جملة موسيقية واحدة من السيمفونيات عالميًا إلى الشيلات عربيًا
آخر تحديث GMT 13:23:05
المغرب اليوم -

تبدو كتوابع تدور حولها كمقبلات حول طبق رئيس

جملة موسيقية واحدة من السيمفونيات عالميًا إلى الشيلات عربيًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جملة موسيقية واحدة من السيمفونيات عالميًا إلى الشيلات عربيًا

فرقة لعزف الموسيقى
القاهره-المغرب اليوم

تشتهر أغان كثيرة بمختلف اللغات في العالم. وفي الكثير من الأحيان لا تقف اللغة عائقًا أمام المتلقي للتفاعل معها، إذ يكفي أن يكون اللحن جذابًا، في ظل توزيع موسيقي وصوت بمستوى اللحن! وبالتأكيد لا يوجد وصفة معروفة لكتابة الأغنية الناجحة، وإلا لكان العالم على موعد مع عشرات الإبداعات يوميًا.. "وما كانش حد غُلب"، كما يُقال في مصر.

بل لا يتعلق الأمر في الكثير من الأحيان بالأغنية نفسها، وإنما بمؤديها، التي تكون إحدى الأغاني بطاقة تعريف به، وبمشواره الفني.. وغالبًا ما تشتهر أغنية بفضل جملة موسيقية واحدة فيها، فأغنية Without You، لاقت شهرة عالمية واسعة بصوت مارايا كيري، وذلك بعد أكثر من عشرين عامًا على إصدارها في ألبوم الفرقة البريطانية badfinger عام 1970، بينما كان أفضل من أداها حتى الآن، من وجهة نظر البعض، هو المغني الأميركي هاري نيلسون عام 1972.

في العام ذاته، سمع العالم أغنية Taka,takata بصوت أبرز المغنيين الفرنسيين، جو داسان، علمًا بأنه مولود في أميركا لعائلة تعود جذورها إلى يهود أوكرانيا، وربما لا يعرف الكثيرون اسم مؤلف الأغنية، واسم أول من غناها وهو الإسباني Paco Paco.. ثم اشتهرت هذه الأغنية على نطاق أوسع، بعد أن قام الموسيقار الفرنسي بول ماريا بتوزيعها للأوركسترا السيمفوني دون غناء.

عند التطرق إلى التوزيع الموسيقي، لا سيما عند تناول التوزيع لأغنية اللحن الواحد، تتبادر إلى الذهن أغنية In the Year 2525، التي قام الفرنسي أيضًا، فرانك بورسيل، بتوزيعها مضفيًا عليها أجواء تجعل المستمع يستشعر أجواء عالم آخر، يبدو أقرب إلى الفضاء أو إلى حوار بين النجوم، وبالحديث عن الفضاء والموسيقى من الطبيعي أن تتذكر المقطوعة الموسيقية Alpha، التي من المؤكد أنه من الممكن اعتبارها إحدى أفضل الأمثلة على المؤثرات الصوتية الدرامية المعبرة عن الفضاء، والتي تعكس اللامحدود.. وكأنما تجسّد لوحة صوتية لنشأة العالم من اللاشيء وحتى اللانهائي، من خلال جملة موسيقية وواحدة تتكرر، لكنها تحمل كل مرة إضافة جديدة ساحرة، تجعل المستمع في شوق إلى المزيد والمزيد من الآلات الموسيقية، لتقتحم تلك الآلات هذا المشهد، وتطيل من عمر هذا العمل الرائع الذي أبدعه الموسيقار اليوناني فانغيليس.

وعودة إلى التوزيع الموسيقي المعاصر، لا سيما توزيع السيمفونيات والأعمال الأوبرالية، تجدر الإشارة هنا إلى أن الكثير من الموسيقيين المعاصرين لما يُعرف بزمن السرعة، اعتمدوا تعريف المستمع الذي يفتقر إلى وقت كي يجلس ويستمع لأوبرا مثلًا، وللغوص في متاهات الألحان والجمل الموسيقية التي أحيانا ما تبدو غير متناسقة، بل وغير مترابطة على الإطلاق، اعتمدوا تعريفه بهذه الكلاسيكيات بصيغة الـ digest، بحيث يستخلص الموزعون الموسيقيون الجملة الرئيسة وما يحوم حولها في هذا العمل أو ذاك، ويقدمونه كوجبة في أحد مطاعم الوجبات السريعة.. "ع الماشي".. باتت تستخدم كرنّات للهواتف.

ومن هذه الجمل الموسيقية الشهيرة، وما يحوم حولها، إحدى أشهر المقطوعات في الريبرتوار الأوبرالي للمؤلف الموسيقي الروسي نيقولاي ريمسكي-كورساكوف (1844-1908): "رحلة النحلة الطنانة" Bumble Bee من أوبرا "حكاية القيصر سلطان"، والتي أعيد توزيعها واستخدامها في الكثير من الأعمال الفنية. قد تكون رؤية قائد الأوركسترا، وولتر ميرفي، لهذا اللحن هي الأشهر، عربيًا على الأقل، إذ استخدمت هذه النسخة كثيرًا في الأفلام والمسلسلات المصرية.

أقول إن الأغنية قد تشتهر بجملة موسيقية واحدة بداخلها.. ولكن ماذا عن أغنية الجملة الموسيقية الواحدة؟.. هناك أغان نالت شهرة عالمية كبيرة، بجملة موسيقية واحدة، و"دندنات" تبدو كتوابع تدور حولها كمقبلات حول طبق رئيس.

عربيًا.. اشتهرت العديد من الأغاني التي تكاد تكون بلحن واحد متكرر، سواء قديمًا أو حديثًا. ومن هذه الأعمال الفنية أغنية العبقريين المصريين بديع خيري وسيد درويش "سالمة يا سلامة".. التي حملها صوت داليدا إلى العالم، لتصدح بها أصوات مغنين بلغات مختلفة، وكذلك أغنية "مصطفى يا مصطفى" للموسيقار المصري محمد  فوزي.. التي اشتهرت في أوروبا مطلع ستينيات القرن الماضي بأداء الفلسطيني بوب (وديع) عزام.

كما اشتهر عربيًا أيضًا نوع من الأغاني، لا سيما في دول الخليج العربية، يُعرف بالـ "شيلة"، وهي عبارة عن لحن متكرر غالبًا، وقد يكون الفنانون السعوديون أشهر من ألّف وغنّى الشيلات، التي تلقى رواجًا واسعًا في فضاء الإنترنت، لا يقتصر على عرب الخليج.

أما عالميًا، فهناك الكثير من أغاني الجملة الواحدة التي ذاع صيتها، وMa Baker لفرقة Boney M من هذه الأغاني التي حققت شهرة عالمية.. علمًا بأن اللحن الأصل يعود لأغنية "سيدي منصور" من الفلكلور التونسي.. ولا بأس من تقديم هذه الأغنية بحلة جديدة، غير مألوفة، بالنسبة للكثير من المستمعين، للتركيز على ما لا تلتقطه الأذن المجردة من أول أو حتى من عاشر مرة، وقد تكون أغنية made of للسويدية فيولا مارتنسون أفضل مثال على أغنية الجملة الموسيقية المتكررة الناجحة على قائمة هذه الأغاني.

وأخيرًا.. العالم في تطور مستمر. وقد وفرت التقنيات الحديثة السبل للموهبين في كل أنحاء العالم للكشف عن مواهبهم، بما في ذلك في فن الموسيقى، لنشهد جميعًا ظهور مجالات جديدة في هذا الفن تجد طريقها إلى المتلقي مباشرة.. منها الـ Mashup الذي ظهر مطلع الألفية الثالثة إلا أنه حقق انتشارًا واسعًا في الأعوام الأخيرة.

نوع جديد من الفن في مجال الموسيقى، معنى عصري لتوزيع اللحن، قد يأتي يوم لا يتذكر فيه كثيرون أن هذا العمل الفني مكوّن من أغنيتين، كما في الفيديو أدناه، وفي الحقيقة أكاد لا أسمع أي من الأغنيتين وحدها دون أن أتذكر الثانية. وقد يكون هذا الفيديو هو لأفضل Mashup، جمع بين بينك فلويد وبيجيز، حتى أن أحد النشطاء علق على الفيديو.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جملة موسيقية واحدة من السيمفونيات عالميًا إلى الشيلات عربيًا جملة موسيقية واحدة من السيمفونيات عالميًا إلى الشيلات عربيًا



بعد حصولها على المركز الثاني عند مشاركتها في "آراب أيدول"

فساتين سهرة من وحي دنيا بطمة من بينها مكشوف الأكتاف

الرباط - وسيم الجندي

GMT 03:02 2019 الأحد ,20 تشرين الأول / أكتوبر

10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة
المغرب اليوم - 10 أسباب تضع مانشستر على لائحة وجهاتكم المفضلة

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 17:20 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مخالفة فريدة من نوعها في حق سائق سيارة في المغرب

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 15:53 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "أحببت طفلة" تتهرب من أسئلة الصحفيين

GMT 04:33 2018 الإثنين ,23 تموز / يوليو

استمتعي بهواية التزلج مع "ELEGANT RESORTS"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib