وزارة الثقافة تطلق مشروع موسوعة الثقافة المغربية لتوفيرمصدر يوثِّقُ مكونات وروافد المملكة
آخر تحديث GMT 22:29:12
المغرب اليوم -

يفتح المجال للعديد من الباحثين والمثقّفين المغاربة ليشاركوا في توثيق العلم

وزارة الثقافة تطلق مشروع موسوعة الثقافة المغربية لتوفيرمصدر يوثِّقُ مكونات وروافد المملكة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الثقافة تطلق مشروع موسوعة الثقافة المغربية لتوفيرمصدر يوثِّقُ مكونات وروافد المملكة

مشروع إنجاز "موسوعة الثقافة المغربية"
الرباط - المغرب اليوم

أطلقت وزارة الثقافة والاتصال مشروع إنجاز "موسوعة الثقافة المغربية"، الذي يقصدُ "توفيرَ مصدر موسوعي يوثِّقُ مظاهرَ الثقافة المغربية، في مختلف أبعادها التراثية والمعرفية والفكرية والإبداعية والفنية".

ويهدف هذا المشروع، الذي من المرتقب أن يُشرِف عليه 130 خبيرا مغربيا، "عكسَ غنى الثقافة المغربية بمختلف مكوّناتها وروافدها؛ العربية - الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الحسّانية، والغنيّة بروافِدها الإفريقية، والأندلسيّة، والعبريّة، والمتوسطيّة".

وسيتمّ عكسُ غنى ثقافة المغرب، وِفْقَ بلاغ لوزارة الثقافة والاتصال، عبر الإحاطة بمجموعة من المحاور؛ من بينها: التراث المادي بمختلف مكوناته التي تتجلّى في المواقع الأركيولوجية، ومواقع التراث العالمي، ومواقع الآثار التاريخية، والتراث المغربي على مستوى الأنظمة المائية، والتراث الثقافي المغمور بالمياه. ومن المرتقب أن تتناول الموسوعة، أيضا، جوانب التراث اللامادي، التي من بين أوجهها قائمة اليونسكو للتراث الثقافي اللامادي بالمغرب، والتراث الشفهي، وفن الطعامة، والعادات والتقاليد.

اقرأ أيضا 

"الثقافة" المغربية تعلن بدء إيداع ملفات طلب الحصول على البطاقة المهنية للفنان

كما ستتناول الموسوعة، حسب المصدر نفسه، مواضيع من قبيل: الأدب المغربي بمختلف أجناسه ولغاته، والفكر المغربي، والترجمة، والفنون التشكيلية والبصرية، والمسرح، والسينما، والموسيقى، وفنون الرقص، والمخطوطات، والطباعة والنشر، والأرشيف الثقافي، والمهرجانات والتظاهرات الكبرى، والجوائز الأدبية والفكرية والفنية، والبنيات الثقافية، وحضور الثقافة المغربية في الأعمال الأدبية والفنية الأجنبية. فضلا عن بيبليوغرافيا تشمل ما كتبه الباحثون المغاربة والعرب والأجانب عن مظاهر الثقافة المغربية.

محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، قال إن "موسوعة الثقافة المغربية" مشروع كبير، سينسّقه 130 خبيرا، يكونون مكلّفين بكلّ محور من محاورها، مع تنسيقِ كلّ منهم في عملهم مع أزيد من عشر باحثين وكتاب من نفس تخصّصهم.

ووضّح الأعرج، أن وزارة الثقافة والاتصال قد أعدّت لائحة الخبراء الذين سترسَل إليهم الدعوات بتنسيق حسن الوزاني، المدير السابق لمديرية الكتاب، على أساس أن ترى موسوعة الثقافة المغربية النور في أواخر العام الجاري 2019، وبداية العام المقبل 2020.

ووضع وزير الثقافة والاتصال هذا المشروع في إطار "تدرّج" عرف صدور أربع مجلّات هي "الثقافة المغربية"، و"مجلة الفنون"، و"مجلة اقرأ"، و"مجلة المناهل" التي توجد في طور الإنجاز، مع تصوّرات أخرى لمجلّات متخصّصة في الزجل والشّعر، ليكون الختم بـ"موسوعة الثقافة المغربية"، مضيفا أن الأمر الأساسي في كل هذه المنشورات هو: "توثيق الثقافة المغربية".

وذكر الأعرج أن من الأسباب التي دفعت إلى إعطاء انطلاقةِ هذا المشروع، أن للعديد من المفكّرين والباحثين أبحاثا وإنتاجات حول الثقافة المغربية؛ ولكن المواطن المغربي لا يعرف ما هو موجود في التراث المغربي، ولا يعرف المواقع التراثية وتاريخها، ولا المؤلّفات في مجال الأدب المغربي، والشعر المغربي، والمسرح.. وهو ما يستدعي "توثيق الثقافة المغربية الزاخرة بتراثها، ومؤلّفاتها، وكتّابها، وشعرائها".

واسترسل وزير الثقافة والاتصال مبيّنا أن مشروع "موسوعة الثقافة المغربية" يفتح المجال للعديد من الباحثين والمثقّفين المغاربة ليشاركوا في توثيق الثقافة المغربية، قبل أن يستدرك قائلا إن هذا يندرج في إطار التوجّه الجديد للوزارة الوصية على قطاع الثقافة، التي تسير الآن في اتجاه توثيق الثقافة المغربية بمختلف تجلّياتها.

قد يهمك أيضا

وزارة الثقافة المصرية تقتني مجموعة من المطبوعات والمخطوطات النادرة

أكاديمية المملكة المغربية تُنظم معرضًا بالعاصمة الرباط بعنوان "كنوز الإسلام في أفريقيا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الثقافة تطلق مشروع موسوعة الثقافة المغربية لتوفيرمصدر يوثِّقُ مكونات وروافد المملكة وزارة الثقافة تطلق مشروع موسوعة الثقافة المغربية لتوفيرمصدر يوثِّقُ مكونات وروافد المملكة



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 21:53 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

تعرف على كيفية صلاة العيد وحكمها و10 سُنن مستحبة

GMT 18:33 2016 الثلاثاء ,15 آذار/ مارس

أضرار صبغة الشعر على المرأة الحامل

GMT 12:15 2015 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 14:27 2018 الجمعة ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمود الخطيب يُشعل حماس لاعبي "الأهلي" قبل مواجهة "الترجي"

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 21:17 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

المكاسب المالية تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 04:40 2015 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصور الفوتوغرافية تساهم في تزيين غرف المنزل

GMT 15:25 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

مدارس منطقة الجوف تفعل أسبوع الشجرة الـ 39

GMT 09:53 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

المغرب تشكر مصر على التصويت لـ"موروكو2026"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib