رسالة عمرها نصف قرن تحملها أمواج البحر لسيدة أميركية في ألاسكا
آخر تحديث GMT 12:18:13
المغرب اليوم -

كُتبت يوم 20 تموز عام 1969 هدفها التحية من طاقم سفينة

رسالة عمرها نصف قرن تحملها أمواج البحر لسيدة أميركية في ألاسكا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رسالة عمرها نصف قرن تحملها أمواج البحر لسيدة أميركية في ألاسكا

رسالة عمرها نصف قرن
واشنطن - المغرب اليوم

يحمل البحر كثيرًا من الأسرار والمفاجآت، التي لا تكون دومًا متصلة بنوع الكائنات الحية فيه، أو تضاريسه وما إلى ذلك؛ إذ تحمل الأمواج في كثير من الأحيان مفاجآت سارة ومثيرة في آنٍ واحد، لعل «رسالة في قارورة» أكثرها تشويقًا وإثارة، ذلك أن تلك القوارير غالبًا ما تكون إما آتية من التاريخ البعيد، أو أنها اجتازت مسافات كبيرة إلى أن وصلت إلى الشاطئ، حاملة بداخلها «رسالة غرامية» تارة، و«طلب استغاثة» تارة أخرى، وربما مجرد «تحية» من أعماق البحر والتاريخ.

وعثرت الأميركية تايلر إيفانوف، منذ أيام وهي سيدة من قرية شيشماريف التابعة لولاية ألاسكا، على قارورة حملتها أمواج البحر، مغلقة بإحكام، وفي داخلها رسالة.

وبعد أن تمكّنت تايلر من فتح القارورة، شعرت بالدهشة حين لاحظت «التاريخ» في نهايتها، الذي يدل على أنها كُتبت يوم 20 يوليو /تموز عام 1969.

اقرا أيضاً :

آلاف المغاربة يشاركون في مسيرات احتجاجًا على الطريقة التي فارقت بها الطفلة هبة الحياة

أي أن الرسالة عمرها نصف قرن، واجتازت تلك المسافة الزمنية الطويلة، قبل أن تعثر عليها تايلر، ومن غير الواضح المسافة التي اجتازتها بالأميال خلال نصف قرن.

وتقول السيدة الأميركية إنها حاولت قراءة نص الرسالة لكنها وجدت أنها مكتوبة باللغة الروسية، لذلك قامت بنشر صورتها على «فيسبوك»، وطلبت من «الأصدقاء» الذين يتقنون الروسية ترجمتها.

واتضح بعد الترجمة أن الرسالة «تحية» من طاقم سفينة سوفيتية، وجاء فيها: «تحية قلبية من أسطول النقل في أقصى شرق روسيا، من القاعدة العائمة (سولاك). أحييكم. ومَن يجد هذه الرسالة، أرجو إبلاغنا بذلك على العنوان التالي في مدينة فلاديفستوك (تقع أقصى شرق روسيا)»، ومن ثم يتمنى كاتب الرسالة «دوام الصحة والعافية للجميع، ولطاقم القاعدة (سولاك) الصحة الجيدة، وإبحارًا سعيدًا».

ويعثر كثيرون من حين لآخر على رسائل قديمة في قوارير تحملها أمواج البحر أو المحيط، وحسب «موسوعة غينيس»، فإن أقدم رسالة في قارورة هي تلك التي عثر عليها صياد ألماني في بحر البلطيق خريف عام 2014. واتضح بعد دراستها أنها بقيت في قاع البحر 110 سنوات، وألقاها شاب ألماني عام 1913 في البحر وكان عمره حينها 20 عامًا. والقارورة معروضة في متحف هامبروغ البحري.

وتم العثور على قريبة ذلك الشاب، وهي حفيدة له عمرها 62 عامًا، وتعيش في برلين. قالت إنها لا تعرف جدها، كاتب الرسالة، الذي تُوفّي عام 1946.

قد يهمك أيضا

بطلة رواية "الطائشة" للكاتب انطون تشيخوف تثير الجدل بعد قرن من وفاته

مديرية الأمن تنفي رواية شقيق ضحية واقعة إطلاق الرصاص في الدار البيضاء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة عمرها نصف قرن تحملها أمواج البحر لسيدة أميركية في ألاسكا رسالة عمرها نصف قرن تحملها أمواج البحر لسيدة أميركية في ألاسكا



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 04:19 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - دونالد ترامب يُدافع عن سياسته في الشرق الأوسط

GMT 04:38 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام
المغرب اليوم - ترامب يؤكد أن 7 سنوات من مذابح سورية لم تغضب الإعلام

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار

GMT 14:25 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا توقف إجراءاتها مع المشرف على تحقيقات "الفيفا"

GMT 14:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مدير نادي فولفسبورغ يهاجم حزب "البديل من أجل ألمانيا"

GMT 01:28 2018 الخميس ,06 أيلول / سبتمبر

الصمدي يؤكّد أن البحث العلمي يحظى باهتمام كبير

GMT 07:01 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

زلزال يقوة 5 ر 5 يضرب منطقة بيلوبونيز جنوب اليونان
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib