باحثون أثريون يفحصون رأسًا لمومياء فرعونية مشوهة كليًّا
آخر تحديث GMT 21:27:57
المغرب اليوم -

حلّت نتائج الحمض النووي لغزًا عمره قرن من الزمان

باحثون أثريون يفحصون رأسًا لمومياء فرعونية مشوهة كليًّا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثون أثريون يفحصون رأسًا لمومياء فرعونية مشوهة كليًّا

علماء يفّكون طلاسم رأس مومياء فرعونية
واشنطن - المغرب اليوم

نجح فريق من علماء الطب الشرعي في أميركا، في استخراج الحمض النووي من مومياء فرعونية عمرها 4 آلاف عام، وحلت نتائجهم لغزًا عمره قرن من الزمان، ولم تكن المومياء المصرية عبارة عن جثة محفوظة بالكامل، بل رأس مقطوعة ، ومشوهة، ومغطاة بالضمادات، وجدها علماء آثار عندما كانوا ينقبون عن مقبرة، في عام 1915، ومنذ ذلك الوقت وهي تمثل شيئًا غامضًا، حسب موقع "livescience".

وأوضح الباحثون، في بحثهم الذي نشر في أول مارس/آذار الماضي، أن المقبرة تنتمي إلى حاكم مصري من العصور الوسطى، يدعى "حوتي نخت" لكن في الوقت الذي وجد فيه العلماء المقبرة كانت منهوبة.وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية أن اللصوص أحرقوا المكان لتغطية آثارهم، وكل ما تبقى وقتها هو تلك الرأس، وظل الباحثون لمدة قرن يتساءلون ويناقشون ما إذا كانت هذه الرأس المحنطة تعود إلى الملك أم إلى زوجته؟.

وأضافت "نُقلت بعدها الرأس وكل الآثار الباقية إلى متحف الفنون الجميلة في مدينة "بوسطن" الأميركية عام 1921". ونجح العلماء في أخذ عينة من الحمض النووي للرأس المحنطة، مع أن هذا صعب جدًا، لأن استخلاص الحمض النووي من المومياوات المصرية القديمة لم يتحقق من قبل، وكانت هناك محاولات سابقة فشلت أو أنتجت نتائج غير صحيحة.

واستخرج العلماء الحمض النووى القديم من الرأس المحنطة ، بعد مرور أكثر من 100 عام من النقاشات حول جنس الرأس وعدم التوصل لنتيجة مؤكدة، واتفقوا أخيرًا على حل لغز هوية المومياء، واستنتجوا أن الرأس تنتمنى لذكر، ما يشير بقوة إلى أنه جمجمة الحاكم "حوتى نخت" وليس لزوجته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون أثريون يفحصون رأسًا لمومياء فرعونية مشوهة كليًّا باحثون أثريون يفحصون رأسًا لمومياء فرعونية مشوهة كليًّا



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 14:16 2017 الأربعاء ,14 حزيران / يونيو

يوسف الشريف يبدع في ارتداء قناع جوني ديب باحترافية

GMT 20:53 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

"رونالدو يؤكد أنجزنا المطلوب وتوجنا بـ"السوبر الإيطالي

GMT 12:34 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"باريس سان غيرمان"في مهمة التربع على القمة أمام"موناكو"

GMT 18:16 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جولين لوبيتيجي يُوضِّح أنّ مصيره آخر شيء يُفكِّر به
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib