مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم الافتراضي
آخر تحديث GMT 23:44:54
المغرب اليوم -

17 موقعًا حول العالم منها البيمارستان النوري وكنيسة حنانيا

مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم الافتراضي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم الافتراضي

مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم
واشنطن - المغرب اليوم

تطلق منصة «غوغل آرت آند كلتشر» الجمعة ملفات تصويرية ثلاثية الأبعاد لـ17 موقعا تاريخيا مهددا بالانهيار حول العالم، ويقول مطورو التقنية إنها ستكون وسيلة لتسجيل وحماية مواقع التراث العالمي المهدد بالفناء.

وكانت التقنية قد استخدمت في عام 2017 لتقدير آثار زلزال مدمر أصاب كاتدرائية مدينة مكسيكو سيتي وهي أكبر مبنى من نوعه في أميركا الجنوبية. وجاءت التقنية الحديثة لتغني علماء الآثار عن اللجوء للوسائل التقليدية مثل استخدام السلالم الخشبية وغيرها من الوسائل التقليدية لتقدير حالة المبنى الذي يعود للقرن السادس عشر. التقنية التي طورتها شركة أميركية استخدمت لحصر وتسجيل أجزاء من الكاتدرائية لرصد التشققات التي قد تكون نجمت من الزلزال وجاء المسح الرقمي باستخدام كاميرات وضعت في الطابق الأرضي وتم توصيلها بكاميرات درون.

وطبقت التقنية على 17 موقعا أثريا عالميا من قائمة الآثار العالمية المهددة، وجاء إطلاق الأرشيف الإلكتروني على منصة «غوغل آرت آند كلتشر» في الأسبوع نفسه الذي دمر فيه الحريق أجزاء من كنيسة نوتردام في باريس، وهو ما يؤكد أهمية التقنية التي يمكن أن تقدم خدمة في غاية القيمة في حالات طارئة مثل حريق نوتردام وذلك حسب ما نقلت صحيفة «ذا غارديان» عن جون ريستفسكي، المدير التنفيذي لشركة «سايارك» التي وثقت النماذج الـ17.

وحسب تقرير الصحيفة، فقد خضعت نوتردام للمسح التقني منذ أعوام قام بها فريقان من جامعة كولمبيا وفاسار وهو ما قد يفيد عمليات البناء الترميمية القادمة للكنيسة.

وسيتمكن الأكاديميون ومصممو برامج الواقع الافتراضي من تنزيل النماذج الـ17 والموضوعة على «غوغل آرت آند كلتشر»، كما يمكن للمدرسين والمهندسين الاستفادة منها أيضا، وإن كانت الفائدة الكبرى ستصب في مصلحة ترميم الآثار المهددة. وبالنسبة للزائر العادي والمهتم بالآثار والثقافة فهي فرصة ذهبية لدخول لمواقع مثل معبد أبوللو في اليونان أو البيمارستان النوري في دمشق والذي يعود للقرن الـ12. أو المرور بصريا على سطح نصب جيفرسون بواشنطن.

وقال ريستفسكي للغارديان: «توفر المسوحات التقنية نماذج دقيقة ثلاثية الأبعاد لكامل المبنى موضوع البحث وهو ما سيمكن المختصين من تنفيذ رسومات هندسية تساعد في الترميم المادي للأثر». وتنضم النماذج الجديدة إلى عشرات من النماذج الموجودة على منصة غوغل للفن والثقافة «أوبن هيرتاج بورتال»، التي تسجل آثارا أخرى قد تتعرض للخطر في أي وقت.

وساهمت مؤسسة «سايارك» منذ تأسيسها في عام 2001 في توثيق أكثر من 200 موقع حول العالم بالتعاون مع الجهات المسؤولة عنها وجاءت الفرصة لإطلاقها إلكترونيا وذلك لتعريف الجمهور بها حسب ما قال ريستفسكي، الذي أضاف للصحيفة: «كان لدينا هذا الكنز ولم تكن لدينا وسيلة للتعريف به وجاءت الفرصة الآن لوضعه على الإنترنت». ويشير إلى أن معظم هذه المواقع «معقدة في أبعادها الثلاثية وبالنسبة للمختصين فإن محاولة اختصار ذلك لرسومات بسيطة يعد أمرا غاية في الصعوبة».

المهم في التقنية أنها أيضا تمنح الفرصة للجيولوجيين للاطلاع على مبان صعب دخولها وفحصها، وتضم الملفات الجديدة مواقع مختلفة من سوريا أعدها مهندسون محليون تم إمدادهم بوسائل تقنية حديثة من قبل الشركة للمساهمة في عملية المسح الرقمي. تشمل تلك المواقع كنيسة القديس حنانيا بدمشق، التي وإن كانت لم تتعرض للتدمير في الحرب الدائرة، فإنها تضررت من جراء فيضان حديث وتم مسحها تحسبا لأي ضرر قد يحدث مستقبلا.

قد يهمك ايضا :

دائرة الثقافة في أبوظبي تُنظِّم فعالية احتفالًا بيوم التراث العالمي

علماء الآثار يتوصلون إلى حصن وعملة أنغلو ساكسونية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم الافتراضي مبانٍ أثرية مهددة تفتح أبوابها للزوار في العالم الافتراضي



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

تعرف على كيفية صلاة العيد وحكمها و10 سُنن مستحبة

GMT 18:33 2016 الثلاثاء ,15 آذار/ مارس

أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل

GMT 12:15 2015 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 14:27 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود الخطيب يُشعل حماس لاعبي "الأهلي" قبل مواجهة "الترجي"

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 21:17 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 04:40 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصور الفوتوغرافية تساهم في تزيين غرف المنزل

GMT 15:25 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

مدارس منطقة الجوف تفعل أسبوع الشجرة الـ 39

GMT 09:53 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

المغرب تشكر مصر على التصويت لـ"موروكو2026"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib