متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية
آخر تحديث GMT 03:36:05
المغرب اليوم -

المعرض يُعتبر الأول عن "الفن والحرية"

متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية

لوح للفنانين السرياليين المصريين
لندن ـ سليم كرم

تعدّ السريالية تيارًا مؤثرًا ومهمًا في حياة مصر السياسية والثقافية الحديثة، وعلى الرغم من أهميتها، لاقت جحودًا وإنكارًا من المؤرخين والنقاد بصورة لا تتناسب مع ما قدمه، مبدعوها من إنجازات وأعمال خالدة ورائعة.

وافتتح متحف تيت ليفربول في لندن، السبت، معرضًا يحمل عنوان "السريالية في مصر: الفن والحرية 1938 – 1948"، ويأتي هذا المعرض بخلاف المعرض الذي تناول الحركة السريالية المصرية، والذي نظمته وزارة الثقافة المصرية بالتعاون مع مؤسسة الشارقة للفنون والثقافة، والذي عرض في قصر الفنون بدارالأوبرا وفي متحف القومي للفنون في كوريا الجنوبية.

متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية 

وأوضح المتحف أن هذا المعرض يعتبر الأول عن "الفن والحرية"، وهي جماعة من الفنانين والكتاب كان مقرها في القاهرة، وجاء المعرض بالتعاون مع مؤسسة "مون بلان" الثقافية، وجامعة ليفربول، وفيما يخص بريطانيا، هنا ربما تكون قصة جون بايبر، الوحيدة فهو من أشاد برسم "Windsor Castle"، خلال الحرب العالمية الثانية، حيث القلاع المائية، حين كانت المنازل تهدم.

ويمكن رؤية أعماله على نوافذ الزجاج الملونة في كاتدرائيات ليفربول وكوفنتري لا تزال بالتأكيد من بين أكبر مساهماته في الفن الإنجليزي، ولكن ساخرة الملك تجمع معنى هذا المسح الغريب في متحف " Tate Liverpool"، حيث أحد لوحاته التي تبرز المناظر الطبيعية الإنجليزية والرومانسية الجديدة، وتلال منطقة ويلتشاير الناعمة وصولا إلى ساسكس داونز، وتشيلترنس حيث عاش لمدة 60 عاما، فهو فنان حرب تنقل إلى العديد من الأماكن.

ولفترة من الوقت كان بايبر مرتبطًا بجمعية السبعة والخمسة التابعة للفنان بن نيكولسون، وأنتجوا نقوش "نيكولسونيان" بألوان أحادية اللون مسطحة، وهنا أيضًا، قال إنه يكافح من أجل المساهمة بأي شيء من تلقاء نفسه، وهو يخلط الرمال مع الطلاء لإعطاء تلميح بحري.

وأراد بايبر الحفاظ على هذه التجريدات الفنية في النهاية، فالأمر أكثر من مجرد ممارسة للفن، وحاول شرح كل شيء على لوحاته، ولكنه في النهاية كان يعود إلى التقاليد الإنجليزية، وفيما يخص مصر، لا توجد أبواب بين هذا العرض والعرض القادم، فلا شيء يمكن أن يعيدك للغرابة المحضة للسيريالية في مصر، لتظهر جماعة تسمى "الفن والحرية" والتي لم تدم طويلان كما أن لها جذور سياسية، حيث بدأت في عام 1938، وعانت من اضطهاج النازية والفاشية في مصر، حيث ظهر هذا على أحد اللوحات، حيث بحيرة مرعبة وبها جثة تغرق، وكذلك تحليق نادر للطيور فوقها، وواحدة تتعلق بالفئران السوداء الشريرة، بعد تفجير المحور في الأسكندرية عام 1941.

متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية

واشتبك الرسامون والشعراء والمثقفون مع الشرطة في مقاهي القاهرة، وواحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام هنا هي "كوبس دي باتونس" 1937، للرسام اليوناني المصري مايو، حيث الهراوات تسقط على حشد من الشخصيات، وقد درس مايو في باريس، وكان لذلك أثر على رسمله السيريالية ذات الطابع العالمي.

وتظهر السريالية النساء كمتمردات شجعان، وصورهم كذلك الرسام إتيان سفيد، الذي فر من المجر إلى القاهرة خلال الحرب، ووصل إلى قلب الحياة المزدوجة في القاهرة، حيث التماثيل الفرعونية والحداثة.

مايو هو الأشهر هنا، ويليه الفنان إيمي نمر، ذو الأصول الأوروبية ولكنه مولود في القاهرة، فلوحاته صادمة بدقة، حيث مرأة عارية يتم اصطيادها في شبكة مثل السمكة، كما أن المعرض أيضا التصوير الفوتوغرافي من قبل إيدا كار ولي ميلر، جنبًا إلى جنب مع أعمال جورج حنين، عضو مؤسس للفن والحرية وألبرت كوزري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية متحف تيت ليفربول يُعلن إعادة إحياء السيريالية المصرية



إليانا ميجليو اختارت فستانًا طويلًا بحمالتين منسدلتين

إطلالات استوائية لفنانات العالم على السجادة الحمراء

روما ـ ريتا مهنا

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 02:53 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين للنشاط السياحي
المغرب اليوم - الصويرة تستعد لتدشين خطين جويين مهمين للنشاط السياحي

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر

GMT 07:50 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

غيسين يقر عبوره كروايتا بجواز سفر تجنبا للمشكلات

GMT 04:08 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

"سيفورا" تقدم مجموعة مكياج Minnie Beautyلموسم 2018

GMT 20:09 2015 السبت ,03 كانون الثاني / يناير

الملك محمد السادس و زوجته يتناولان الشاورمة في اسطنبول

GMT 00:11 2016 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مصطفى المنصوري قيدوم برلمانيي المغرب

GMT 16:10 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

واريورز يفوز على كليبرز في دوري السلة الأميركي

GMT 05:12 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

ريتشارد وولف يصف هوب هيكس بالأبنة الحقيقية لترامب

GMT 06:37 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

مدرب ألمانيا يؤكد أنه ينتظر عودة الحارس مانويل نوير

GMT 12:54 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمضية أجمل رحلة شهر عسل في هامبورغ بين أحضان الطبيعة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib