“توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية بشأن عدد الزائرين للمرة الثانية
آخر تحديث GMT 10:21:49
المغرب اليوم -

استقبل معرضه مليون و371 زائر من عشّاق الحضارة الفرعونية

“توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية بشأن عدد الزائرين للمرة الثانية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - “توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية بشأن عدد الزائرين للمرة الثانية

“توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية
القااهرة- المغرب اليوم

يبدو أن ولع الفرنسيين بالحضارة المصرية لا ينتهي، فبعد أن كان المعرض الذي استضافته باريس قبل نحو نصف قرن للفرعون الذهبي “توت عنخ آمون”، يتصدر الأرقام القياسية في تاريخ الأحداث والفعاليات الثقافية في البلاد من حيث عدد الزوار، جاء المعرض الجديد للأيقونة المصرية نفسها ليحطم رقمه السابق، ليبدو وكأنه لا يجد من ينافسه في “عاصمة النور”.

ويحظى توت عنخ آمون بشهرة عالمية، منذ اكتشاف مقبرته على يد عالم الآثار الإنجليزي هوارد كارتر، في نوفمبر (تشرين الثاني) عام 1922. وربما تكون هذه الشهرة ناتجة عن أن مقبرته وجدت كاملة، ولم تتعرض للسرقة، وضمت المقبرة نحو 5398 قطعة أثرية، بينها القناع الذهبي للفرعون الشاب، ومن المنتظر أن يتم عرض آثار توت عنخ آمون كاملة للمرة الأولى في المتحف المصري الكبير، في قاعة صممت خصيصا له.

وقال السفير إيهاب بدوي، سفير مصر في باريس ومندوبها الدائم لدى اليونيسكو، في تصريحات صحافية أمس، إن “معرض توت عنخ آمون، الذي تستضيفه حاليا العاصمة الفرنسية باريس، حطم للمرة الثانية الأرقام القياسية في تاريخ تنظيم المظاهرات الثقافية بفرنسا، حيث استقبل المعرض، وفقا لآخر تعداد صادر عن منظمي المعرض مليون و371 ألفا و476 زائرا حتى اليوم، من محبي وعشاق الحضارة الفرعونية القديمة من فرنسا ومختلف دول العالم”، مشيرًا إلى أن “المعرض يعتبر الحدث الأبرز خلال العام الثقافي المصري الفرنسي في 2019”.

وتصدر معرض “توت عنخ آمون وزمانه”، الذي أقيم عام 1967 بقصر (بوتي بالي) في فرنسا، الرقم القياسي لمعدلات الزائرين، بعدما زاره مليون و240 ألفًا و75 زائرًا، قبل أن يأتي المعرض الحالي “كنوز الفرعون” ليحطم الرقم، ويسجل رقما جديدا، رغم أنه لا يضم هذه المرة القناع الذهبي للفرعون الشاب، وتوقع السفير المصري زيادة عدد الزوار خلال الأيام المقبلة وحتى نهاية المعرض في 22 سبتمبر (أيلول) الحالي.

قال الدكتور بسام الشماع، أستاذ الآثار المصرية، إنه “رغم تحقيق المعرض رقما قياسيا بالنسبة للنشاطات الثقافية في فرنسا، فإن الزيادة في عدد الزوار بين معرض عام 1967 وعام 2019 لا تتناسب مع الزيادة في عدد السكان والسياحة في فرنسا، إضافة إلى أن المعرض القديم ضم 45 قطعة أثرية فقط، بينما يضم المعرض الحالي 150 قطعة أثرية”، مشيرًا إلى أنه “كان يتوقع أن يكون العدد أكبر من ذلك بكثير، خصوصًا أنه لا يوجد معرض في العالم أهم من معرض توت عنخ آمون، الفرعون الأكثر شهرة في العالم”.

وافتتح الدكتور خالد العناني، وزير الآثار المصري، ونظيره الفرنسي فرانك ريستر، في 23 مارس (آذار) الماضي، المعرض المؤقت للملك توت عنخ آمون بقاعة “غراند هال لافيليت” بباريس، تحت عنوان “توت عنخ آمون... كنوز الفرعون”، في محطته الثانية (الأولى كانت في أميركا)، ضمن الجولة الأخيرة لمجموعة من القطع الأثرية والفرعون الشاب في عدة مدن حول العالم، قبل أن يستقر في المتحف المصري الكبير المقرر افتتاحه العام المقبل.

ووفقا لوزارة الآثار المصرية، فإن المعرض حظي باهتمام وسائل الإعلام العالمية والفرنسية، التي أكدت في تقاريرها أن هذا المعرض وغيره من المعارض المؤقتة التي تقيمها مصر بالخارج، أفضل دعاية لمصر وحضارتها العريقة، وكنوزها الفريدة، وهو ما له مردود إيجابي على حركة السياحة الوافدة إلى مصر.

ويضم معرض الفرعون الذهبي في باريس، نحو 150 قطعة أثرية، من بينها تماثيل الأوشابتي المذهب، والصناديق الخشبية، والأواني الكانوبية، وتمثال الكا الخشبي المذهب، وأوان من الألباستر، وهي “أكبر مجموعة لآثار الفرعون الذهبي يتم عرضها خارج مصر، وتضم 60 قطعة أثرية لم تخرج من مصر من قبل”، وفقا للموقع الرسمي لقاعة “غراند هال لافييت”، الذي أشار إلى “استخدام التكنولوجيا في العرض المتحفي، لتصحب الزائر في جولة عبر رحلة الفرعون بحثا عن الخلود، وكيف حلل العلماء مومياء الملك الذهبي البالغ عمرها 3300 سنة”.

وقال العناني، إن “أكبر معرض لآثار توت عنخ آمون لم يتجاوز عدد القطع الأثرية الموجودة فيه ألفي قطعة، وسيتم عرض آثار الملك الشاب كاملة للمرة الأولى في المتحف المصري الكبير، المقرر افتتاحه العام المقبل، في حفل كبير يحضره ملوك ورؤساء العالم”.

لكن الشماع تساءل: “كيف سيضم المتحف الكبير آثار توت عنخ آمون كاملة عند افتتاحه في نهاية العام المقبل، وهناك 150 قطعة أثرية في الخارج في جولة من المفترض أن تستمر حتى 2024”.

ويأتي المعرض ضمن جولة خارجية بدأت بمدينة لوس أنجليس الأميركية في مارس عام 2018. ومن المنتظر أن يصل المعرض إلى محطته الثالثة في العاصمة البريطانية لندن في أول نوفمبر المقبل، ومن المقرر أن تشمل 7 مدن أخرى حول العالم، وتستمر حتى 2024

وقد يهمك أيضاً :

إليكَ 5 دول تمنحك حياة الرفاهية بعد التقاعد

تعرف على الدول الـ5 حول العالم التي لا تمتلك مطارات

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

“توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية بشأن عدد الزائرين للمرة الثانية “توت عنخ آمون” يكسر الأرقام القياسية بشأن عدد الزائرين للمرة الثانية



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية

GMT 08:02 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

فوائد لا تحصى عند امتصاص حبة قرنفل صباحًا

GMT 09:59 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثة تُعلن أن الغضب المكبوت يُسبّب السرطان
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib