افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير في طنجة
آخر تحديث GMT 03:05:38
المغرب اليوم -

تشارك فيه 19 دولة ويسعى إلى تقدير الصناعة

افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير في طنجة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير في طنجة

افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير
طنجة - و.م .ع

افتتحت في طنجة الدورة الحادية عشر للسينما المتوسطية للفيلم القصير، الاثنين، والتي تنظم حتى الـ 12 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.وعرض في الافتتاح فيلم "ما هنا ما لهيه"، للمخرج رشيد بوتونس، وهو الفيلم الذي حاز بطله حميدو بنمسعود جائزة "أحسن دور رجالي" في المهرجان .وفي هذا الصدد، قال رئيس مصلحة التظاهرات السينمائية والتوثيق في المركز السينمائي المغربي أحمد عفاش أن "عرض هذا الفيلم في الافتتاح يندرج في باب وفاء منظمي المهرجان لذكرى هذا الهرم السينمائي المغربي"، مشيرًا إلى أن "هذه الدورة تتميز بانتقال الاحتضان من سينما روكسي إلى فضاء الخزانة السينمائية (الريف)، لما قامت وتقوم به من دور في نشر الثقافة السينمائية، ودلالتها الرمزية في المدينة، علاوة على تشجيع القاعات السينمائية، في مسعى لإيجاد حل لمشاكل السينما في المغرب"، لافتًا إلى أن "لجنة تحكيم هذه الدورة، التي أسندت رئاستها إلى الصحافي والوزير الأسبق محمد الكحص، تضم مشتغلين في قطاع السينما من دول متوسطية، من بينها السينغال، التي تربطها علاقات وطيدة مع المغرب، بما في ذلك اتفاقات للإنتاج المشترك، على غرار بلدان أخرى، كمالي وكوت ديفوار"، معربًا عن "الأمل في أن تشكل هذه الدورة انطلاقة جديدة للسينما المغربية، التي أضحت تنجز تسعين فيلمًا سينمائيًا في العام، وأن تنال اعترافًا متوسطيًا من قبيل حصولها عام 2010 على الجائزة الكبرى للمهرجان، عن الفيلم المغربي (حياة قصيرة)، لمخرجه عادل الفاضلي، وجائزتي التحكيم والسيناريو عن فيلمين لهشام عيوش ومريم التوزاني".ويتواصل تنظيم عروض بين المدارس، التي يتنافس فيها شباب يمثلون مستقبل السينما المغربية، والذين سيشكلون لجنة للتحكيم، تمنح للمرة الثالثة "جائزة الشباب"، كما ستتم مناقشة الأفلام المعروضة، صباح كل يوم من أيام المهرجان.وتشمل قائمة الأفلام المعروضة مدارس سينمائية مغربية عدة، منها "المدرسة العليا للفنون البصرية مراكش"، التي يشارك منها المخرج طوفونيينار رازوانيفو بفيلم "أوروبوروس"، والمخرج عمر دكير من (أ.ر.ت. الدار البيضاء) بفيلم "ستيتو"، والمخرج سليم عكي (المعهد العالي للسينما والسمعي البصري، الرباط) بفيلم "المعلم"، ويوسف بنجح (قسم الدراسات السينمائية، كلية الآداب، مراكش) بفيلم "موجز"، وإبراهيم المعتمد (مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، ورزازات) بفيلم "تفسخ"، وأخيرًا كل من زهرة صادق وحسام الأزماني ويونس المومن (الدراسات السينمائية والسمعية البصرية، جامعة عبد المالك السعدي، تطوان) بفيلم "حرفة متعلم".وفي إطار استمرارية الأنشطة الموازية للمهرجان، سيلقي رئيس لجنة التحكيم محمد الكحص درسًا سينمائيًا بعنوان "إمكان المتوسط"، بغية خلق تواصل بين شباب المتوسط وشخصيات كانت قد تناوبت على إلقاء دروس سينمائية، من بينهم المخرجون مؤمن السميحي، وفوزي بنسعيدي، وحكيم بلعباس (المغرب)، والممثل عزت العلايلي (مصر)، الذي ألقى عام 2010 درسًا بعنوان (كيف نمثل).
يشار إلى أنه فضلاً عن المغرب، تشارك في المهرجان 18 دولة من الحوض المتوسطي، وهي الجزائر وتونس ومصر وسورية ولبنان وتركيا وقبرص وإسبانيا والبرتغال وفرنسا وإيطاليا واليونان وألبانيا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود وكرواتيا وسلوفينيا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير في طنجة افتتاح الدورة 11 المتوسطية للفيلم القصير في طنجة



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib