الشرطة الألمانية تصادر لوحات لهتلر قبل عرضها في مزاد علني
آخر تحديث GMT 17:50:20
المغرب اليوم -

نظرًا للاشتباه بأنها قد تكون مزورة وغير أصلية

الشرطة الألمانية تصادر لوحات لهتلر قبل عرضها في مزاد علني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الشرطة الألمانية تصادر لوحات لهتلر قبل عرضها في مزاد علني

لوحات لهتلر
برلين - المغرب اليوم

يعرف عنه بأنه زعيم الحزب النازي والمسؤول عن إشعال الحرب العالمية الثانية وذبح الملايين , ولكن ما ليس معروفًا كثيرًا عن أدولف هتلر أنه كان رسامًا، وإن كان لا يملك الموهبة الكافية.

  أقرأ أيضا : دار كريستي للمزادات تبيع إحدى أهم اللوحات الفنية في التاريخ

 

 تُقدر لوحاته التي رسمها قبل أن يدخل عالم السياسة، بالمئات , كثير منها باعها هتلر حينها وكانت مصدر رزقه الوحيد بين عامي 1909 و1914 حين اندلعت الحرب العالمية الأولى والتحق بالجيش لينقل إلى فرنسا وبلجيكا , وبعد انضمامه للجيش لم يعد يرسم كثيرًا ولا يتعدى إنتاجه من اللوحات في تلك الفترة 12 لوحة، وفق التقديرات , ولكن رسوماته التي قيل إنه كان ينقلها عن بطاقات سفر، لم تكن تجني كثيرًا من الأرباح له , وبالكاد كانت تكفيه للعيش والإقامة في غرف مشتركة في فنادق باخسة الثمن.

 وحاول هتلر الانضمام إلى جامعة فيينا للفن ولكن طلبه رفض أكثر من مرة لنقص موهبته , واليوم تجد لوحاته طريقًا إلى مزادات علنية بين فترة وأخرى , قبل يومين كان من المفترض أن تُعرض 3 لوحات له في المزاد العلني في برلين، إلا أن الشرطة استحوذت عليها قبل بدء المزاد العلني للاشتباه بأنها قد تكون مزورة.

 ورغم أن هذه اللوحات التي كانت ستعرض تحمل توقيع أ. هتلر، وهو التوقيع الذي كان يترك على لوحاته، فإن كثيرًا من الشكوك راجت حول مدى حقيقتها لأسباب كثيرة، بحسب ما نقلت صحافية «دي فيلت» الألمانية.

 إحدى اللوحات التي تعكس الطبيعة في منطقة الراين، وتحمل توقيع هتلر، من المفترض أنه رسمها عام 1911 , ولكن هتلر لم يزر منطقة الراين إلا في عام 1914، وفق الصحيفة , كما أن التوقيع لا يبدو توقيعًا سلسًا يتماشى مع توقيع رسام، بل يبدو أنه كتب بإتقان وتمهل.

 وكان من المفترض أن تعرض اللوحات بسعر يبدأ بـ4 آلاف يورو للوحة، وتحمل كل لوحة شهادة من خبير يؤكد مصداقيتها , إلا أن صحيفة «دي فيلت» قالت إن كثيرًا من اللوحات التي تباع على أنها لهتلر لا يمكن التأكد من مصداقيتها.

 فبعد أن دخل هتلر عالم السياسة، بدأ شريكه السابق راينولد هانيش الذي كان يساعده في بيع لوحاته، برسم لوحات تشبه ما كان ينتجه هتلر ويضع عليها توقيع الزعيم النازي الذي كان أصبح سياسيًا معروفًا في العشرينات والثلاثينات كي يستفيد من شهرة الزعيم , وتشير الصحيفة إلى أن إنتاج هتلر من اللوحات لم يكن بالحجم الذي يتم الحديث عنه، لأن «هذا يعني أنه كان يرسم لوحة يوميًا» بين عامي 1909 وبداية الحرب العالمية الأولى حين انضم للجيش , وتابعت الصحيفة تقول إن هذا مستبعد لأنه يتناقض مع شخصية هتلر الذي لم يكن منضبطًا كفاية ليعمل يوميًا بشكل دوري على إنتاج لوحاته.

 وتشير الصحيفة إلى أنه حتى الخبراء الفنيين يجدون صعوبة في تأكيد لوحات هتلر، لأنه لم يكن لديه أسلوب خاص في الرسم، وهو يوصف بأنه كان مجرد رسام «ناقل» لا يتمتع بموهبة كبيرة , كما أن لهتلر إمضاءات قليلة تم التأكيد من مصداقيتها وهي لا تشبه كثيرًا التواقيع على اللوحات , وفي السنوات الماضية، ظهر رجل أعمال من تكساس يدعى بيلي برايس يجمع لوحات هتلر ويبدو أن مجموعته وصل عددها إلى 750 لوحة. وعام 2015، بيعت لوحات لهتلر في المزاد العلني في مدينة نورمبورغ وجمعت نحو 40 ألف يورو. وكانت أغلى لوحة تباع له بسعر 100 ألف يورو عرضت في المزاد العلني في بافاريا.

 ولا يمنع القانون الألماني بيع لوحات لهتلر شرط ألا تتضمن أي علامات أو إشارات نازية , ويعاقب بالقانون كل من يروج أو يرفع شعارات نازية في ألمانيا.

وقد يهمك أيضاً :

عشي حالة فنية مُتعدّدة المواهب ممتدة لنحو 50 عامًا

إيطاليا ترفض طلب فرنسا إعارتها لوحات لدافينشي

 

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشرطة الألمانية تصادر لوحات لهتلر قبل عرضها في مزاد علني الشرطة الألمانية تصادر لوحات لهتلر قبل عرضها في مزاد علني



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 04:19 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020
المغرب اليوم - إنجلترا الثانية كأفضل وجهة سياحية في العالم لعام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 13:31 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

حكيم زياش يُعلِّق على أنباء انتقاله إلى ريال مدريد

GMT 19:53 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يدخل نادي المئة مع البرازيل ويقترب خطوة من كافو

GMT 21:10 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

روجر فيدرير يتأهل إلى ربع نهائي بطولة شنغهاي للتنس

GMT 00:32 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسعى إلى ضم توماس مولر من بايرن ميونخ الألماني

GMT 23:32 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

قبرص تقلب الطاولة على كازاخستان في تصفيات يورو 2020

GMT 23:18 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 00:27 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إدينسون كافاني يُعلن رفض فكرة مغادرة أوروبا

GMT 16:40 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

عاصفة إقالات المدربين تضرب أندية دوري أوروبا

GMT 16:37 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

أستراليا تسحق نيبال 5 – 0 في تصفيات كأس العالم 2022

GMT 14:17 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

نقطه ضعفك سر نجاحك

GMT 02:05 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

فوكسهول ميريفا تلاءم الكثير من الناس في مساحة صغيرة نسبيًا

GMT 20:53 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصالح الأمن الوطني في بني أنصار تُداهم خمسة مقاهي للشيشة

GMT 03:28 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الخميس

GMT 05:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

تطورات قضية سرقة 100 مليون سنتيم من "عدول" في تطوان

GMT 08:13 2016 الثلاثاء ,26 كانون الثاني / يناير

فوائد سمك السلمون المدخن
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib