4460 قبل الميلاد، وهي فترة تتزامن مع المراحل الأولى من ثقافة فالديفيا.
ولفت علماء الآثار إلى أن الشظايا تتكون من أكثر40 جزءًا يشار إليها باسم مجمع "سان بيدرو" التي تعبر عن ثقافة فالديفيا من خلال التكوين الزخرفي وطريقة تطبيقها.
وكتب الباحثون في دراستهم، لقد كان ظهور الفخار على نطاق واسع نوعًا من التقدم التقني المرتبط بالعديد من جوانب الحياة البشرية ومستوى التنمية الاقتصادية في مختلف أنحاء العالم.

قد يهمك أيضا:

دراسة حديثة تُؤكّد أنّ رفع الأثقال مفيدٌ لحرق دهون القلب

دراسة حديثة تدحض الشائع بشأن دور الوراثة في الإصابة بالسمنة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة مجهولة في الإكوادور دراسة حديثة على قطعة فخار تكشف ثقافة مجهولة في الإكوادور



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib