سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم
آخر تحديث GMT 02:29:32
المغرب اليوم -

اعتمدوا هذه الطريقة بمثابة تضحية دينية

سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم

فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم
أوتاوا - المغرب اليوم

يتميز فن الكهوف، الذي اكتشف في جميع أنحاء العالم بطبعات يدوية واضحة باللون الأصفر والأصباغ القديمة الأخرى.

وتفتقد هذه الطبعات بشكل منتظم إلى أجزاء من الأصابع، ويعتقد العلماء أن إنسان ما قبل التاريخ قطع أصابعه كجزء من طقوس دينية.

ويقول العلماء أيضًا إن الأصابع المفقودة قد تكون نتيجة للبيئة القاسية في عصور ما قبل التاريخ، وقد يكون الصقيع والحوادث والحيوانات من الأسباب المحتملة الأخرى لفقدان الأصابع.

وقال عالم الآثار مارك كولارد، من جامعة سايمون فريزر في كندا، إن بتر الأعضاء هو سلوك شائع إلى حد ما في العديد من المناطق في الماضي القريب.

وأضاف، "يبدو أن البيانات المتاحة تتناسب بشكل معقول مع فرضية، مفادها أن بعض الأشخاص من العصر الحجري القديم كانوا يقومون ببتر أصابعهم لغرض التضحية الدينية".

وادعت بعض التفسيرات والنظريات أن الناس القدماء ربما بتروا أصابعهم باعتبارها طريقة للتعبير عن الحزن والحداد وفقدان أحد أفراد الأسرة، إلا أن العلماء ذهبوا إلى أن التفسير الأكثر ترجيحًا هو أنهم اعتمدوا هذه الطريقة بمثابة تضحية دينية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم سر فقد الكثيرون في العصر الحجري أصابعهم



تتمتع بالجمال وبالقوام الرشيق والممشوق

يولاندا حديد في إطلالات نافست بها بناتها جيجي وبيلا

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:43 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
المغرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 17:38 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019
المغرب اليوم - مليون و190 ألف سائح توافدوا على أغادير عام 2019

GMT 01:45 2020 الثلاثاء ,21 كانون الثاني / يناير

طرق هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي
المغرب اليوم - طرق هامة لحفظ الصحف الورقية على مستقبلها في عالم رقمي

GMT 21:57 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

تشافي يؤكد لقاء أبيدال ويرفض الحديث عن تدريب برشلونة

GMT 00:06 2016 الخميس ,25 آب / أغسطس

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 10:06 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

مسؤولو نادي برشلونة يتفاوضون مع خليفة إرنستو فالفيردي

GMT 01:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكشفون حقيقة صادمة عن أساطير مخلوق "اليتي"

GMT 14:51 2015 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوقي تنشر صورة مع أختها في الانتخابات

GMT 09:42 2017 الخميس ,29 حزيران / يونيو

العيد في هذه الأيام

GMT 15:51 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

الاتحاد المغربي للسلة يعاقب مدرب الجيش الملكي

GMT 06:11 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

روسية تأخذها الحمية وتقتحم حلبة مصارعة لتضرب خصم حفيدها

GMT 14:23 2016 الأربعاء ,27 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib