إيسيسكو تدعو العالم الإسلامي إلى العناية بالكتاب وحفظ حقوق المؤلف
آخر تحديث GMT 00:49:05
المغرب اليوم -

أكّدت ضرورة الحفاظ على المخطوطات في مناطق النزاع

"إيسيسكو" تدعو العالم الإسلامي إلى العناية بالكتاب وحفظ حقوق المؤلف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"
لندن- المغرب اليوم

دعت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو"، العالم الإسلامي، إلى العناية بالكتاب من نواحي الترويج والنهوض بصناعته وحماية التأليف، والحفاظ على المخطوطات التي هي كنوز لمعرفة لم تكتشف بعد في مناطق النزاع، والعمل على رقمنتها بأحدث الأساليب العلمية، إبقاءً على قيمتها المهمّة للأجيال الحالية والقادمة.

جاء ذلك في رسالة نشرتها المنظمة، في مناسبة قرب تخليد المجتمع الدولي لليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف في الثالث والعشرين من نيسان/ أبريل، أن سوق الكتاب في الحواضر الإسلامية كانت سوقًا رائجة يقبل عليها مختلف المتعلمين ويقتنونها، ولما اكتشفت الطباعة تضاعف حجم المعارف والعلوم المنقولة، مؤكدةً أن الكتاب الورقي سيبقى عماد الثقافة ورافعة التنمية، لأن الحضارة الإنسانية بنيت على أساس اكتشاف الكتابة، وعلى ما كان لها من تأثير بالغ النفوذ على ازدهار الوراقة بالمفهوم التاريخي والتأليف.

وأشارت المنظمة إلى الإحصائيات الحديثة، التي تؤكّد ارتفاع نسبة نشر الكتب مقارنة مع السنوات القليلة الماضية التي كانت تعرف انخفاضًا متواصلًا في هذا القطاع، مما يعني أن هناك تقسيمًا عادلًا لوظائف كل من الكتاب الورقي والكتاب الرقمي.

وأوضحت "إيسيسكو"، أن هذه المؤشرات الإيجابية لانتشار القراءة ورواج الكتاب لا يمكن أن تحجب مخاطر وسلبيات أخرى، منها ما يتعرض له التراث المخطوط من تخريب وحرق وسرقة في بعض مناطق النزاعات المسلحة، مما يضاعف من المخاطر التي تهدد مقومات الفكر والثقافة وسلامة الذاكرة التاريخية والحضارية لشعوب العالم الإسلامي.

اقرأ أيضًا:

"فتين المفقودة" يفتتح عروض الهيئة الملكية الأردنية للأفلام

وأضافت رسالة المنظمة أن الوسائط التي تنقل بها هذه المعارف والعلوم تنوعت مع ظهور الثورة المعلوماتية والاتصالية، إذ صار العالم يتحدث عن الكتاب الرقمي إلى جانب الكتاب الورقي، وعلى رغم هذه القفزة الكبيرة التي خطتها الإنسانية في تعميم المعارف والعلوم ونشرها، فإن هناك نقصًا حادًا في معدلات القـراءة، وعـدم وصول الكتاب والوسائط التـقـنـيـة إلى شرائح واسعة من الناس، إلى جانب أشخاص من ذوي الفئات الخاصة كفاقـدي البصر، لا يستفيدون من الكـم الهائـل من المطبوعات وغيرها.

وأشارت الرسالة إلى أن الثورة الاتصالية والمعلوماتية كانت لها آثار سلبية على حقوق المؤلف عبر قرصنة الأعمال الإبداعية بشكل واسع، ما أصبح يهدد قطاعات حيوية مثل التأليف والنشر والتوزيع والإعلان وتجارة الكتاب وصناعته.

وشدّدت "إيسيسكو"، على ضرورة الاستفادة مما تتيحه الوسائط التقنية الجديدة للقضاء على عمليات القرصنة التي تتعرض لها الكتب، وذلك من خلال الإجراءات العملية، مثل توحيد التشريعات، وسـد الثغرات القانونية، والتوعية بخطورة القرصنة.

وحثت الدول الأعضاء كافة، على توجيه العناية بالكتب والقراءة، والاهتمام بحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة في الحصول على الكتب المناسبة لأوضاعهم، حتى يصبح الكتاب وما يرتبط به متاحًا للجميع، في إطار مجتمعات تسود فيها المساواة والإنصاف والانفتاح والمشاركة لجميع المواطنين في خدمة مجتمعاتهم والنهوض بها، انطلاقًا من المعرفة التي اكتسبوها من القراءة، ويعد اليوم العالمي للكتاب مناسبة لإبراز أهمية الكتاب لكونه وعاء المعرفة، ومفتاح التقدم الإنساني على مدى التاريخ، فمع اختراع الكتابة انطلقت الحضارة الإنسانية وازدهرت، ووصلت أنوار العلم والمعرفة إلى أعداد كبيرة من البشر في مختلف أقطار الأرض.

 

قد يهمك أيضًا:

انطلاق فعاليات ملتقى القاهرة الدولي السابع للإبداع الروائي العربي

مُؤرِّخ يكتشف المنزل الذي كتب فيه شكسبير "روميو وجولييت"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إيسيسكو تدعو العالم الإسلامي إلى العناية بالكتاب وحفظ حقوق المؤلف إيسيسكو تدعو العالم الإسلامي إلى العناية بالكتاب وحفظ حقوق المؤلف



قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه

GMT 20:33 2018 السبت ,03 شباط / فبراير

خطوات مثيرة لحماية الشعر المصبوغ من التلف

GMT 21:08 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"جمعية سلا" يتعثر في إفتتاح بطولة دبي لكرة السة

GMT 03:58 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

ابتكار روبوت يستطيع المشاركة في سباقات الهياكل الخارجية

GMT 08:15 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

"لويس فيتون" تعيد روح البهجة إلى التسوق بـ"فن البيع"

GMT 03:32 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

استثمارات صينية ضخمة في طريقها إلى المغرب قريبًا

GMT 04:19 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

هندية تسجل اسمها بأحرف من ذهب في مسابقة ملكة جمال العالم

GMT 16:30 2014 الجمعة ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

7 فوائد صحية مذهلة لصودا الخبز
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib