مثقفون مصريون يؤسسون صالون سبت النور في دار ميريت للنشر
آخر تحديث GMT 12:13:45
المغرب اليوم -

دعوة للتواصل وخطوة في مسيرة التنوير على خطى الروّاد

مثقفون مصريون يؤسسون "صالون سبت النور" في دار "ميريت" للنشر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مثقفون مصريون يؤسسون

دار "ميريت" للنشر
القاهره - المغرب اليوم

بادر مثقفون مصريون إلى تأسيس صالون فكري تنويري، أطلقوا عليه "سبت النور"، انطلاقًا من كونه سيُعقد كل يوم سبت في دار "ميريت" للنشر في وسط القاهرة.

وأصدر مؤسسو الصالون بيانًا أفادوا فيه بأن الصالون سيعقد كذلك في كل وقت على مواقع الـ "سوشيال ميديا"، وأشار البيان إلى أن تسمية الصالون مستلهمة من عيد "النور والفرح" عند القدماء المصريين، والذي لا يزال معروفًا لدى العامة باسم "سبت النور".

وكشف البيان أن "صالون سبت النور" "هو مكان وصوت المؤمنات والمؤمنين بضرورة التنوير في أي زمان ومكان، وهو دعوة للتواصل والتسامح والتجاور والحب والفرح بالحياة، وخطوة في مسيرة التنوير المصري، وأُسس سيرًا على خطى رواده العظام وعلى رأسهم طه حسين". وشدد على أن "ليس للصالون أي علاقة بالسياسة أو الدين، لكنه سيواجه ويناقش ويستفهم النسخة الدينية الشائعة التي نقلت عن متحاربين وهم في عز المعركة، وهو ضد الإسلام السياسي بأشكاله وظواهره وجماعاته ودولته الفاتكة".

وأكد المؤسسون أن الصالون "يطمح إلى واحة متسعة حرة آمنة لكل آراء وأفكار وقضايا وشخصيات التنوير، ويؤمن بأن الفن هو الطريق الأمثل لمقاومة أفكار جماعات التطرف والإرهاب وأسلحتها، ويحتفي بالفنون والعلوم كقيمة روحية، وينطلق من أرضية سقوط ما يسمى تيار الإسلام السياسي ليلة قيام ثورة 30 حزيران (يونيو)، بإزاحته من الحكم، لكن خطره يظل قائمًا، سواء عبر حاملي الأسلحة، ضد الشرطة والجيش، أو مطلقي الفتاوى والأفكار السامة، فهؤلاء وأولئك يمثلون خطرًا على المجتمع وعلى التعايش السلمي بين طوائفه كافة".

وأوضح البيان أن "العقل والإنسانية هما المعياران المحددان لطرح الأفكار وليس النصوص الفقهية في صالون سبت النور، الذي يعمل على إنشاء أرشيف لأعمال أعلام التنوير منذ بدايته الأولى مطلع القرن العشرين، ويدعو مؤسسيه لمده بفائض فكرهم في هذا الشأن، ويحتفي برواد ورموز وجهود التنوير". وأعلن البيان أن الصالون هو عبارة عن لقاء أسبوعي بين المؤمنات والمؤمنين بضرورة التنوير أينما وُجدوا، سواء في مقره في "دار ميريت"، أو على صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه سيركز على قيم الحياة في وجه قيم الموت، وسيواجه الخرافة بالعقل، والتكاسل بالعمل، والتعصب بالقبول، والتطرف بالفنون، ويعتمد حقوق المرأة على رأس أهدافه وقضاياه، والمحور الأول المقترح لنقاشاته يتعلق بسؤال: "لماذا فشل التنوير المصري ونجح التنوير الأوروبي؟"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مثقفون مصريون يؤسسون صالون سبت النور في دار ميريت للنشر مثقفون مصريون يؤسسون صالون سبت النور في دار ميريت للنشر



لفتت أميرة موناكو الأنظار خلال الاحتفال باليوم الوطني

تألقي بالمعطف الأبيض في الشتاء على طريقة الأميرة شارلين

لندن ـ ماريا طبراني

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزر خلابة في ولاية تكساس الأميركية من بينها "غالفستون"
المغرب اليوم - جزر خلابة في ولاية تكساس الأميركية من بينها

GMT 10:17 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

رف الكتاب على شكل قوس يعطى شكل مبهج فى المنزل
المغرب اليوم - رف الكتاب على شكل قوس يعطى شكل مبهج فى المنزل

GMT 08:39 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على طريقة تفادى نجمات "القاهرة السينمائي" الانتقادات
المغرب اليوم - تعرفي على طريقة تفادى نجمات

GMT 03:24 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية
المغرب اليوم - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية

GMT 03:33 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة
المغرب اليوم - وسائد بنقشات وألوان مبهجة تُناسب كنب غرف المعيشة

GMT 03:02 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون "بغداد"
المغرب اليوم - حيدر العبادي يدعو إيران إلى عدم التدخل في شؤون

GMT 11:11 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 18:54 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مصفف شعر كريستيانو رونالدو يتعرض للقتل في سويسرا

GMT 04:51 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الأحداث الفلكية لـ"برج الميزان" هذا الأسبوع

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 21:17 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:24 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

فوائد الجرجير لإنقاص الوزن

GMT 13:11 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إليك قائمة بأفضل الهواتف الذكية في 2017

GMT 06:09 2016 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

الأطباء يوضحون خطورة استخدام المطهرات العشبية في المهبل

GMT 14:07 2015 الأحد ,31 أيار / مايو

ابن ويل سميث يرتدى فستانًا في حفل راقص

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

لن أعود إلى المدرسة اليوم
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib